قصة الأصنام بمكة - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
وجهة نظر معنويه
بقلم : بابور
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: و تمشي الحياة و هي دائما تمشي (آخر رد :محلى زمان)       :: قصة وعبرة (آخر رد :محلى زمان)       :: حكم ومواعظ وأقوال مأثورة..نتعلم وتستمر الحياه.. (آخر رد :هلا حيدر)       :: وجهة نظر معنويه (آخر رد :سعيد قعروب)       :: وثيقة اعلان عن حمار ضائع في اواخر العهد العثماني (آخر رد :سعيد قعروب)       :: فصاحة الصبى مع الحجاج (آخر رد :منوّر)       :: خمسون قاعدة عن فن قبول الاختلاف والتعايش الإيجابي بين البشر (آخر رد :منوّر)       :: النسابين العرب (آخر رد :المهاجري)       :: بربروسا (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: البحث عن نسب عائلة جعفر بكفر الحاج داوود بمحافظة الغربية (آخر رد :نسر الجبال)      



مجلس السيرة النبوية دروس و عبر , على صاحبها ازكى الصلاة و التسليم و قصص الانبياء عليهم السلام

Like Tree20Likes
  • 5 Post By د ايمن زغروت
  • 4 Post By البراهيم
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 1 Post By احمد عبدالنبي فرغل
  • 2 Post By د ايمن زغروت
  • 4 Post By د ايمن زغروت
  • 1 Post By عبدالله الحرازي الشريف
  • 1 Post By ضرغام الهاشمي

إضافة رد
قديم 27-05-2015, 10:06 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي قصة الأصنام بمكة

قصة الأصنام بمكة

اخواني الكرام انقل هنا نصا عن ابن حبيب البغدادي به عدد من الدلالات الهامة , مثل :
- ان عمرو بن لحي ابو خزاعة كان كاهنا له جن
- و انه كان اشقر البشرة و ازرق العين و هذا عجيب في العرب ,
- كما يظهر النص مدى تسلط و نفوذ خزاعة في ذلك الوقت على العرب و تأثيرها فيما تدين به العرب , فبمجرد ان دعاهم عمرو الى الاوثان لبوا النداء مخالفين للفطرة و لدين ابيهم اسماعيل و هو ظن منهم ان ذلك دين و ان عمرو لن يدعوهم الا الى خير , و هذا سبب ان رسول الله رأه يخط في النار لاستغلاله تأثر الناس به في تغيير معتقد التوحيد لديهم لصالح شيطانه ...
اترككم مع النص ...

من كتاب "المنمق في اخبار قريش" لمحمد بن حبيب البغدادي


كان عمرو بن ربيعة وهو خزاعة كاهناً له رئي من الجن وكان عمرو يكنى أبا ثمامة
فأتاه رئيه فقال: أجب أبا ثمامة،
فقال: لبيك من تهامة،
فقال له: ارحل بلا ملالة،
قال له: جير ولا إقامة،
قال: ائت صف جدة، فيها أصناماً معدة، فأورد بها تهامة، ولا تهب ثم ادع العرب إلى عبادتها تجب.

فأتى عمرو ساحل جدة فوجد بها ودا وسواعا ويغوث ويعوق ونسرا وهي الأصنام التي عبدت على عهد إدريس ونوح عليهما السلام، ثم إن الطوفان طرحها هناك فسفى عليها الرمل فواراها، واستثارها عمرو وحملها إلى تهامة وحضر الموسم فدعا العرب إلى عبادتها فأجابوه،

فأخذ عوف بن كنانة بن عوف بن عذرة بن زيد اللات بن رفيدة بن كلب وداً فنصبه بدومة الجندل وكان لقضاعة،

وأخذ الحارث بن تميم بن سعد بن هذيل بن مدركة سواعا فكان برهاط تعبده مضر،

وأخذ أنعم بن عمرو المرادي يغوث فكان بأكمة من اليمن يقال لها مذحج تعبده مذحج ومن والاها،

وأخذ مالك بن مرثد بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيران بن نوف بن همدان يعوق فكان بقرية يقال لها خيوان تعبده همدان ومن والاها،

وأخذ معد يكرب أحد حمير وأحد ذي رعين نسرا فكان بموضع من أرض سبأ يقال له بلخع تعبده حمير ومن والاها.

وذكر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: رفعت لي النار فرأيت عمرو بن لُحَيٍّ ولحي هو ربيعة رجلاً قصيراً أحمر أزرق يجر قصبه في النار، فقلت: من هذا؟ فقيل عمرو بن لحي أول من بحر البحيرة ووصل الوصيلة وسيب السائبة وحمى الحامى وغير دين إسماعيل عليه السلام ودعا العرب إلى عبادة الأصنام والأوثان .

* فالبحيرة إذا نتجت الناقة خمسة أبطن عمدوا إلى الخامس إذا لم تكن سقباً فتشق أذنها فتلك البحيرة، ولا يجز لها وبر ولا يذكر اسم الله عليها،

* وأما السائبة فما سيبوا من أموالهم لآلهتهم،

* وأما الوصيلة فهي الشاة إذا وضعت سبعة أبطن عمدوا إلى السابع، فان كان ذكراً ذبح وإن كانت أنثى تركت في الشاء وإن كان ذكرا وأنثى قيل قد وصلت أخاها فتركا جميعاً محرمين منفعتهما للرجال دون النساء،

* وأما الحامي فالفحل من الإبل إذا صار جد أب قالوا: حمى هذا ظهره، فتركوه لا يركب ولا يحمل عليه،

ولا تمنع البحيرة ولا السائبة ولا الوصيلة ولا الحامي ماء ولا مرعى وإن كان لغير أهلها، وألبانها للرجال دون النساء، فإذا مات شيء منها كان الرجال والنساء في لحومها سواء.


توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-05-2015, 01:25 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

احسنت صنعا شيخنا الشريف م ايمن العزازي نقلا من منمق البغدادي واجدها فرصة مواتية للتعليق على بعض ماقاله .
الحقيقة أن الاصنام حجارة على الاشهر من الاقوال قياسا على وصف اللات حجر ابيض مربع كان في مرتفع امام محراب مسجد العباس بالطائف وكذلك مناة الثالثة الاخرى حجر مستطيل اسود من صخور حرة المشلل كان منصوبا في سفح المشلل الغربي على بعد نحوا من 7 اكيال من شاطئ البحر الاحمر .
وكذلك الامر لاصنام قوم نوح فكيف تجرفها امواج البحر لساحل جدة والذي يظهر ان ودا وسواعا ويغوث ويعوق ونسرا طمرتها سوافي الرياح واتربتها مكانها الأول بساحل جدة وكان القوم يعكفون عليها في مكان الصور التي كانت مقامة في اماكن صالحي القوم ولربما ان الصور كانت منقوشة على حجارة الاصنام هذه في جدة حول قبر امهم حواء وتوارثوا الاقامة في هذا المكان ابناء آدم في هذه المنطقة بالذات ومن ثم اقلعت سفينة نوح عليه السلام من هنا بسفح جبل قنط المتاخم في الجبال الشرقية وتسمى اليوم جبال الخشاش . قال ياقوت الخشاش حية الجبل والافعى حية السهل
أما ما يقوله الاوربيون ان البشرية كانت في اول منشأها في افريقيا فهذا هراء ولادليل عليه.
أما سواع فقد كان برهاط ولازالت هذه القرية الجاهلية مسكونة اليوم وبها المنازل الحديثة والعمائر والطرقات المعبدة فقد زرتها سابقا مرارا و قد سألنا في آخر مرة عن مكان هذا الصنم فقيل لنا من بعض شباب القرية : في عين نخل تسمى عين النبي فقلت في نفسي ومن يزور رهاط هذا من الانبياء . المهم اني وزميلي صممنا على المضي لها فكانت شرق الطريق العام في طريق متفرع وكلها معبدة بالاسفلت فوجدنا قريبا من المنطقة مصري له سنين يعمل هناك . اين عين النبي قال هذه قلنا اين سواع قال عايزين ايه بقى لنا حجر يقال له سواع قال لم اسمع به ابدا واول مرة اجد سوالا لسائل مثلكما . وكان الوقت متأخر وكاد يؤذن للمغرب فرجعنا بخفي حنين على امل ان نبحث عنه برحلة قادمة ان شاء الله .
البراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-05-2015, 05:29 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

سرد جميل ... ونقل لا يعلمه إلا القليل !!!
ما فتئت تتحفنا بالغرائب .. وكأنك تحملنا على النجائب
زادك الله حلماً وعلماً
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-05-2015, 12:08 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

أزرق هنا لم تصف عين عمرو بن لحي ؟
اقتباس:
رجلاً قصيراً أحمر أزرق
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-2015, 04:39 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

تعليقاتك يا شيخنا البراهيم تذكرني بتعليقات الامالي للقالي و غيره بارك الله فيك و نفع بك .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البراهيم مشاهدة المشاركة
احسنت صنعا شيخنا الشريف م ايمن العزازي نقلا من منمق البغدادي واجدها فرصة مواتية للتعليق على بعض ماقاله .
الحقيقة أن الاصنام حجارة على الاشهر من الاقوال قياسا على وصف اللات حجر ابيض مربع كان في مرتفع امام محراب مسجد العباس بالطائف وكذلك مناة الثالثة الاخرى حجر مستطيل اسود من صخور حرة المشلل كان منصوبا في سفح المشلل الغربي على بعد نحوا من 7 اكيال من شاطئ البحر الاحمر .
وكذلك الامر لاصنام قوم نوح فكيف تجرفها امواج البحر لساحل جدة والذي يظهر ان ودا وسواعا ويغوث ويعوق ونسرا طمرتها سوافي الرياح واتربتها مكانها الأول بساحل جدة وكان القوم يعكفون عليها في مكان الصور التي كانت مقامة في اماكن صالحي القوم ولربما ان الصور كانت منقوشة على حجارة الاصنام هذه في جدة حول قبر امهم حواء وتوارثوا الاقامة في هذا المكان ابناء آدم في هذه المنطقة بالذات ومن ثم اقلعت سفينة نوح عليه السلام من هنا بسفح جبل قنط المتاخم في الجبال الشرقية وتسمى اليوم جبال الخشاش . قال ياقوت الخشاش حية الجبل والافعى حية السهل
أما ما يقوله الاوربيون ان البشرية كانت في اول منشأها في افريقيا فهذا هراء ولادليل عليه.
أما سواع فقد كان برهاط ولازالت هذه القرية الجاهلية مسكونة اليوم وبها المنازل الحديثة والعمائر والطرقات المعبدة فقد زرتها سابقا مرارا و قد سألنا في آخر مرة عن مكان هذا الصنم فقيل لنا من بعض شباب القرية : في عين نخل تسمى عين النبي فقلت في نفسي ومن يزور رهاط هذا من الانبياء . المهم اني وزميلي صممنا على المضي لها فكانت شرق الطريق العام في طريق متفرع وكلها معبدة بالاسفلت فوجدنا قريبا من المنطقة مصري له سنين يعمل هناك . اين عين النبي قال هذه قلنا اين سواع قال عايزين ايه بقى لنا حجر يقال له سواع قال لم اسمع به ابدا واول مرة اجد سوالا لسائل مثلكما . وكان الوقت متأخر وكاد يؤذن للمغرب فرجعنا بخفي حنين على امل ان نبحث عنه برحلة قادمة ان شاء الله .
ملاحظة ان الاحجار الكبار لا تحركها المياه هي ملاحظة اريب و تدل على قرب المكان الاول لهذه الاصنام من جدة .
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-2015, 04:41 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد الدعباسي البكري مشاهدة المشاركة
أزرق هنا لم تصف عين عمرو بن لحي ؟
تعبير احمر ازرق عند العرب تعني انه رجل احمر الجلد ازرق العين , و هي صفات في غير العرب , فقد يكون عمرو بن لحي مهجنا , او ان تكون طفرة الشقرة و الله اعلم.
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2015, 12:00 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
عضو منتظم
 
الصورة الرمزية عبدالله الحرازي الشريف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

موضوع جميل بارك الله فيك
توقيع : عبدالله الحرازي الشريف
نحن قريش بني حيدرة الكرار ولاريب
عبدالله الحرازي الشريف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-06-2015, 02:52 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

الخبر الطيب !!! لا يأتي إلا من الأصلاء الكرام
بارك الله بكم ورعاكم
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 08:09 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

يقال والله أعلم بأن خزيمة بن مدركة بن إلياس نصب صنم هبل في الكعبة المشرفة بأمر من الملعون عمرو بن لحي الخزاعي لعنه الله ، وسمي بإسمه: هبل خزيمة.
ضرغام الهاشمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-03-2016, 12:48 AM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

يا الله كنت سأُورد ذكر هذه الأصنام التي كانت زمن نوح عليه السلام بعربيتها الفصيحة..للدلالة على أمور منها، عربية الالفاظ لهذه الاسماء، العرب تعود في قدمها الى ما قبل نوح عليه السلام وأخرى ساذكرها في موضوع نوح ان شاء الله تعالى..ولكن هنا أورد روايات جليلة وهي:

حدثنا ابن عبد الأعلى ، قال : ثنا ابن ثور ، عن معمر ، عن قتادة " لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا " قال : كانت آلهة يعبدها قوم نوح ، ثم عبدتها العرب بعد ذلك ، قال : فكان ود لكلب بدومه الجندل ، وكان سواع لهذيل ، وكان يغوث لبني غطيف من مراد بالجوف ، وكان يعوق لهمدان ، وكان نسر لذي الكلاع من حمير .
حدثني علي ، قال : ثنا أبو صالح ، قال : ثني معاوية عن علي ، عن ابن عباس ، قوله " ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا " قال : هذه أصنام كانت تعبد في زمان نوح .
حدثت عن الحسين ، قال : سمعت أبا معاذ يقول : ثنا عبيد ، قال : سمعت الضحاك يقول في قوله " ولا يغوث ويعوق ونسرا " قال هذه أصنام وكانت تعبد في زمان نوح .
حدثت عن الحسين قال : سمعت أبا معاذ يقول : ثنا عبيد قال سمعت الضحاك يقول في قوله " ولا يغوث ويعوق ونسرا " هي آلهة كانت تكون باليمن .
حدثني يونس ، قال : أخبرنا ابن وهب ، قال : قال ابن زيد في قوله " ولا يغوث ويعوق ونسرا " قال : هذه آلهتهم التي يعبدون .
واختلفت القراء في قراءة قوله " ودا " فقرأته عامة قراء المدينة ( وداً ) بضم الواو وقرأته عامة قراء الكوفة والبصرة ( وداً ) بفتح الواو .
والصواب من القول في ذلك عندنا أنهما قراءتان معروفتان في قراء الأمصار فبأيتهما قرأ القارئ فمصيب .
قوله تعالى: "وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا".
قال ابن عباس وغيره: هي أصنام وصور، كان قوم نوح يعبدونها ثم عبدتها العرب وهذا قول الجمهور. وقيل: إنها للعرب لم يعبدها غيرهم. وكانت أكبر أصنامهم وأعظمها عندهم، فلذلك خصوها بالذكر بعد قوله تعالى:"لا تذرن آلهتكم" قالت العرب لأولادهم وقومهم: لا تذرن وداً ولا سواعاً ولا يغوث ويعوق ونسراً، ثم عاد بالذكر بعد ذلك إلى قوم نوح عليه السلام. وعلى القول الأول، الكلام كله منسوق في قوم نوح. وقال عروة بن الزبير وغيره: اشتكى آدم عليه السلام وعنده بنوه: ود، وسواع، ويغوث، ويعوق، ونسر. وكان ود أكبرهم وأبرهم به. قال محمد بن كعب: كان لآدم عليه السلام خمس بنين: ود وسواع ويغوث ويعوق ونسر، وكانوا عباداً فمات واحد منهم فحزنوا عليه، فقال الشيطان: أنا أصور لكم مثله إذا نظرتم إليه ذكرتموه. قالوا: افعل. فصوروه في المسجد من صفر ورصاص. ثم مات آخر، فصوروه حتى ماتوا كلهم فصوروهم. وتنقصت الأشياء كما تنقص اليوم إلى أن تركوا عبادة الله تعالى بعد حين. فقال لهم الشيطان: ما لكم لا تعبدون شيئاً ؟ قالوا: وما نبعد ؟ قال: آلهتكم وألهة آباءكم، ألا ترونها في مصلّاكم. فعبدوها من دون الله، حتى بعث الله نوحاً فقالوا: " لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا" الآية..( وأقول:وهذا على تفسير من قال كان ردّ قوم نوح لنوح حين نهاهم عن عبادتهافقالوا له فيما حكاه الله عنهم : " لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا" الآية..وهو الاصوب والانجع..فلا يدلّ ذلك على قطع في الحديث في الآيات..والله أعلم) وهو وقال محمد بن كعب أيضاً ومحمد بن قيس: بل كانوا قوماً صالحين بين آدم ونوح، وكان لهم تبع بقتدون بهم، فلما ماتوا زين لهم إبليس أن يصوروا صورهم ليتذكروا بها اجتهادهم، وليتسلوا بالنظر إليها، فصورهم. فلما ماتوا هم وجاء آخرون قالوا: ليت شعرنا! هذه الصورة ما كان آباؤنا يصنعون بها ؟ فجاءهم الشيطان فقال: كان آباؤكم يعبدونها فترحمهم وتسقيهم المطر. فعبدوها فابتدئ عبادة الأوثان من ذلك الوقت.
قلت: وبهذا المعنى فسر ما جاء في صحيح مسلم من حديث عائشة: أن أم حبيبة وأم سلمة ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة تسمى مارية، فيها تصاوير لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجداً وصوروا فهي تلك الصور أولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة. وذكر الثعلبي عن ابن عباس قال: هذه الأصنام أسماء رجال صالحين من قوم نوح، فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن انصبوا في مجالسهم التي كانوا يجلسون فيها أنصاباً وسموها بأسمائهم تذكروهم بها، ففعلوا، فلم تعبد حتى إذا هلك أولئك ونسخ العلم عبدت من دون الله. وذكر أيضاً عن ابن عباس: أن نوحاً عليه السلام، كان يحرس جسد آدم عليه السلام على جبل بالهند، فيمنع الكافرين أن يطوفوا بقبره، فقال لهم الشيطان: إن هؤلاء يفخرون عليكم ويزعمون أنهم بنو آدم دونكم، وإنما هو جسد، وأنا أصور لكم مثله تطوفون به، فصور لهم هذه الأصنام الخمسة وحملهم على عبادتها. فلما كان أيام الطوفان دفنها الطين والتراب والماء، فلم تزل مدفونة حتى أخرجها الشيطان لمشركي العرب. (قلت وهذا القول لا يصح عن ابن عباس..والله أعلم) قال الماوردي: فأما ود فهو أول صنم معبود، سمي وداً لودهم له، وكان بعد قوم نوح لكلب بدومة الجندل، وفي قول ابن عباس وعطاء ومقاتل. وفيه يقول شاعرهم:
حياك ود فإنا لا يحل لنا لهو النساء وإن الدين قد عزما
وأما سواع فكان لهذيل بساحل البحر، في قولهم.
وأما يغوث فكان لغطيف من مراد بالجوف من سبأ، في قول قتادة. وقال المهدوي: لمراد ثم لغطفان. الثعلبي: وأخذت أعلى وأنعم - وهما من طيء - وأهل جرش من مذحج يغوث فذهبوا به إلى مراد فعبدوه زماناً. ثم إن بني ناجية أرادوا نزعه من أعلى وأنعم، ففروا به إلى الحصين أخي بني الحارث بن كعب من خزاعة. وقال أبو عثمان النهدي : رأيت يغوث وكان من رصاص، وكانوا يحملونه على جمل أحرد، ويسيرون معه لا يهيجونه حتى يكون هو الذي يبرك، فإذا برك نزلوا وقالوا: لقد رضي لكم المنزل، فيبصرون عليه بناء ينزلون حوله.
وأما يعوق فكان لهمدان ببلخع، في قول عكرمة وقتادة وعطاء. ذكره الماوردي وقال الثعلبي: وأما يعوق فكان لكهلان من سبأ، ثم توارثه بنوه، الأكبر فالأكبر حتى صار إلى همذان. وفيه يقول مالك بن نمط الهمذاني:
يريش الله في الدنيا ويبرى ولا يبرى يعوق ولا يريش
وأما نسر فكان لذي الكلاع من حمير، في قول قتادة ونحوه عن مقاتل. وقال الواقدي: كان ود على صورة رجل، وسواع على صورة إمراة، ويغوث على صورة أسد، ويعوق على صورة فرس، ونسر على صورة نسر من الطير، فالله أعلم. وقرأ نافع ولا تذرن وداً بضم الواو. وفتحها الباقون. قال الليث: ود بفتح الواو صنم كان لقوم نزح، وود بالضم صنم لقريش، وبه سمي عمرو بن ود. وفي الصحاح: الود بالفتح الويد في لغة أهل نجد، كأنهم سكنوا التاء وأدغموها في الدال. والود في قول امرئ القيس:
تظهر الود إذا ما أشجدت وتواريـه إذا ما تعتكـر
قال ابن دريد: هو اسم جبل: وود صنم كان لقوم نوح عليه السلام ثم صار لكلب وكان بدومة الجندل، ومنه سموه عبد ود وقال: "لا تذرن آلهتكم" ثم قال: "ولا تذرن ودا ولا سواعا" الآية. خصها بالذكر، لقوله تعالى: "وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح" الأحزاب:7. "وقد أضلوا كثيرا" هذا من قول نوح، أي أضل كبراؤهم كثيراً من أبتاعهم، فهو عطف على قوله: "ومكروا مكرا كبارا" . وقيل: إن الأصنام أضلوا كثيراً أي ضل بسببها كثير، نظيره قول إبراهيم: "رب إنهن أضللن كثيرا من الناس" فأجرى عليهم وصف ما يعقل، لاعتقاد الكفار فيهم ذلك.

يقول تعالى مخبراً عن نوح عليه السلام إنه أنهى إليه، وهو العليم الذي لا يعزب عنه شيء، أنه من البيان المتقدم ذكره والدعوة المتنوعة المشتملة على الترغيب تارة والترهيب أخرى أنهم عصوه وخالفوه وكذبوه، واتبعوا أبناء الدنيا ممن غفل عن أمر الله ومتع بمال وأولاد وهي في نفس الأمر استدراج وإنظار لا إكرام ولهذا قال: "واتبعوا من لم يزده ماله وولده إلا خساراً" قرىء وولده بالضم وبالفتح وكلاهما متقارب. وقوله تعالى: "ومكروا مكراً كباراً" قال مجاهد : كباراً أي عظيماً، وقال ابن زيد : كباراً أي كبيراً والعرب تقول أمر عجيب وعجاب وعجاب، ورجل حسان وحسان وجمال وجمال بالتخفيف والتشديد بمعنى واحد، والمعنى في قوله تعالى: "ومكروا مكراً كباراً" أي بأتباعهم في تسويلهم لهم أنهم على الحق والهدى كما يقولون لهم يوم القيامة "بل مكر الليل والنهار إذ تأمروننا أن نكفر بالله ونجعل له أنداداً" ولهذا قال ههنا: " ومكروا مكرا كبارا * وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا " وهذه أسماء أصنامهم التي كانوا يعبدونها من دون الله.
قال البخاري : حدثنا إبراهيم، حدثنا هشام عن ابن جريج، وقال عطاء عن ابن عباس : صارت الأوثان التي كانت في قوم نوح في العرب بعد: أما ود فكانت لكلب بدومة الجندل، وأما سواع فكانت لهذيل، وأما يغوث فكانت لمراد ثم لبني غطيف بالجرف عند سبأ، وأما يعوق فكانت لهمدان، وأما نسر فكانت لحمير لال ذي كلاع وهي أسماء رجال صالحين من قوم نوح عليه السلام، فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون فيها أنصاباً وسموها بأسمائهم ففعلوا فلم تعبد حتى إذا هلك أولئك ونسخ العلم عبدت، وكذا روي عن عكرمة والضحاك وقتادة وابن إسحاق نحو هذا، وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس : هذه أصنام كانت تعبد في زمن نوح. وقال ابن جرير : حدثنا ابن حميد، حدثنا مهران عن سفيان عن موسى عن محمد بن قيس "ولا يغوث ويعوق ونسراً" قال: كانوا قوماً صالحين بين آدم ونوح وكان لهم أتباع يقتدون بهم، فلما ماتواقال أصحابهم الذين كانوا يقتدون بهم: لو صورناهم كان أشوق لنا إلى العبادة إذا ذكرناهم، فصوروهم فلما ماتوا وجاء آخرون دب إليهم إبليس فقال: إنما كانوا يعبدونهم وبهم يسقون المطر فعبدوهم.
وروى الحافظ ابن عساكر في ترجمة شيث عليه السلام من طريق إسحاق بن بشر قال: أخبرني جويبر ومقاتل عن الضحاك عن ابن عباس أنه قال: ولد لادم عليه السلام أربعون ولداً، عشرون غلاماً وعشرون جارية، فكان ممن عاش منهم هابيل وقابيل وصالح وعبد الرحمن الذي سماه عبد الحارث، وود وكان ود يقال له شيث ويقال له هبة الله، وكان إخوته قد سودوه، وولد له سواع ويغوث ويعوق ونسر. وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي، حدثنا أبو عمرو الدوري، حدثني أبو إسماعيل المؤدب عن عبد الله بن مسلم بن هرمز عن أبي حزرة عن عروة بن الزبير قال: اشتكى آدم عليه السلام وعنده بنوه ود ويغوث وسواع ونسر قال وكان ود أكبرهم وأبرهم به وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أحمد بن منصور، حدثنا الحسن بن موسى، حدثنا يعقوب عن أبي المطهر قال: ذكرواعند أبي جعفر وهو قائم يصلي يزيد بن المهلب، قال: فلما انفتل من صلاته قال: ذكرتم يزيد بن المهلب أما إنه قتل في أول أرض عبد فيها غير الله، قال: ثم ذكروا رجلاً مسلماً وكان محبباً في قومه فلما مات اعتكفوا حول قبره في أرض بابل وجزعوا عليه، فلما رأى إبليس جزعهم عليه تشبه في صورة إنسان، ثم قال إني أرى جزعكم على هذا الرجل فهل لكم أن أصور لكم مثله فيكون في ناديكم فتذكرونه ؟ قالوا نعم, فصور لهم مثله، قال: ووضعوه في ناديهم وجعلوا يذكرونه، فلما رأى ما بهم من ذكره قال: هل لكم أن أجعل في منزل كل رجل منكم تمثالاً مثله فيكون له في بيته فتذكرونه ؟ قالوا: نعم، قال: فمثل لكل أهل بيت تمثالاً مثله، فأقبلوا فجعلوا يذكرونه به، قال: وأدرك أبناؤهم فجعلوا يرون ما يصنعون به، قال: وتناسلوا ودرس أمر ذكرهم إياه حتى اتخذه إلهاً يعبدونه من دون الله أولاد أولادهم، فكان أول ما عبد من دون الله: الصنم الذي سموه وداً.

أمّا أحاديث ولد لنوح ثلاثة ابناء سام وحام ويافث فلا يصح منها شيء بل أضعف من الضعاف وبعض رواتها متروكون كما في التحقيق فيما سنراه بأمر الله في موضوعنا عن نوح
بارك الله فيكم
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب عمدة الطالب في انساب ال ابي طالب . ابن عنبة د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 7 17-08-2019 01:53 PM
الكتاب : الشجرة المباركة في الأنساب الطالبية-المؤلف : الفخر الرازي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 4 08-06-2019 09:52 PM
هل الانبياء سكنوا جزيرة العرب فقط و هل ادم ليس اول البشر ؟ د ايمن زغروت ساحة المناظرات الكبرى 112 24-12-2018 08:02 PM
نور على نور. دوبلالي الأنساب في السيرة النبوية 4 29-01-2016 07:54 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه