الرسوس هم أخوال العرون .... كيف حصل ذلك ؟؟ - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
حرب الشعاب بين بني مروان والأتراك
بقلم : الحدادي المرواني
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: عوامر همدان في الجزيرة العربية (آخر رد :حمد العامري)       :: معرفة النسب (آخر رد :محمد الديوب)       :: قبيلة الشرارت في كتاب العزيزي (آخر رد :بني كلب)       :: حرب الشعاب بين بني مروان والأتراك (آخر رد :الحدادي المرواني)       :: مختصر أصول العشائر العراقية (آخر رد :محمد زكريا الحمد)       :: قبيلة الوداعين الدواسر (آخر رد :البتار الودعاني)       :: اريد مساعدة من الأخوة الأشراف الجعافرة (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: التعرف على الاجداد والاهل من عائلة الجممازه (آخر رد :فهد شربجي)       :: دفاتر تحرير الطابو الخاصة بمدينتي القدس والخليل وقراهما لعام 970 و1005 هجري (آخر رد :أبو أيوب قنيبي)       :: قبيلة حاشد الهمدانية (آخر رد :علي الشايقي)      




إضافة رد
قديم 18-12-2012, 09:18 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب و محقق أنساب
 
الصورة الرمزية القلقشندي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي الرسوس هم أخوال العرون .... كيف حصل ذلك ؟؟

الرسوس هم أخوال العرون .... كيف حصل ذلك ؟؟
مدخل : حسين العرني بطل قصتنا هو حسين العرني من ذرية موسى بن حمد بن سليمان المحمدي
في ديار بئر السبع .... نسجت خيوط قصتهم ... كان حسين العرني يرعى إبله وبنت الكعيبني ترعى أغنامها .... وكأي شاب وأي فتاة ... وجد كل منهما في الآخر مطلبه ... حيث توطدت بينهما علاقة عشق تروى قصتها على الألسن إلى وقتنا الحاضر .... كعلاقة عفيفة طاهرة نقية .... بعيدة كل البعد عن التدنيس .... تستمد طهرها من أخلاق البدو الذين تعلموا في مجالس رجاجيلهم أسس الأخلاق الحميدة ... ومن صفاء الصحراء التي يقطنوها ولم ترى عيونهم سواها ...
وعندما قرر أن يتوج هذه العلاقة بالزواج .... توجهت جاهة كريمة إلى مضارب عشيرة الكعابنة .... واستقبلوها احسن استقبال ووافق الكعابنة وباركوا الزواج ودفع العرني المهر .... وضربوا موعداً للفرح ....وعادة الجاهة إلى الديار واستقبلوا بالزغاريد ونصبوا بيوت الفرح وعمروها بسهرات السمر والذبائح .... وبعد أن مضى اسبوع على هذا الحال من الأفراح والليالي الملاح .... توجه القطار ( الفاردة ) من مضارب العرني إلى مضارب عشيرة الكعابنة ... ولكن هناك وجدوا أقاربها قد اعترضوا على الزواج وقاموا برد المهر الذي دفعه العرني ( وهم بذلك نفذوا عرف عشائري عند أهل البادية وهو أن ابن العم له الحق بأن ينزل بنت عمه عن ظهر الفرس ( أو الجمل ) ... دون أن ينال أي ملامه ) ....
وعاد قطار ( موكب الفرح ) العرني خالياً من عروسه .... وفي طريق العودة مر بديار ابن ارسيس المحمديين ... فرأى الوجوم يخيم على الموكب حيث لا غناء ولا بهجة .... وسأل عما حدث ....فاخبروه خبرهم ... فوجه لهم الدعوة ..... وذبح لهم الذبائح ... وأكرمهم ... وعندما هموا بمغادرته ... أمر زوجته بتجهيز إحدى بناته ...وإرسالها مع القطار عروساً لحسين .... وهو بذلك يقوم بكرم لا يضاهيه أي كرم .... فقد عز عليه أن يعود هودج عروس ابن عمه خالياً ...
( ويذكر إن ابن ارسيس أخذ مهر الكعيبنية مهراً لبنته )
وعندما وصل القطار إلى مضارب العرون وعلم هناك من علم ...أشار العقلاء من العرب أن يكتم الخبر عن العريس .... وترك اكتشاف الحقيقة له وحده ....
انطلق حسين إلى البرزة ( المكان المخصص للعروس ) ..... ولك أن تتخيل ما هي ردة فعل حسين عندما وجد أن العروس ليست هي من أختارها قلبه .....
انسحب حسين من البرزة بهدوء .. دون أن يمس عروسه ... وذهب إلى ابله وأمضى ليله يسامر نجوم الليل .. لا يعرف ما الذي حدث وكيف حدث .... وعند الصبح جاءه والده وأخبره الخبر .... وحل له لغز العروس الذي رآها أول مرة في حياته ....
ولكن هيهات .... ومن الذي يقنع حسين بأن كل النساء نساء ... فبقي مقاطعاً عروسه ... ؛ ومن العادة في ذلك الزمان ان ترجع العروس الى اهلها بعد اليوم الثالث للعرس فأرجعها وتركها عند اهلها لمده تزيد على السنة ....
فضاق والده ذرعاً بهذا التصرف الأرعن .... وبدأ يبحث عن حل لهذه المشكلة ... فأشار عليه والده أن يذهب إلى عرب ابن ارسيس .. فإذا أحس أن زوجته باحت بالسر فليتركها أما إذا لم تبح بالسر فليأتي بها ( لأن المرأة التي لا تبوح بأسرار كهذه ... لا شك في إنها امرأة صالحة ... وستكون أماً صالحة ) ...
ذهب حسين إلى عرب ابن ارسيس ... ولم يتطرق أحد لما حصل مع حسين وعروسه فتأكد حسين بأن عروسه لم تبح بالسر .... فعاد إلى دياره ومعه عروسه .... ومعها ( شلية ) من الأغنام ( يقال بأن عددها 40 ثنية من خيار الشياه )... هدية من والدها ...
مخرج :
ومن هنا بدأت حياة حسين من جديد .... حيث أنجبت الرسيسية من حسين العرني سبعة أولاد هم
فرج وحماد وحمدان وحمد واحمد ومحيسن وحسان وبنت واحدة
البنت هي جدة البوشية من المحمديين
ومحيسن وحسان قتلا في الحروب القبلية قبل أن يتزوجا
وأما (فرج وحماد وحمدان وحمد واحمَد ) فهم أجداد العرون الحاليين ...
وعلى هذا فإن الرسوس هم أخوال العرون
والعرون هم أخوال البوشية
ملاحظة : هذه القصة رواها الدكتور صالح العرني ( في كتابه ( تحت الطبع )عن حمولة العرون ) ولكن بصيغة أخرى

موسى العرني


القلقشندي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2015, 12:20 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

مشكور أخي الكريم على الأمانة في النقل
موسى العرني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذيل أخوال النبي صلى الله عليه وسلم, زياد الهذلي مجلس قبيلة هذيل 13 15-09-2019 03:02 PM
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 11 04-04-2019 11:06 PM
خمسون عاماً على إبطال الرقيق: قصة تجارة العبيد في الحجاز الارشيف مجلس قبائل الجزيرة العربية العام 8 22-11-2015 06:22 PM
الموانيء التي تمر بها التجارة الكارمية في العصر المملوكي د ايمن زغروت مجلس التاريخ الوسيط 0 24-08-2014 10:06 PM
أخوال الذؤابة من قريش- الدكتور سعيد الرواجفه الارشيف مجلس قبائل اليمن العام 1 07-11-2012 02:03 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه