شاركنا في حربي "67" و "73" وقدمنا 100 شهيد وتنازلنا عن عتاد عسكري لمصر - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
من أغرب حالات وفاة على الاطلاق
بقلم : أسعد شالوه .
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: للحين (آخر رد :محمد الواصلي)       :: حقيقة شجرة قبيلة بني واصل المنتشره على شبكات التواصل الإجتماعي (آخر رد :محمد الواصلي)       :: نسب عائله عسكر (آخر رد :عسكر)       :: يا متعب الأقدام (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: نسب عائله عسكر في مصر (آخر رد :عسكر)       :: معرفت نسب عائلتي الكريمه ال الزريدي (آخر رد :عسكر)       :: الولي الصالح الشيخ محمد ابي يعزى و يهدى البكري الصديقي القرشي (آخر رد :احمد الاوسي)       :: الاساوي (آخر رد :احمد الاوسي)       :: نسب سلطان بروناي حسن البلقيه الحسني العلوي الهاشمي ... (آخر رد :الثعلب البرازيلي)       :: " الكسكسة " لهجة هوازن الأصيلة تؤكد نسب السمالوس الهوازني (آخر رد :فؤاد زعفران)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس التاريخ العربي > مجلس التاريخ الحديث

مجلس التاريخ الحديث يعنى بالتاريخ من فتح القسطنطينية الى اليوم


إضافة رد
قديم 15-03-2010, 02:18 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي شاركنا في حربي "67" و "73" وقدمنا 100 شهيد وتنازلنا عن عتاد عسكري لمصر

وزير الدفاع الجزائري السابق يكشف: شاركنا في حربي "67" و "73" وقدمنا 100 شهيد وتنازلنا عن عتاد عسكري لمصر

الأثنين مارس 15 2010

من مشاهد اقتحام خط "بارليف"

تونس - من رشيد خشانة -
كشف وزير الدفاع الجزائري السابق اللواء خالد نزار النقاب عن صفحات غير معروفة من مساهمة القوات الجزائرية إلى جانب الجيش المصري في حربي 1967 و1973. وقال نزار الذي كان عضوا في مجلس الرئاسة طيلة تسعينات القرن الماضي
"قررتُ أن أنشر كتابا جديدا يتناول فترة إقامة اللواء الجزائري الثاني في مصر.
ويسلط هذا الكتاب الأضواء على المجهودات التي بذلتها الجزائر من أجل مساعدة هذا البلد في حربي 1967 و1973، وتحملت في ذلك كل تكاليف الجيش الجزائري في حله وترحاله" .

هذا الكتاب الصادر عن منشورات "ألفا" في الجزائر باللغتين العربية والفرنسية قدّم له الدكتور أحمد بن بيتور رئيس الحكومة الأسبق الذي كان شاهدا وفاعلا زمن حرب 1967 وتمت تعبئته مثل باقي رفاقه الطلاب في الجامعة الجزائرية.

وقال اللواء نزار "لطالما ترددت في الماضي عندما تعلق الأمر بعرض هذه الذكريات
في كتاب،
لكن أحد أصدقائي الذين زاروا متحف القاهرة المخصص لمختلف الحروب المصرية الإسرائيلية أشار إلى أنه لا توجد لافتة واحدة ولا أدنى إشارة لمشاركة الجزائر في بعض هذه المواجهات.
صحيح أن وحداتنا كانت تُحول إلى مناطق دفاعية تعتبر "ثانوية"، ولكن هذا لم يكن خاصا بنا، لأن كثيرا من الوحدات المصرية تم التخفيف عليها وتوجيهها إلى قطاعات أخرى.

وأكد في الكتاب أن 20 ألف جندي، بين ضباط صف ورجال فرق، هم في الغالب سليلو جيش التحرير الوطني، عسكروا في جبهات القتال ما بين عامي 1967 و1971، وما بين عامي 1973 و1975. وخلال هذه السنوات تم التنازل عن مئات الدبابات والمدافع ومركبات القتال وقرابة مائة طائرة لصالح المصريين، ودون أن نأخذ مقابلا على ذلك، في حين بقيت وحدات دبابات وطائرات أخرى ترابط على الجبهات ما بين عامي 1973 و1975.

مشاركة قوات من الجيش الجزائري في حروب مصر ضد اسرائيل



وسقط في ميدان الشرف أكثر من 100 مقاتل جزائري، من مختلف الرتب العسكرية، كان أغلبهم ممن شارك في الثورة الجزائرية النبيلة والعظيمة. وهذا العدد يعتبر ضئيلا مقارنة بضحايا حروب المواجهات، إلا أنه لا يمكن اعتباره كذلك بالنظر إلى طبيعة المواجهة التي كانت عبارة عن حرب استنزاف .

وأضاف "لكي ألخص أبرز ما جاء في الكتاب، أشير إلى أنه خلال الفترة التي سبقت سفر الرئيس المصري السابق أنور السادات إلى إسرائيل، ثم إلى كامب دايفيد،
كانت لاتزال هناك قناعة بأن العالم العربي يستطيع أن يتطلع إلى تحقيق وحدته في وجه أي تهديد خارجي، لكن ما حدث أنّه بعد الاتفاقيات المنفصلة التي أبرمت مع إسرائيل، تحوّل الصراع العربي الإسرائيلي إلى صراع فلسطيني إسرائيلي،
ونسفت السياسة المصرية كل ما تبقى من حلم الاندماج،
وانجر عن ذلك تشتت في العمل العربي واستحالة القيام بمشاريع مشتركة واضمحلال القمم العربية وعجز الجامعة العربية عن إيجاد حلول عربية لقضايانا وعلى توحيد مواقف الدول العربية في علاقاتها مع إسرائيل. يضاف إلى كل ذلك شبح التمزق الداخلي الذي خيم على بعض الدول العربية بسبب بروز الطائفية والمذهبية.

واعتُبر صدور كتاب اللواء نزار في هذا الظرف ذا فائدة كبيرة، لكونه يساهم في إعادة رسم الروابط التي نشأت بين البلدان العربية، ويتناول بالتفصيل المشاركة الجزائرية المباشرة في حربي عام 1967 و1973، إلى جانب الجيش المصري.
وكانت مشاركة كثيفة وشاملة على الصعيدين العسكري والدبلوماسي معاً، لأنه لا يمكن تصوّر سياسة دفاعية بمعزل عن السياسة الدولية .

وجاء في الكتاب "كنت في طريقي نحو وحداتي المرابطة حول المصبّ
(أي موضع تدفّق القناة في البحيرة المرّة)،
لما فوجئت بدكّ مدفعي عشوائيّ استهدف طقما من الوحدات الجزائرية كان مكلّفا بمراقبة جسر صغير يُعتبر نقطة حساسة ويمر فوقه خط السكة الحديدية. أمرت السائق بأن يتوقّف وتسلّقنا بحذر المرتفع الحجري الذي يمرّ فوقه القطار بما أنّ رجالي كانوا على مقربة من المكان المستهدف. رأيت قائد الطقم جالسا على حافة الخندق ظاهر الجسد ومتّسما برباطة الجأش، وهو يوجّه سبابته نحو رجاله لأمرهم بالالتحاق بأماكن الاحتماء، على الرغم من التساقط المكثّف للقذائف.
ما زاد إعجابي بهذه الشجاعة والرزانة لدى هؤلاء الجنود الجزائريّين، هو ما تعوّدنا على رؤيته في معسكري زكريا والأبيض، حيث كان الجيش الإسرائيليّ يُغير مستعملا الخط الفاصل بين الجيشين المصريّين الثاني والثالث".
عا يدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2010, 06:38 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
النائب الاول لرئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشافعي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

نعم هذة هي نتيجة الوحدة وكيف كان اثرها في نجاح حرب 73 وما فعلتة السعودية والجزائر لأكبر دليل علي اهمية الوحدة
ام ماحدث هذا ليس من فراغ وليست عنترية غير محسوبة كما يظنها ابعض ان هذا كلة كان نتاج لما سبق وقدمتة مصر كان نتاج طبيعي لتووجهات ومساعي الرئيس عبد الناصر
اما الان ... اما الان ... فقامت الدنيا ولم تقعد بين البلدين الشقيقين مصر والجزائر من اجل ماذا .....؟

من اجل مباراة كرة قدم
الشافعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-03-2010, 09:10 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
شكرا جزيلا لك أخي الكريم على التوضيح القيم
الله لا يفرق بين شقيقان من شرفاء مصر و الجزائر .. الله يديم المحبة بينكم ..
بارك الله فيك أخي و يعطيك العافية
دمت في حفظ الله و كرمه
تحياتي و احترامي
عا يدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2010, 11:46 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
اديب
 
الصورة الرمزية عبد الحميد دشو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة syria

افتراضي

الشيء المعروف منذ القديم عن العرب أنهم
متى ما وحدوا قواهم ينتصرون و خير مثال على
ذلك قبل الإسلام في ذي قار و حديثاً في حرب تشرين المجيدة
و ما موقف الجزائر و العراق و السعودية و كل الدول العربية
من الحرب إلى جانب الشقيقتين سورية و مصر سوى تجسيد
لهذا التوحد و سبباً للانتصار الخالد الذي حققناه .
مودتي أخت عائدة
عبد الحميد دشو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لمحة مختصرة عن عشائر بني عباد المشاعلة مجلس قبيلة بني عقبة 3 10-02-2018 12:38 AM
نسب بني عمرو بن تميم في كتاب أأنساب الأشراف العنبري التميمي مجلس قبيلة بني تميم 4 10-09-2013 07:35 PM
قبائل آل حجاج بقلم الجياش السيباني الحميري مجلس قبائل حجاج 0 08-11-2012 04:45 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:54 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه