حقائق عن الكاهنة ملكة البربر بالأوراس الأشم (الجزائر) - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
«خَيْرُ النَّاسِ مَن طالَ عمُرُه، وَحَسُنَ عملُه» ,,,
بقلم : حسن جبريل العباسي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: ارقام صيانه سيلتال 01127571696 | رقم صيانة سيلتال كفرصقر 01225025360 (آخر رد :نينجااااا)       :: ارقام صيانه نورج 01127571696 | رقم صيانة نورج ابوكبير 01225025360 (آخر رد :نينجااااا)       :: ارقام صيانه باساب 01127571696 | رقم صيانة باساب المحله الكبري 01225025360 (آخر رد :نينجااااا)       :: ارقام صيانه اريستون 01127571696 | رقم صيانة اريستون سيدي كرير 01225025360 (آخر رد :نينجااااا)       :: ارقام صيانه يونيون اير 01127571696 | رقم صيانة يونيون اير دكرنس 01225025360 (آخر رد :نينجااااا)       :: ارقام صيانه ايبرنا 01127571696 | رقم صيانة ايبرنا شبين الكوم 01225025360 (آخر رد :نينجااااا)       :: ارقام صيانه توشيبا 01127571696 | رقم صيانة توشيبا ميت الكرمة 01225025360 (آخر رد :نينجااااا)       :: ارقام صيانه كريازي 01127571696 | رقم صيانة كريازي كفرالشيخ 01225025360 (آخر رد :نينجااااا)       :: ارقام صيانه ايديال 01127571696 | رقم صيانة ايديال الهياتم 01225025360 (آخر رد :نينجااااا)       :: اريد مساعدة مع ذرية الجروف الجعافرة (آخر رد :حسن جبريل العباسي)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس التاريخ العربي > مجلس التاريخ الوسيط

مجلس التاريخ الوسيط يعنى بالتاريخ في الفترة من قبيل البعثة النبوية الى فتح القسطنطينية

Like Tree5Likes
  • 2 Post By أبو مروان
  • 2 Post By أبو مروان
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري

إضافة رد
قديم 24-11-2016, 12:17 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي حقائق عن الكاهنة ملكة البربر بالأوراس الأشم (الجزائر)

حقائق عن الكاهنة (ملكة البربر بالجزائر)
المنبر الحر / الهقار (الجزائر)
***
الدكتور عثمان سعدي ( العروبي الأمازيغي) فارس العربية و الإسلام يرد على الشعوبيين أذناب فرنسا ، و يورد شهادة حق عن الكاهنة ،الملكة البربرية بالأوراس الأشم ، و تغير موقفها من الفاتحين المسلمين بعد أن اقتربت منهم و عرفت بأنهم ليسوا غزاة كسابقيهم من الرومان و غيرهم ...
***
جاء في مقال الدكتور ع. سعدي :
كتب الكاتب خلاص جيلالي بـ''الخبر'' عدد 21 جويلية 2009 مقالا غريبا عنوانه ثلاث ملكات من افريقيا:



أولا: قارن فيه بين كاهنة الجزائر وكاهنتي النيجر والكاميرون، وهي مقارنة في غير محلها، فالمقارنة ينبغي أن تكون بينهما وبين لالّة فاطمة نسومر. فصاراونية النيجرية واسمها عربي سارة، وموديبو الكاميرونية واسمها عربي أيضا أي المؤدِّبة، كانتا شيختين في زاويتين، حاربتا المستعمرين الفرنسيين كلالّة فاطمة نسومر. أما الكاهنة فحاربت المسلمين وهم غير مستعمرين.

ثانيا: أشار إلى جيزيل حليمي وهي محامية يهودية فرنسية من أصل تونسي دافعت عن المجاهدات الجزائريات، وتشكر على ذلك. ولكنها أصدرت رواية نشرت بفرنسا سنة 2006 عنوانها (الكاهنة) وأعيد نشرها بالجزائر بدار البرزخ سنة 2007 زعمت أن الكاهنة يهودية، وهو كذب وافتراء، ويبدو أن يهودية حليمي تغلّبت على تقدميتها فأبرزت الكاهنة كيهودية، بينما يجمع المؤرخون العرب المسلمون الذين أرّخوا لها بمن فيهم العلامة ابن خلدون، على أنها كانت وثنية تعبد صنما من خشب، وتنقله على جمل، وقبل كل معركة تبخّره وترقص حوله فسماها العرب الكاهنة أي (التفازة أو الكَزّانة)، ولو كانت يهودية لروى عنها ذلك الرواة المسلمون على أنها من أهل الكتاب. وخلاّص يتفق مع حليمي فيقول ''روّج الفاتحون العرب لديانة الكاهنة اليهودية''. كما أن حليمي تردد في روايتها أكاذيب المستشرقين الفرنسيين الزاعمين بأنها كانت عاشقة لخالد العبسي وكانت فاسقة فاجرة شبِقة، بينما يجمع المؤرخون على أنها عاملته كابنها بل وتبنّته، فهو شاب وهي معمرة عمرها 127 سنة. حليمي تعكس النظرية الصهيونية التي تختار شخصيات تاريخية وتنسب لها اليهودية.

ثالثا: كانت الكاهنة جالسة على عرش رئاسة قبيلة جراوة بجبال أوراس النمامشة (توجد قبيلة باليمن حتى الآن تسمى آل جراو)، كان مقر قيادتها بهضبة ثازبنت قرب تبسة، ولازال برج معسكرها قائما حتى الآن يسميه الشعب صومعة الكاهنة وهو ليس ضريحا لها كما زعم خلاص. شاهدت جيش حسان بن النعمان يطل من بكارية آتيا من الحدود التونسية الجزائرية الحالية، ويتقدم نحو الغرب مخترقا سهل تبسة ومتّجها نحو منطقة حلّوفة، نزلت من هضبة ثازبنت، وتوجهت إلى المنطقة المسماة مسكيانة (اسمها بالبربرية: ميس الكاهنة، أي ابن الكاهنة)، فقد قتل بالمكان ابن الكاهنة فسمي باسمه، وما زالت هذه القرية تحمل نفس الاسم. انتشرت الكاهنة بجيشها وانطلقت من التلال المحيطة بهذه المنطقة، ويبدو أن الجيش العربي فوجئ بالهجوم الذي كان يشبه كمينا كبيرا. ثم دارت معركة شرسة، تمكنت الكاهنة من هزم الجيش العربي وأسر ثمانين من قادته جلّهم من التابعين. اجتمعت بالأسرى الثمانين، حاورتهم وسألتهم عن دينهم فاكتشفت أنهم لم يأتوا مستعمرين وإنما حاملين لرسالة، كما اكتشفت أن لغتهم ليست غريبة عن لغة قومها غرابة لغة الرومان، بل هي أخت لها، ومن غير شك فإنها تمكنت من التحدث مع بعضهم القادمين من اليمن بدون ترجمان، وسألتهم عن عاداتهم وتقاليدهم فوجدت توافقا غريبا بينها وبين عادات وتقاليد قومها، فحدث زلزال في نفسها، كانت نتيجته أن أطلقت سراح الأسرى بدون فدية، واحتفظت بأذكاهم وأوسعهم ثقافة وحفظا للقرآن وتفقّها في الدين، وهو خالد بن يزيد العبسي، وكلفته بتعليم ولديها العربية والقرآن. بل وعمدت إلى تبنّيها لخالد وفقا لشعائر دينها، ولنستعرض ما كتبه المالكي في كتابه رياض النفوس حول هذا التبني ''عمدت إلى دقيق الشعير فلثته بزيت، وجعلته على ثدييها، ودعت ولديها وقالت: كلا معه على ثديي من هذا.. ففعلا، فقالت: صرتم إخوة''. ويقول ابن خلدون في تاريخه: ''وكان للكاهنة ابنان قد لحقا بحسان قبل الواقعة، أشارت عليهما بذلك أمهما دهيا، وهبا لإشارة علم كان لديها في ذلك من شيطانها، فتقبلهما حسان، وحسن إسلامهما واستقامت طاعتهما.. وعقد لهما على قومهما جراوة ومن انضوى إليهم بجبل الأوراس''.

رابعا: وبعد خمس سنوات ضعف إيمانها بحربها وحررت ولديها فقالت لخالد العبسي ''خذ أخويك إلى حسان، أوصيكما يا ولدَي بالإسلام خيرا، أما أنا فإنما الملكة من تعرف كيف تموت''، وتوجهت بغير إيمان بحربها فخاضت آخر معركة لها في منطقة بئر العاتر جنوب ولاية تبسة، سنة 82 هـ، وهزم جيشها وقتلت في المعركة (ولم تنتحر كما يزعم خلاّص). وما زالت حتى الآن البئر التي حفرتها عندما حصرها العرب ومنعوا عن جيشها الماء، قائمة تدرّ الماء، ويسمّيها الناس بهذه المنطقة ''بئر الكاهنة''. وبعد عشر سنوات من وفاتها ينطلق طارق بن زياد الأمازيغي المسلم فيفتح الأندلس.

خامسا: أشار خلاّص إلى تمثال الكاهنة في باغاي بخنشلة، ولم يذكر أنه صنع بإسرائيل بطلب من البربريست، وبقي ستة أشهر بروما ينتظر من الدولة الجزائرية إذن الدخول ودخل ونصب في بغاي.

هذه المعلومات مستمدة من كتابي ''الجزائر في التاريخ'' تحت الطبع، وأنا أحترم الكاهنة. فقصتها تشبه قصة أبي طالب عم الرسول صلى الله عليه وسلم.

عثمان سعدي( العروبي الأمازيغي)
رئيس الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية
24 جويلية 2009






التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 24-11-2016 الساعة 10:31 PM
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2016, 12:29 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

بالرغم مما يتعرض له الدكتور عثمان سعدي من ضغوط و تهديد ، من الشعوبيين البربريست في الجزائر ،بسبب مواقفه البطولية من العروبة و الإسلام ، فإنه ثابت كالطود العظيم على مواقفه الحقة ، و ستذكره الأجيال الجزائرية و العربية اللاحقة مع الأبطال و العظماء .


ملاحظة :

لا أنقل هذه المواقف للمواطن العربي في كل العالم إلا ليعرف ما مدى التحرش الفرنسي الاستعماري القديم الجديد بعروبة الجزائر و اسلامها ، و ما الشعوبيون المستعملون إلا أدوات في أيد ي المخططين بباريس ، سرعان ما يتخلصون منهم و ينسفون ما وعدوهم من (أماني)كاذبة ، إن تمكنوا من إزاحة اللغة العربية و الإسلام من الساحة الجزائرية ... حلم كحلم ذلك التيس الذي يرد كسر الصخر الضخم الصلب بقرونه العاجية ...
(ع/ بن رزق الله)
__________________________________________________


بربريست مدينة خنشلة يهددونني بالمحاكمة ويستعملون اسم وزارة المجاهدين

في صحيفة الخبر ليوم 6 أغسطس 2009 وفي (ركن مقال)، نشر مقال تهددني فيه بالمحاكمة (جمعية أوراس الكاهنة)، لأنني استنكرت نصب تمثال الكاهنة التي ماتت وهي تحارب المسلمين وتحارب دخول الإسلام للأوراس المسلم. لا فرق بين أن يقام للكاهنة تمثال بالجزائر وبين أن يقام تمثال لأبي لهب في مكة المكرمة، كلاهما عدوّ للإسلام. كان المفروض على مواطني خنشلة الأصيلين أن يطالبوا بنصب تمثال للبطل الشهيد عباس لغرور ابن خنشلة المسلم البار، الذي مات وهو يدافع عن الإسلام.

تمثال الكاهنة له قصة طويلة تعود إلى التسعينيات من القرن الماضي، عندما أصرّ البربريست على نصب التمثال وقيل إنه صنع بإسرائيل، فقد خرج المجاهدون بخنشلة يرفضون نصب تمثال لمن حاربت الإسلام، وماتت وهي تحارب المسلمين. وأرشيف أجهزة الأمن مليء بتقارير هذه التظاهرات. لكن يبدو أن أعداء الإسلام والعروبة والعربية من (اللوبي الفرنكفوني البربريست)، زادوا من تحكمهم في رقاب الدولة الجزائرية، فروّضوا الناس على قبول تخليد أسماء المعادين للإسلام والمحاربين له في الأوراس الأشم، الذي لا يريد بديلا عن العروبة والعربية والإسلام. لم تحدث حتى في عهد الاستعمار محاولة نصب تمثال الكاهنة. وإذا استمررنا على هذا النهج، فسيأتي يوم يهدم فيه جامع عقبة بن نافع ويقام مكانه نصب تذكاري لكسيلة، ويغيّر اسم مدينة سيدي عقبة باسم مدينة تهوذة، حتى تكتمل الصورة مع تمثال الكاهنة في بغاي.

ومحاولة الترويض لشباب الجزائر المسلم العربي جارية، فقد نشر كتاب من مليون نسخة ويوزع في الجزائر المسلمة بعشرات الصور الملونة للرسول محمد صلى عليه وسلم، بينما تقرّ سائر المذاهب اعتبار نشر صورة للرسول لا بدعة فقط وإنما كفرا بالإسلام. لم يحدث في العهد الاستعماري أن نزلت صورة للرسول في صحيفة أو في كتاب، ولكن يحدث في الجزائر التي يقال إنها مستقلة، وبعد 47 سنة من الاستقلال الذي هو ليس استقلالا حقيقيا وإنما هو مقولة استقلال، بعد أن فُرِّغ من سائر مضامينه: من هُوية ومن مفتاحها المتمثل في اللغة العربية؛ وبعد أن انتقلوا من تهميش العربية بل والقضاء عليها، وجعل الفرنسية سيدة مهيمنة على الدولة؛ إلى ترويض الشباب الجزائري، على رؤيته لصور الرسول صلى الله عليه وسلم في كتب توزع في الجزائر؛ وعلى أن تصاحب وتماسي رؤيتُه لتمثال امرأة حاربت الإسلام وماتت وهي تحارب دخوله للأوراس الأشم. وأحب أن أوضح لهؤلاء البربريست بأنني أمازيغي حرّ وليس عميلا للأكاديمية البربرية في باريس المتعاملة مع الصهيونية العالمية، أعلن:

أولا: أنا أحترم الكاهنة، لكنني أعتبر نصب تمثال لها بالجزائر المسلمة كفر بالإسلام، سواء أكان مصنوعا بإسرائيل أو بالجزائر.

ثانيا: إنني لا أخشى أن يرفع عليّ البربريست دعوى قضائية لأنني مؤمن بنزاهة القضاء الجزائري المسلم العروبي، فقد سبق (لمحافظتهم السامية) أن رفعت دعوى عليّ سنة 1996 لأنني كتبت مقالا عنوانه: (هل تنجح الأكاديمية البربرية بفرنسا في ترويض الأوراس الأشم؟)، تسبب في إفشال عقد مؤتمر البربريست الدولي في باتنة. وقد أعلن بالفرنسية رجل أعمال كبير بما يلي: (حساب مفتوح ينبغي الحكم على عثمان سعدي)، وحُكم عليّ في المحكمة الابتدائية، وتطوّع 74 محاميا ومحامية من مغنية إلى تبسة للدفاع عني، ويرأتني محكمة الاستئناف التي حضرها الوزير القبائلي الشيخ عبد الرحمن شيبان دعما لي، ومن الغريب أن القاضي الذي حكم علي بالمحكمة الابتدائية عربي من الشلف، والقاضي الذي برّأني هو أمازيغي من الأوراس.

ثالثا: تزعم جمعية (أوراس الكاهنة) التي حل اسمها محل اسم (أوراس النمامشة) بخنشلة المجاهدة، أن وزارة المجاهدين هي التي دفعت تكاليف صنع تمثال الكاهنة. وأنا أربأ بالمجاهد الشريف عباس، وبوزارة المجاهدين أن تعتبر الكاهنة قمة الجهاد، وأن تنفق أموال المجاهدين على صنع تمثال لها وأن تحضر تدشينه في باغاي. وتهددني الجمعية برئيس الجمهورية، علما بأني أؤمن بأنه لا يمثل الذات الملكية، فهو مجرد مواطن جزائري اختاره المواطنون الجزائريون ليكون رئيسا لهم، ولكي ينتقدوه على أي خطأ يرتكبه. وتدشين تمثال الكاهنة خطأ. وهكذا في الجزائر الجديدة شُطّب اسم عبد الحميد بن باديس وحل محله اسم خالد بن تونس. وشطب اسم (أوراس النمامشة) وحل محله أسم (أوراس الكاهنة).

وختاما أقول لهم إنني في التاسعة والسبعين، قضيت عمري كله راكبا للبحر متمثلا بقول الشاعر: من يركبِ البحرَ لا يخشى من البلَلِ

عثمان سعدي العروبي الأمازيغي
14 أغسطس 2009





التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 24-11-2016 الساعة 10:34 PM
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2016, 07:22 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

خبايا خافية على العرب .. بل وأيضاً خفيت عن كثير من الجزائريين ! لكن الله يُسَخِّر من بين البربر من هو يؤمن بالحق ويكشف الزيف ...!
نقل وتوضيح فاضح للمتآمرين وإغناءٌ وإثراءٌ لمعرفة المخلصين
جزاك الله الخير

التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 24-11-2016 الساعة 10:33 PM سبب آخر: البربر، لأن البربريست مقصود بها الشعوبي
أبو مروان likes this.
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-11-2016, 08:16 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

فرج الله قريب بارك الله فيك
بلاشِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2017, 01:27 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

شكرا ع المعلومة المفيدة
بلاشِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2019, 11:58 AM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل الجزائر العام
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

لن يمسّه سوء وهو من العلاونة الأبطال، والدكتور سعدي عثمان ابن قبيلة أولاد سعد أقوى قبائل النمامشة وأشرسهم لن يستطيع كلاب البربريست الخونة إلحاق الأذى به بإذن الله، نحن لهم بالمرصاد عربا وبربرا في النمامشة كلنا نتخذ العروبة عنواننا والاسلام حياتنا ولن نبدلّهما مهما قال البربريست ومهما قال أيضا المتعصبون العروبيون الذين يسبون البربر ليل نهار فكلاهما نغف مؤذي...
النموشي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأصل اليمني الحِميري للبربر أبو مروان مجلس السلالات العام 6 13-10-2019 11:56 AM
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 11 04-04-2019 11:06 PM
نهاية الارب في معرفة انساب العرب . ابو العباس القلقشندي الفزاري د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 8 10-12-2017 10:23 AM
مدينة الجزائر العاصمة د سليم الانور مجلس قبائل الجزائر العام 0 20-03-2015 01:00 PM
القول الفصل في البربر البتر و البرنس الألوسي مجلس قبائل موريتانيا 11 05-02-2015 08:37 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 03:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه