يافع الحميرية في التاريخ و الجغرافيا - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سطوة القرآن
بقلم : ابراهيم العثماني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: قبائل العسيرات في صعيد مصر (آخر رد :ميار عزت)       :: عائلة أبو العنين (آخر رد :مصطفى ابو الحديد)       :: سطوة القرآن (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: للنقاش: كيف يمكن للنسّابة التفريق بين القبائل المتسامية التي دخلت بعضها بعضا ؟!! (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: انساب عائلات الرملة في فلسطين (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: مصر (آخر رد :ممدوح الكلابي)       :: مسابقة للحاذقين #1 (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: مشجرة الشيخ محمد ابوصخرة وبها نسب ال غوش مصر (آخر رد :طارق حسن محمد)       :: الجهل ... وأهله !!! (آخر رد :نهد بن زيد)       :: عائلة دحمان في الجزائر ... نسل و شجرة عائلة (آخر رد :الشريف الدحماني الأندلسي)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس قبائل اليمن السعيد > مجلس قبائل حمير

Like Tree1Likes
  • 1 Post By مفيد

إضافة رد
قديم 01-07-2017, 02:13 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي يافع الحميرية في التاريخ و الجغرافيا

قبيلة يافع الحميرية في التاريخ و الجغرافيا

بقلم استثنائية يافعية

قبيلة من أشد قبائل جنوب الجزيرة العربية ، من ذي رعين من حمير ، هم بنو يافع بن قاول بن زيد بن ناعته بن شرحبيل بن الحارث بن يريم ذي رعين. (الإكليل ج2 ص306) ذكر مؤلف جزيرة العرب عنهم فقال "وقبائل يافع من أعظم قبائل شبه جزيرة العرب الجنوبية ، وأصعبها مراساً وأكثرها عدداً ، وتاريخهم مملوء بالحوادث الجسام ، ولا تزال قبائل يافع تحتفظ بالصفات العربية كالكرم وحماية المستجير والدفاع عنه (الدباغ ج2 ص42) وتاريخ قبيلة يافع حافل ، سنحاول تلمس بعض الخطوط الرئيسية فيه .

فقبل الإسلام كانت بلاد يافع تعرف بـ "دهس" "دهسم" في نصوص المسند، وكانت ذات مشاركة واسعة في الأحداث السياسية والعسكرية (جواد علي ج2 ص289) .

وبعد الإسلام شاركت يافع بفعالية في الفتوحات الإسلامية خصوصاً على جبهتي مصر والشام ، وكانت المشاركة غالباً ما تأتي تحت لواء قبيلة ذي رعين (الجنوب العربي ص92) .

أما أول بروز واضح ليافع في تاريخ جنوب الجزيرة العربية ، فهو اشتراكهم مع علي بن فضل الحميري داعية عبيد الله المهدي وكان رافضياً على مذهب الشيعة الإسماعيلية - والإسماعيلية مذهب شيعي ، تنسب إلى إسماعيل بن جعفر الصادق ، وهي فرقة ظاهرة التشيـــــــــع لآل البيت وحقيقتها هدم عقائد الإسلام (الموسوعة الميسرة ص45) .

وعن هذه المشاركة اليافعية يقول مؤلف "غاية الأماني" : أما علي بن فضل فانه لما قصد بلاد يافع أظهر العبادة والزهد ، فافتتن به أهل تلك الناحية (غاية الأماني ج1 ص192) واستطاع من خلال تأييد القبائل اليافعية أن يبدأ تحركاته العسكرية الناجحة في اليمن سنة 291هـ مما مكنه من الاستيلاء على صنعاء عاصمة اليمن سنة 293هـ ، ويبدو أنه لم يكن يظهر طبيعة مذهبه الفاسد قبل الاستيلاء على صنعاء ، إذ يعلق المؤرخ يحيى بن الحسين على ذلك بقوله "ولما تمكن على بن فضل من صنعاء لم يحسن فيها صنعا ، بل أظهر مذهبه الخبيث ودينه المشؤوم (غاية الأماني ج1 ص197) . وقد سقطت دولته القرمطية سنة 303هـ.

وليس من الواضح لدينا حجم المشاركة اليافعية في بناء وحماية هذه الدولة سوى ما ذكر عن القائد ذي الطوق اليافعي الذي اشترك مع علي بن فضل في معاركه .

وأرى أن مشاركة يافع مع القائد القرمطي لم تكن مشاركة مذهبية ، بل هي مشاركة عسكرية فحسب ، خصوصاً إذا أخذنا في اعتبارنا افتراض أن على بن فضل لم يظهر مذهبه الفاسد سوى بعد دخوله صنعاء ، إضافة إلى أن قاعدة الحكم لهذه الدولة لم تكن في بلاد يافع ، بل إنها انتقلت مبكراً إلى مخلاف جعفر (منطقة إب حاليا) ، ويؤكد ما سبق عدم وجود بقايا لهذا المذهب الخبيث بين أفراد قبيلة يافع ، فهم سنيون على المذهب الشافعي ، سوى ما ذكرته مخطوطة مؤلفها مجهول زعمت أن صالح القعيطي وعوض وباقي إخوانه القائمين بحكومة قطن وشبام والشحر على مذهب الباطنية (مجلة الدارة السعودية ع3 السنة 1402 ص ص 124 - 157) .

ولا صحة أبداً لهذا الرأي الذي يعد من مخلفات الصراع اليافعي الكثيري. ويبدو أن دور يافع في حركة على بن فضل جزء من دور عسكري أصبحت هذه القبيلة تؤديه في تاريخ جنوب الجزيرة العربية ، إذ نقرأ أنه في سنة 723هـ نزع عمر بن أبي بكر الدويدار - وكان عاملاً على لحج وأبين من قبل المجاهــد الرسولي - يده من طاعة الإمام ، وقصد إلى عدن فأخذه بمساعدة من بعض العسكر أهل يافع (غاية الأماني ج1 ص499) .

وفي سنة 1040هـ نقرأ إن بلاد يافع يحكمها أمير هو أحمد بن شعفل ، تحت إشراف أئمة صنعاء (غاية الأماني ج2 ص833) .

ويستمر الدور العسكري ليافع ، لكن هذه المرة في منطقة جديدة هي حضرموت التي كتب لها بعد ذلك أن تشهد أبرز الصفحات التاريخية في سجل هذه القبيلة وهو ما يمكن أن نطلق عليه بالدور اليافعي في حضرموت ، وكان ذلك إبان عهد السلطان الكثيري بدر بوطويرق (925-977) ، وكانت دوافع السلطان واضحة في هذه الاستعانة ، إذ أنه كان يقصد ضرب الثورات العامة التي قامت عليه من آل عمودي في دوعن ، وقبائل كنده ونهد والمهرة في حضرموت .

ويظهر أن السلطان الكثيري بدر بوطويرق اعتبر هؤلاء الجنود بمثابة مرتزقة تعيش على خدمة الدولة ، غير أن هذه النظرة لم تكن واقعية إذ أن يافع إحدى القبائل المجاورة التي تطمح كغيرها في دخول معترك الحياة السياسية في حضرموت، لذا فهي لم تتوانى في العمل على تثبيت قدمها بالدرجة الأولى .

ويرى المؤرخ باحنان أن استيطان يافع في حضرموت لم يكن خلال حكم السلطان بدر بوطويرق (جواهر الأحقاف ج2 ص210) ومهما يكن الأمر فان استعانة السلطان بدر بوطويرق بقبائل يافع قد فتحت الباب واسعاً أمام مشاركة يافع الأحداث السياسية في حضرموت ، حيث بدؤوا يعملون من أجل بناء كيانات سياسية لهم في حضرموت .

وجاءت استعانة السلطان بدر بن محمد المردوف الكثيري بقوات جديدة من يافع بلغت حسب بعض التقديرات ستة آلاف مقاتل بمثابة تقوية لهذه الطموحات السياسية ، ويعتبر بعض المؤرخين أن استعانة السلطان بدر المردوف يافع من نقاط التحول في التاريخ الحضرمي (عكاشة ص 35) .

وكانت إمارة آل كساد في المكلا أولى المحاولات اليافعة الجادة (1579م) ثم محاولة آل بريك في الشحر (1165 - 1283)هـ (1751-1866)م ومحاولة آل غرامة في تريم سنة 1332هـ ، أما أكبر النجاحات السياسية ليافع في حضرموت فهو قيام سلطنة القعيطي (1255-1388)هـ (1839-1968)م وكان من أهم عوامل هذا النجاح :

- الاضطراب السياسي السائد في حضرموت آنذاك .

- الثروات المالية التي جناها عوض بن عمر القعيطي في الهند .

- التهديد البالغ للوجود اليافعي في حضرموت من قبل سلاطين آل كثير .

- التجنيد الجديد لقبائل يافع من خارج حضرموت .

واستطاعت هذه السلطنة أن تضم تحت لوائها غالبية البلاد الحضرمية عدا ما كان في يد آل كثير ، وكانت معظم القبائل الحضرمية ضمن رعاياها .

أما بلاد يافع وهي ما تعرف قديماً لدى الجغرافيين العرب بـ "سرو حمير" فتنقسم حالياً إلى يافع العليا ويافع السفلى ، وتقع في الشمال الشرقي من عدن ، ومن قرى يافع العليا : قريش ، الشير ، الهجر ، ذيصراء ، القدمه ، الجربي ، الصيرة ، مسجد النور ، المحجبة ، ومن قرى يافع السفلى : حمومة ، سرار ، مريان، ريان ، الخضراء ، الحص ، جعار (الجنوب العربي ص 221) .

وفي حضرموت يتركز سكن يافع في المدن والقرى في حضرموت الداخل كالقطن وتريم ، وشبام ، وسيؤون ، وفي أودية دوعن وعمد ، ومدن الساحل كالشحر والمكلا (البطاطي ص ص 9-10) .

أما قبائل يافع التي كانت وما تزال من أكثر قبائل اليمن عدداً ، وذكر الهمداني بعض قبائلها ومنها (أذان ، الذراحن ، الابقور ، الاصووت ، بنو قاصد ، بنو شعيب ، بنو جبر ، بنو صائد ، بنو سمي ، بنو هجر ، كلد ، الأريوم ، السياون، بنو أديد (الصفة ص 177) .

أما حالياً فتنقسم يافع العليا إلى خمسة قبائل (مكاتب) هي : آل الحضرمي ، آل لبعوس ، آل الظبي ، الموسطة ، المفلحي) ، وتنقسم قبائل يافع السفلى إلى أربعة قبائل (مكاتب) هي : آل كلد ، آل الناخي ، آل يزيد ، آل يهر"(حضرموت وعدن ص ص 282 - 286) .

وفي حضرموت تجتمع يافع تحت ثلاثة قبائل كبيرة هي : الموسطة ، آل الظبي ، بنو قاصد (البطاطي ص 91).

بنو يام :

قبيلة همدانية معروفة ، تسكن حالياً منطقة نجران ، ذكرت في النصوص القديمة بخط المسند ، فقد استعان بها ملك حضرموت لضرب منافسيه في العاصمة شبوة (جواد علي ج2 ص149) وقد استطاعت أسرة منهم بعد ذلك حكم عدن في عهد آل زريع الياميين 467-569هـ .

آل بايحي :

أسرة لها إمارة تولبة قديماً (الشامل ص 173) .

آل بايزيد :

من المشايخ يسكنون الخميلة في وادي عمد (السقاف مجلة العرب ج7 ص339) .

آل يزيد :

قبيلة من يافع السفلى ، تسكن قرية "ريان" ويسكن بعضهم في الهجرين بوادي دوعن ، وهم : آل البطاطي ، آل البياني ، آل بن جحنون ، آل بن فليس، آل صهيب ، آل بن طوق ، آل بن جرهوم (حضرموت وعدن ص 288) .

آل بايعشوب :

أسرة تسكن الجديدة في وادي دوعن (الشامل ص 184) وذكر بعضهم في الرملة وهي من شروج الكسر (السقاف مجلة العرب ج 7 ص 236 )

آل يهر :

قبيلة من يافع السفلى ، تسكن قرية "حمومة" ، وهم آل حمير ، آل الخموسي (حضرموت وعدن ص 288)




.آل بايوسف :

قبيلة من سلم بلعبيد ، يسكنون المحيجر وفرثا (الشامل ص125) .

آل بايومين :

قبيلة من الدين ، قيل هم من كندة .

آل بايونس :

أسرة تسكن تولبة (الشامل ص 173) .


لمحة تعريفية عن يافع


تقع مديرية يافع شرق شمال مدينة الحوطة على بعد حوالي ( 100 كيلومتراً ) تقريباً ، تحيط بها من الغرب مديريتا حالمين ، وحبيل جبر ، ومن الجنوب أجزاء من أراضي محافظة أبين ، ومن الشرق أجزاء من أراضي محافظة البيضاء ، ومن الشمال أجزاء من أراضي محافظة الضالع ، ومن أهم المواقع والمناطق الأثرية والتاريخية والسياحية في المديرية هي :

1 - يافع - دهسم -:

تعرف يافع اليوم بهذا الاسم ، ولكنها في السابق كانت تميز بيافع العليا، وهي من الشرق سلسلة الهضاب والجبال التي تبدأ من جنوب البيضاء ومكيراس ، وغرباً حتى الضالع ، ومن الشمال أراضي البيضاء ورداع ، ومن الجنوب السهل الممتد من جنوب مكيراس حتى لحج وهي التي كانت تعرف بيافع السفلى ، يعتبر أول ذكر لأراضي يافع هو الذي جاء في نقش النصر (RES.3945) ، الذي سجله المكرب السبئي " كرب إل وتر بن ذمار علي " في ( القرن السابع قبل الميلاد ) ، حيث كان يطلق عليها أسم ( د . هـ . س . م ) ، وقد كانت في بادي أمرها أراضي تابعة للدولة الأوسانية ، تلك الدولة التي ذكر المكرب السبيئي " كرب أيل وتر " في نقش النصر أنه قضى عليها ، ودمر مدنها وقراها ، و( د . هـ . س . م ) أراضي يافع هي إحدى الأراضي التي دمر مدنها وقراها ذلك المكرب السبئي ، ثم انتقلت عقب ذلك إلى الدولة القتبانية التي ورثت تركة الدولة الأوسانية ، وقد ظلت كذلك حتى ( القرون الميلادية الأولى ) ، عندما بدأت تظهر فيها مقولات " بنو معاهر " ، و" ذي خولان " ، تلك المقولات التي كانت تظهر أحياناً مستقلة وخاصة إثر أفول الدولة القتبانية ، وأحياناً أخرى تشكل ما يشبه المملكة الصغيرة ، وهي التي كانت تضم إلى جـانب أراضي يافع أراضي البيضاء ورداع وكانت تسمى بأذوائة ( بنو معاهر ، وذي خولان ، وردمان ) ، وتقف إلى جانب الحضارمة ضد الدولة السبئية التي كانت ومُنذُ ( القرن السابع قبل الميلاد ) العدو التقليدي للسبئيين ، وقد واصلت تلك الأذوائة ذلك النهج الذي خطته الدولة القتبانية فتقف في فترات لاحقة إلى جانب الحميريين ضد الدولة السبئية ، وبعد أن قويت شوكة الحميريين - الريدانيين - ، وبعد أن تخلصوا من سبأ ، نجد تلك الاذوائة وقادتها هم أركان حرب الدولة الحميرية الذين استطاعوا إخضاع حضرموت ومناطق المشرق .

ومن أهم المدن الأثرية هي :-

(أ) مدينة بني بكر :

وهي حاضرة مركز الحد ، وتقع في الطرف الشمالي من أراضي يافع وإلى الجنوب من البيضاء ، وغرب مدينة مكيراس ، وهي أكبر مدينة في يافع ، تقع على سهل جبلي مسطح يرتفع عن مستوى سطح البحر حوالي ( 2200 متراً ) تتخلله الأودية الصغيرة التي يزرع فيها القات والـذرة والفاكهة ، وهي مدينة جميلة تتناثر منازلها هنا وهناك ، ومعظم مبانٍ المدينة مبنية بالأحجار وبالنمط اليافعي المشهور ، ويتمثل بناء المنازل في يافع في عدة أدوار تصل أحياناً إلى ( ستة أو سبعة أدوار ) ، والمنزل المكـــون من أكثر من ( ثلاثة أدوار ) يطلق عليه اسم ( حصن ) وليس منزل أو بيت ، حيث يستغل الدور الأول عادة مسكن للماشية والحيوانات ، أمَّا بقية الأدوار فتستخدم للحياة المعيشية ومعظم العائلات اليافعية تتجه إلى رفع أدوار المنزل بدلاً من بناء منزل آخر وبذلك فكل منزل يحتوي على أكثر من أسرتين وقد تصل إلى خمس آسر تضم عادة الأب والأم ، وأبنائهما وزوجات الأبناء والأحفاد ، تتميز نوافذ كل دور بنمط معين حيث تكون متساوية المقاسات في الواجهة ، وهناك في أحد الجوانب نافذة مرتفعة ويعرف من خلالها أن هذه الغرفة التي تحتوي على النافذة المرتفعة هي غرفة النوم ، وعادة أهل يافع يبنون سرير غرفة النوم بهيئة مصطبة مبنية بالأحجار والأسمنت ، يمكن للنائم عليه إن يشاهد ما يدور في الخارج من خلال النافذة المرتفعة التي جعلت لهذا الغرض .

وهناك ظاهرة أخرى قد يلحظها الكثير من الغرباء والزوار لمدينة بني بكر وتزداد دهشتهم فيما إذا واصلوا المسير غرباً إلى وادي يهر ، وهي انتشار أبراج أسطوانية على طول الطريق وهي باسقة الارتفاع ومتقاربة كثيراً وما زالت قائمة البنيان إلى يومنا هذا ، ربما أنها كانت تستخدم لغرض نقل الأخبار في حالة الحروب أو كلما دعت الحاجة إلى ذلك .

(ب) مدينة خيلة :

تقع - أيضاً - في مركز الحد ، وتعتبر مدينة مقدسة حُرم فيها القتال وأصبحت أرض يحترمها رجال القبائل في يافع وغير يافع ، ولا يمكن لأحد أن يصوب بندقيته أو يشهر خنجره فيها ، والمعروف أن كل من يلجأ إليها يكون آمناً على حياته لا يمكن لأحد أن يعتدي عليه مادام فيها .

(ج) مدينة خلاقة :

تقع في أراضي قبيلة الخلاقي من قبائل الموسطة في يافع ، وتعتبر ثاني أكبر مدينة بعد مدينة بني بكر .

(د) مدينة الهجر :

تسمى هجر الأبعوس نسبة إلى قبائل الأبعوس في يافع ، وهي من أحدث مدن يافع

من حيث العمارة والنشاط التجاري .

(هـ) مدينة قنداس :

وهي عاصمة وادي يهر ، تقع في وادي يهر الذي يعتبر من أجمل وديان اليمن حيث تكسوه الخضرة ، إضافة إلى طريقة ترتيب بناء القرى فيه بأسلوب مميز يشابه أسلوب وادي حضرموت .

(و) مدينة المحجبة :

تقع في منطقة الموسطة ، كانت عاصمة لسلطنة يافع العليا ، ويوجد فيها قصر السلطان .
مفيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 11 04-04-2019 09:06 PM
ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين . ابو الحسن الندوي د سليم الانور مجلس الفكر الاسلامي و الرد على الشبهات 2 04-11-2017 09:30 AM
اهم كتب التاريخ فى مكتبتنا العربية محمد محمود فكرى الدراوى مجلس التاريخ الحديث 17 24-02-2017 04:14 PM
الشيخ حافظ سلامة , حافظ سلامة, المجاهد حافظ سلامة عدو الرايه البيضاء,المناضل المصري حافظ سلامة ابن خلدون موسوعة التراجم الكبرى 1 29-01-2013 08:28 PM
النسابون العرب واثرهم فى تدوبن التاريخ الاسلامى محمد محمود فكرى الدراوى مكتبة الانساب و تراجم النسابين 4 16-12-2010 05:29 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه