علم الانساب في رؤية حديثة ,,, - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الاشراف الادارسة في مصر - بقلم م ايمن زغروت (آخر رد :محمد علي حشيش)       :: ما هو نسب عائلة أبو العزم المنوفية؟ (آخر رد :محمد مازن علي)       :: كتاب النوازل الكبري في التاريخ الإسلامي للدكتور فتحي زغروت - عهد الخلفاء الراشدين (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: الإمام علي و معركة صفين (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: قتلة عثمان وتدبير معركة الجمل (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: اتجاه الامام علي إلي البصرة وإطفاء الفتنة (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: عزل ولاة عثمان وتعيين آخرين (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: مسلك الإمام عليّ مع أعدائه و المخالفين له في الرأي (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: خروج علي إلي الكوفة واتخاذها عاصمة له (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: الصحابة واعتزال الفتنة (آخر رد :د ايمن زغروت)      



مجلس الاشراف العباسيين العام ذرية العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه سيد الاعمام


إضافة رد
قديم 27-12-2014, 12:06 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي علم الانساب في رؤية حديثة

علم الانساب في رؤية حديثة
المقدمة
أولا حينما نبدأ بالتعريف اللغوي للنسب فهو بمعنى القرابة
نورد هنا راي ابن منظور في ( اللسان ) : اذ يقول وهو واحد من الانساب يقال للرجل اذا سأل عن نسبه : استنسب لنا أي انتسب لنا حتى نعرفك وفي الاصطلاح هو علم يعرف منه انساب الناس وقواعد الانتساب , الغرض منه الاحتراز عن الخطأ في نسب شخص , وقال بحض النحاة المتقدمين : النسبة الحاق الفروع بالأصول بياء وينسب الرجل الى انسان اخر اشهر منه للتعريف فينسب الى هاشم فيقال هاشمي , واشار القرآن الكريم في قوله تعالى : (( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا )) ( الحجرات /13) وحث النبي ( ص ) على تعلمه بقوله : (( اعرفوا انسابكم تصلوا ارحامكم )) اذن العبرة في ذكر تاريخ وتعريف النسب حتى يظل التاريخ محفوظا للأجيال والاستفادة منه ومعرفة حياة الاباء والاجداد والانتماء الى الاصل والنسب يطلق على معان عدة اهمها القرابة والالتحاق وقيل ان القرابة في النسب لا تكون الا للآباء خاصة , وتنحصر اسباب النسب في الاسلام في اصلين هما النكاح والاستيلاد لقوله تعالى : (( وحلائل ابنائكم الذين من اصلابكم )) النساء /23 , فدل على ان الابن لا يكون ابنا الا ان يكون من الصلب بقوله تعالى : (( والذين هم لفرجوهم حافظون , الا على ازواجهم او ما ملكت ايمانهم فانهم غير ملومين , فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون )) (المؤمنون/ 5-7 ).
يمكننا القول ان هذا العلم علم جليل اهتم به علماء العرب في صدر الاسلام وانحصر في بداية العصر الاسلامي الى القرن الرابع الهجري ومع بداية النهضة الحديثة بدأت العناية بهذا الجانب في القرن الرابع عشر الهجري , حيث ظهرت بعض المحاولات المحدودة لبعض الباحثين العرب لطباعة كتب الانساب ففي سنة 1332هـ طبع كتاب ( نهاية الارب في معرفة انساب العرب ) للقلقشندي , وطبع كتاب ( سبائك الذهب ) للبغدادي وكتاب ( معجم قبائل العرب ) الذي طبع في الشام سنة 1368 هـ , ثم توالت بعد ذلك جهود نشر الانساب العربية وتحقيقها في بقية البلدان العربية لكن الملاحظة المهمة هي ان علم الانساب عندنا لا يدخل في المناهج التعليمية ولا توجد جهة رسمية برعايته , لذا فهو ما يزال متأخرا ومتعثرا بمسيرته بسبب قلة الكتاب المتخصصين فيه مما اتاح الفرصة لدخول كتاب غير مؤهلين للكتابة في هذا المجال واصدار المؤلفات والموسوعات والمعاجم التجميعية في الاصول والنساب دون قيود او معايير او ضوابط , مما شوه هذا العلم واساء اليه , لذا فاني اؤكد على ان علم الانساب من اجل العلوم واشرفها وهو ليس علما اسلاميا او عربيا فحسب بل انه من العلوم النظرية التي يكثر التأليف فيها في عصور الازدهار العلمي والحضاري , ويقل بتراجع الامة علميا وثقافيا , ومن فضائل علم الانساب هو مشروعية المحافظة على معرفة الاصول والارحام , لان الله جعلنا شعوبا وقبائل لنتعارف , كما في الآية الكريمة
بسم الله الرحمن الرحيم يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا
تاريخ علم الانساب
يمتد علم الانساب كعلم جدلي الى قرون ماضية
- حين احتد الاختلاف في العرب العاربة والعرب المستعربة حيث ذهب ابن اسحاق والطبري الى ان العرب العاربة هم عاد وثمود وطسم وجديس واميم وعبيل والعمالقة وعبد صنم وجرهم وحضرموت وحضوراء وبنو ثابر , والعرب المستعربة هم : بنو قحطان بن عابر وبنو اسماعيل ( ع ) لان لغة عابر واسماعيل ( ع ) كانت سريانية او عبرانية , فتعلم بنو قحطان العربة من العاربة ممن كان في زمانهم , وتعلم بنو اسماعيل العربية من جرهم ومن بني قحطان حين نزلوا عليه , وذهب اخرون منهم صاحب ( تاريخ حماه ) الى ان بني قحطان هم العاربة وان المستعربة هم بنو اسماعيل فقط والذي رجح ذلك صاحب العبر لان الراي الاول محتجا بانه لم يكن في بني قحطان ومن زمن نوح ( ع ) والى عابر من تكلم العربية وانما تعلموها نقلا عمن كان قبلهم من عاد وثمود ومعاصريهم ممن تقدم ذكرهم وهكذا قسم المؤرخون ايضا الى بائدة وغيرها .
يعترض الكثيرون من الكتاب الاسلاميين حول شرعية هذا العلم وتوافقه مع المبادئ الفقهية لكن المؤكد انه
يمكن القول ان النسب المستقر هو النسب الثابت ومن ادلة ثبوته في الفقه الاسلامي : الفراش والبينة والاقرار والقيافة , ولكل من هذه الادلة شروط واضحة في كتب الفروع واهم تلك الشروط ان لا تخالف دليل العقل او الشرع , واذا اقر شخص بان فلانا ابنه وهو يقاربه في السن لا يقبل الاقرار وهكذا , واذا استقر النسب التحق المنسب بقرابته وتعلقت به سائر الاحكام الشرعية المرتبطة بهذا النسب من تحديد المحارم والارحام والولاية والعقل والارث والنفقة , اذن فان استقرار النسب استقرار للمعاملات في المجتمع العربي
احدى اهم اشكالات علم الانساب انه بطبيعته علم جدلي, بمعنى انه خاضع للأخذ والعطاء لأنه من العلوم الاجتماعية وليس من العلوم البحتة, فهو علم نسبي لذلك من المهم الاعتماد على مصادر مكتوبة بالإضافة للمصادر الاساسية التي استقيت من صدور الرواة الثقاة ناهيك عما انتجه العلم الحديث من بحوث نسبية باستخدام علم الوراثة والفحص الجيني او علم الآثار أو علم الانسان التي كلها ساهمت في تطوير ادوات علم الانساب
ان هنالك الكثير من الانساب المنسية والمنقطعة على خارطة الانساب العربية , وعملية نسيان نسب ما او قطعه راجع الى كثير من الاعتبارات السياسية والعنصرية والطائفية , حيث يلجأ بعض النسابة الى تحقيق تلك الرغبات غير العلمية استجابة لرغبات ذات غايات خفية , هنالك انساب كثير قطعت على مر الاحقاب والدهور ولكن البحث العلمي الدقيق والتواصل مع الحقيقة والموروثات القبلية والاجتماعية اثبتت بشكل لا يقبل الشك على استمرار تلك الانساب وديمومتها , لا اريد ان اذكر او احدد نسبا ما بهذا الصدد , لكن هذه الحالة موجودة وقد عانى من مرارتها كثير من الناس ... لكن الحقيقة الناصعة تأبى الا ان تظهر .
ان الباحث التاريخي الاصيل ذو الثقافة المعمقة هو وحده قادر على وضع المشجرات النسبية الاصيلة التي من الممكن ان تعتبر مصدرا مهما في متابعة الدراسات والبحوث التاريخية والنسبية ان وضع المشجرات يحتاج الى امانة وخوف من الله سبحانه و تعالى مع دقة الملاحظة وحدس قوي ومتابعة دقيقة لتفرعات المشجر من حيث الاصول , ومطابقة كل ذلك مع ما هو متداول ومعروف على مستوى الموروث الشائع لدى ابناء القبائل العربية المختلفة
نقيب الاشراف العباسيين الهاشميين - حيدر نعمان العباسي
بغداد –عاصمة الخلافة
الثاني من ربيع الاول -1436 هجري 24-12-2014
.


نقيب العباسيين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2014, 01:05 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

خبر طيب من مصدر مكرم .
ومعلومات جميله ومفيده... ونحن نتابع معكم لنستفيد.
توقيع : الشريف محمد الجموني
[frame="1 98"]
{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
[/frame]
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2014, 04:30 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي دعوة لكل العباسيين

دعوة لكل العباسيين

دعوة لكل أهلنا وأعمامنا العباسيين الهاشميين لنكن أسوة للناس بحسن الأخلاق والتعالي عن الإختلاف وإبتعادا عن سوء الأدب

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالألْقَابِ بِئْسَ الاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }

سئل النبي فقيل له يا رسول الله: ما خير ما أعطي الإنسان قال: "حسن الخلق:
ان ما يميز المسلم هو خلقه فقد جعل رسول الله الخلق بعد الايمان فالفرد المسلم لا يعرف بعقائده فهذه مخبوءة بينه وبين خالقه لكن ما يعرف به بين الناس هو ذلك الخلق الذي لولاه لما انتشرت رسالة الاسلام حتى ان الله عزوجل اعطى اشرف اسم لنبيه وهو الخُلق العظيم حيث قال في كتابه الكريم وانك لعلى خُلق عظيم بل ان الاسلام اكتسب قلوب الناس بالأخلاق حيث يقول تعالى :
وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ

فما بالنا اليوم ندعي الانتماء لرسول الله ص وذلك الرعيل الاول من آل البيت ع والصحابة الذين ملأت الافاق قصص خٌلقهم

يقول الامام علي ع :
كَرِهْتُ لَكُمْ أَنْ تَكُونُوا : لَعَّانِينَ ، شَتَّامِينَ تَشْتِمُونَ ، وَتَتَبْرَءُونَ
ويذكر في موضع آخر المَرْءُ مَخْبُوءٌ تَحْتَ لِسَانِهِ
فلا يعرف الانسان إلا من كلامه وما يكتبه فإن كان فاحشا فلا يدل إلا على فحش صاحبه

بل ان حبر الامة عبد الله بن عباس رض يروي في الاخلاق : ثلاثٌ من لم تكُنْ فيه أو واحدةٌ منهنَّ فلا تعتدُّوا بشيءٍ من عملِه : تقوًى تحجُزُه عن معاصي اللهِ , أو حُلمٌ يكُفُّ به السَّفيهَ بين النَّاسِ , أو خُلقٌ يعيشُ به بين النَّاسِ .

فهل نتعظ او تكون لنا اسوة بهؤلاء العظماء من اجدادنا ورموزنا وقادتنا ؟؟
ما بالنا نحيد عن جادة الحق فندعي اننا نحب رسول الله ص ونحن نحارب سنته ؟
ونحن اليوم اذ نرى ضعف الامة الاسلامية التي ينهش فيها الاعداء والمستعمرون وتتلاعب بها القوى الكبرى وتهيمن على مقدراتها الاقتصادية والسياسية لا نجد من هذا الذي نراه من اسلوب السب والشتم والاساءة وقلة الاحترام الا دليلا على الضعف وهوان النفس والاحساس بالضعة فالنفوس الكبيرة تترفع عن هذه الصغائر وكما يقول الشاعر الكبير المتنبي
وتعظم في عين الصغير صغارها ==== وتصغر في عين العظيم العظائم

فما يؤلم النفس ويدمي القلب ان نرى فُرقة وتشاتم وسباب بين ابناء الامة الواحدة وبين ابناء البلد الواحد وبين ابناء العشيرة الواحدة وما يزيدنا ألما ان نرى بعضا وإن كان ضئيلا من العباسيين الهاشميين ينقادون مع هذا الهوى الفاسد وينسون اننا قادة وزعماء أطبقت سمعتنا الآفاق وضحى اجدادنا من اجل اهداف عظيمة تخص مصلحة الامة الكبرى وترفعوا عن دنيات الامور واليوم وانا اعتبر نفسي خادم لهذا النسب الشريف واصغر خدام هذا التأريخ العظيم أنصح نفسي قبل ان اكون ناصح لكم قال تعالى
( قل إنما أعظكم بواحدة أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكروا ما بصاحبكم من جنة)

أن تعودوا لتراثكم وتأريخكم وقبل هذا لأكرم خلق الله الرسول الاعظم عليه افضل الصلاة والسلام فتكسبوا قلوب الناس بحسن أخلاقكم ولا تجعلوا مواقع الانترنت التي يراها الصديق والعدو مثارا لبث الفُرقة والبغضاء ونشر الكلام البذيء فنحن العباسيين الهاشميين يُقتدى بنا صغارا كنا او كبارا فيكفي هذا الاسم فلا تشوهوه فهو اعظم إرث نفتخر به

ولنبدأ منذ اليوم وانا أولكم بان ننشر كلمات المحبة والخلق الرفيع وبأن نتعالى عن اي خلافات او اختلافات وليكن شعارنا قوله تعالى :
خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين
--------------
حيدر نعمان العباسي الهاشمي
نقابة الأشراف العباسيين الهاشميين


بغداد –عاصمة الخلافة
الثاني من ربيع الاول -1436 هجري 24-12-2014


نقيب العباسيين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2014, 05:12 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

بارك الله فيك اخي الكريم السيد حيدر العباسي و نفع بعلمك و فضلك .
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2014, 05:23 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

جميل .. ومحفز للمتابعة
بارك الله بكم
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-12-2014, 12:35 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي علم الانساب في رؤية حديثة ج2 مناقشة لبعض مصطلحات علم الانساب

علم الانساب في رؤية حديثة ج2
حيدر نعمان العباسي - نقيب الاشراف العباسيين الهاشميين
مناقشة لبعض مصطلحات علم الانساب
وسيتبعها مناقشة لبعض المفردات التي اشتهرت في اقوال النسابين
يمكن القول ان هنالك مصطلحات تعارف عليها النسابون لكنهم اختلفوا في تحديد اطار معانيها
يمكننا اجمالا هنا ان نرد الغالب منها مع مناقشة لبعض هذه التعريفات
اولا :صحيح النسب
وقد عرفه البعض بأنه ثبوت النسب عند النسابة , وقوبل على النسخة الأصلية , واتفق عليه النسابين
المشهورين بالصدق والورع والأمانة
وفي تعريف آخر :
هو الذي ثبت عند النسابة في ديوانه وقوبل بنسخة الأصل فوجدت منصوصا عليها ثابتة بإجماع النسابين من العلماء المشهورين بالعلم والأمانة والصلاح وكمال العقل, وطهارة المولد
وفي تعريف ثالث هو
هو الذى ثبت عند النسّابين نسبه بشهادته، وقوبل على المصادر النسبية فنص عليه شيوخ النسب أو سائر العلماء ممن له خبرة
ونحن هنا نقول : ان شهادة الشخص على نسبه حجة وان كانت لا تلزم النسابة ولا تعتبر اثباتا الا بوجود سلسلة نسبية ثابتة عند اهل الخبرة من النسابين المشهورين بالاطلاع وهنا يكون المدار في الحكم الاثبات المنصوص عليه في شجرة النسب ومقارنتها بالكتب والمصادر المتفق عليها او المشهورة
واما اذا حصل انقطاع في النسب فهنا يعتبر اتفاق النسابين ممن اشتهر بالخبرة يضاف عليها الامانة والصلاح واما
طهارة المولد فهو مبنى شرعي لا علاقة له بالخبرة او الصنعة وان كانت طهارة المولد بالنسبة للنسابة ضرورة في اثبات حجية شهادته في النسب
ثانيا :مقبول النسب
ويعرف بانه : ثبوت النسب عند بعض النسابين , مع إنكار آخرين , مع وجود شاهدين عدلين
وفي تعريف آخر :
فهو الذي أنكره بعضهم وثبت نسبه بشهادة عدلين فصار نسبه مقبولا عندهم فحينئذ لا يلتفت إلى خط نسابة آخر لم يثبت نسبه عنده وإن لم يوجد منصوصا عليه من طرف مشائخ النسابين, وإن نفى أو ألصق فلا تتساوى مرتبته بمرتبة من اتفق عليه بإجماع النسابين ولا يرجع إلى قول ذلك البعض المنكر فيه ويعرف هذا النوع عندهم بقبول النسب
وفي تعريف ثالث
يعرف بانه : هو الذى ثبت عند بعض النسّابين دون بعض لكن صاحبه أقام البينة الشرعية على صحة نسبه فهو مقبول من جهة البينة
وفي رأينا : بان اتفاق النسابين هو مصطلح عائم فلا يوجد اتفاق عام نظرا لتباعد النسابين مكانا وزمانا ويمكن القول ان اتتفاق النسابين هو الاتفاق الكاشف عن نسب ثابت بشجرة نسبية موثقة بالمصادر النسبية فهو اتفاق تصديق لا توثيق
فيثبت نسب من اختلف فيه النسابون لكون الشجرة النسبية او النصوص والوثائق التي تورد نسبه فيها نحو من اشكال استلزم منه اختلاف النسابين في نسبه
بالبينة الشرعية وهي شاهدين عدليين كما هو الرأي المتعارف واما ان مرتبته لا تتساوى مع صحيح النسب فهو امر اعتباري لا يلزم منه أمر شرعي في موارد الفقه التي تخص انساب الهاشميين او العلويين فهو مساو لصحيح النسب من هذا الجانب
ثالثا : مشهور النسب
ويعرف بأنه : هنالك من يشتهر بشرف النسب والسيادة , مع عدم معرفة نسبه
وفي تعريف ثان
هو من اشتهر بالسيادة ولم يعرف نسبه فحكمه عند النسابة, مجهول النسب مشهور عند العامة وهذه كلمات أخرى يتداولها النسابون
ونحن نرى : ان شهرة النسب ليست مختصة بمن كان له شرف النسب او السيادة او الانتساب لبني هاشم فهنالك اشتهار بالنسب لبعض الامراء والشيوخ فلا انحصار للاشتهار بالنسب لمن يشتهر بشرف النسب او السيادة
يرى بعض الفقهاء ان اشتهار النسب الهاشمي في منطقة معينة هي حجة لمن يدعي النسب ويكفي فيه الاطمئنان لتوثيق النسب
فيما يرى اخرون انه قرينة لا تثبت الا بوجود سلسلة النسب
ونحن نرى ان الاشتهار لا يلزم منه ثبوت النسب الا بعد وجود سلسلة نسبية ويمكن التنازل عن اتفاق النسابين اذ يكفي توثيق بعضهم في ثبوت النسب
رابعا: مردود النسب
ويعرف بانه : من ادعى نسبا لقبيلة مع نفي تلك القبيلة له
وفي تعريف ثان
يطلق على من ادعى نسباً ولم يعترف به من انتمي إليهم وأشاعوا بطلان دعواه .
واقول لا يكفي نفي قبيلة لمن ادعى نسبه اليهم بل يجب فيه الاعلان وبطلان بينته في ادعاء النسب
نقيب العباسيين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2015, 01:43 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف قبائل العراق وعربستان
 
الصورة الرمزية السيد الرضوي الحسيني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي

حياكم الله وجزاكم الله الخير على ما اضفته اخونا العباسي

وصلى الله على النبي المصطفى وعلى آله وسلم
السيد الرضوي الحسيني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2015, 11:42 AM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي علم الانساب والفلسفة ,, مصطلح الجنيالوجيا عند الفلاسفة ميشيل فوكو ونيتشه

علم الانساب في رؤية حديثة ج ٥

علم الانساب والفلسفة ,, مصطلح الجنيالوجيا عند الفلاسفة ميشيل فوكو ونيتشه
أما مصطلح "جنيالوجيا" (Généalogie) فيرجع الفضل في تداوله في الفكر الفلسفي المعاصر بدون شك إلى الفيلسوف الألماني نيتشه. ولكن من المؤكد أن الكلمة استعملت من قبله بزمن طويل، فهل واصل نيتشه من خلال استعماله المتجدد للكلمة نفس الإشكالية التي كانت تدل عليها من قبل
ويمكن القول ان هذا المصطلح المعرفي أطلقه ميشيل فوكو للإشارة إلى دراسة أشكال التاريخ من اجل رصد التكوينات المعرفية والثقافية للظواهر ، ثم تحليل أسباب سيطرة موضوعات معينة في تاريخ محدد ، ويبدأ هذا المصطلح الذي يعني ( علم الإنساب ) من حيث انتهى مصطلح فوكو الأول وهو علم الآثار ـ الحفريات ( الاركيولوجيا ) .من المثبت أن مصطلح (Généalogie) قد ظهر في اللغة الفرنسية في القرن الثالث عشر الميلادي، وهو مشتق من الكلمة اللاتينية (Généalogia) المتداولة آنذاك والمنحدرة بدورها من الكلمة الإغريقية (Genealogos). وتعني كلمة (Généa) في اللغة الإغريقية "الأصل"، بينما تعني كلمة (Logos) "علم". أما فعل (Genealogein) فيدل على "ذكر الأصول وتعدادها". وقد أصبحت الكلمة المركبة (Généalogie) تدل بصفة عامة، وفي غالبية اللغات الأوروبية، على سلسلة من الأسلاف تربطهم قرابة نسبية يفترض أنها تنحدر من أصل مشترك واحد. وتشكل تلك السلسلة شجرة النسب لأسرة أو لشخص ما، كما تدل في الوقت ذاته على العلم المتخصص في البحث عن أصول ونسب العائلات.
ويبدو أن المضمون العام الذي تعبر عنه كلمة "جنيالوجيا" موجود في جل الثقافات البشرية، ونجد أقدم استعمال معروف لهذا المضمون في مجال الفكر الأسطوري بصفة خاصة. ومن المعلوم أن الأساطير اليونانية القديمة مثلا قد أسهبت كثيرا في الحديث عن أواصر النسب والقرابة التي تربط الآلهة أبطال تلك الأساطير، وكانت كلمة (Théogonie) هي المتداولة في هذا السياق.
ومنذ القرن السابع عشر صار المصطلح يدل في الثقافة الغربية الحديثة على فرع من فروع علم التاريخ له مناهج بحث خاصة به، وتقوم مهمته الأساسية في ذكر وتعداد سلسلة أسلاف فرد من الأفراد أو أسرة من الأسر لغاية إقامة شجرة الانتماء والنسب.
أما في قواميس الترجمة إلى اللغة العربية فقد أضحى من المألوف ترجمة مصطلح (Généalogie) بـ"علم الأنساب" الذي حظي عند العرب بمكانة مرموقة كما نعلم. وهي ترجمة موفقة تؤدي تماما ما أريد بهذا العلم في التراث الثقافي العربي الذي يعتبر علماء الأنساب مؤرخين جديرين بهذا الاسم، ومهمتهم هي تتبع ودراسة القرابات والأنسال في الأسرة الواحدة أو في السلالة الواحدة.
ومع العقود الأولى من القرن التاسع عشر بدأت دلالة هذا المصطلح تغتني تدريجيا وتتسع، ولكنها ظلت في أغلب الأحيان لصيقة بميدان التاريخ وإن لم يعد مجال دلالتها محصورا في ميدان التأريخ لأصول الأفراد والأسر من البشر فحسب، بل امتد ليشمل تاريخ تطور الحيوان والمؤسسات والأفكار. وفي هذا الصدد نذكر مثلا أن المصطلح اكتسب مضمونا جديدا أكثر دقة في مؤلفات العالم البيولوجي الإنجليزي شارل داروين (1809-1882) التي تعرض نظريته عن أصل الأنواع الحية وتطورها.
ورغم أن داروين لا يستعمل في كتبه صراحة مصطلح (Généalogie) فإنه يعتبر ضمنيا أحد المفاهيم الأساسية التي تقوم عليها نظريته. وكان قد عبر عن مضمون هذا المصطلح بواسطة مصطلحين خاصين به هما: (Evolutionnisme) الدال على النظرية التي تفسر التطور التاريخي لأشكال الحياة وللأنواع الحية عبر العصور اعتمادا على عوامل الوراثة والتحول والانتقاء؛ و(Phylogenèse) الذي يفيد دراسة تاريخ نشوء وتطور نوع معين من الكائنات الحية ونموه.
ولقد كان هناك تأثير واضح لنظرية داروين على الفكر الفلسفي الغربي في منتصف القرن التاسع عشر. ومن المرجح أن الفيلسوف الألماني نيتشه ذاته، الذي يرجع إليه الفضل كما أسلفنا في التداول الجديد للكلمة في الحقل الفلسفي المعاصر إذ جعل منها عنوانا لأحد كتبه: جنيالوجيا الأخلاق، قد تأثر بالمسلمات العامة لنظرية داروين وسعى إلى استثمارها في كتاباته الفلسفية. وبتأثير تلك الكتابات عرف المصطلح بداية رحلة جديدة في الخطاب الفلسفي المعاصر.
وبعد نيتشه أصبح مصطلح "جنيالوجيا" يعني في الخطاب الفلسفي عموما تتبع أصول موضوع ما أو فكرة، وتقديم عرض تاريخي متسلسل لظهوره ونشأته وتطوره، والغاية من ذلك هي إما الرغبة في تبريره وإضفاء طابع المعقولية والمشروعية عليه وهذا هو المنظور الذي أصبح كلاسيكيا؛ وإما انتقاده وإبراز طبيعته النسبية لغاية الحط من القيمة المعطاة له، وهذا هو المنظور الحديث.
لقد تراكمت أمامنا حتى الفترة الراهنة ثلاث دلالات لمصطلح "جنيالوجيا":
1 ـ هناك أولا دراسة سلسلة الأنساب والأسلاف والسلالات العرقية، وهي دراسة تعد عند المؤرخين إلى الآن فرعا من الفروع المعرفية المساعدة لعلم التاريخ؛
2 ـ وهناك ثانيا تتبع أطوار نشوء الأنواع الحية ومراحل تطورها وهو أحد اختصاصات علم البيولوجيا؛
3 ـ وهناك ثالثا، نوع من التفكير الفلسفي النقدي يتميز بإثارة التساؤلات عن أصل نشأة الأحكام والقيم الأخلاقية وقد دشنه نيتشه، وعنه تولدت كما نرجح "جنيالوجيا" المفاهيم والأفكار التي تمارس اليوم في الفكر الفلسفي المعاصر، وهي نوع من "الاستنساب" الفكري إن جاز هذا التعبير: فيه توصف الأفكار وتذكر "أنسابها" وظروف نشأتها وأصولها وعناصر تشابهها والقرابة فيما بينها من حيث المضامين، وآليات تحقق التنوع والاختلاف فيها. وغني عن التذكير أن هذا المعنى الأخير الذي يهمنا كثيرا في هذه الدراسة لم يحظ بعد بشرف التسجيل في المعاجم العربية.
وإذا كنا نلاحظ أنه في الاستعمال المألوف لمصطلح "جينيالوجيا" قد تغلبت فكرة التنقيب والتقصي التاريخي في حقل الاستنساب عموما، من أجل التعرف على أصل ينظر إليه على أنه مصدر للنقاء وللشرف وللجاه وللقوة؛ فإننا نلاحظ مع داروين في ميدان البيولوجيا، ومع نيتشه في ميدان الأخلاق، أن دلالة المصطلح أصبحت لها وظيفة أميل إلى النقد بحيث يبدو وكأن غاية "الجنيالوجيا"، وهي تبحث عن النشأة والأصول، باتت بالأحرى هي تذكير الإنسان بحقيقة كونه كائنا متناهيا، وبأن دعائمه الأخلاقية والثقافية لها تاريخ وبالتالي فهي ذات طابع نسبي

حيدر نعمان العباسي نقيب الاشراف العباسيين الهاشميين
الامين العام لمؤسسة ينبوع الكوثر للإعلام
رئيس تحرير صحيفة الكوثر
نقيب العباسيين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2015, 03:19 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

نتابعكم ... بارك الله بكم
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-2015, 07:02 PM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

بالله التوفيق ... ومن يتوكل على الله فهو حسبه
رعى الله وبارك بأبناء وأحفاد " سيد الأعمام " العباس بن عبدالمطلب
" رضي الله عنه وأرضاه "
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2016, 11:47 PM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية عنترهه
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

وفقكم الله
عنترهه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-08-2016, 04:51 PM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Kuwait

افتراضي

موفقين
شكرية العباسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-07-2017, 03:55 PM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة القبائل العربية لسليمان الطيب - و كتب الانساب و النسابين محمد محمود فكرى الدراوى مكتبة الانساب و تراجم النسابين 53 03-10-2019 02:15 PM
علم الانساب في رؤية حديثة ,,, حسن جبريل العباسي ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي لبحوث الانساب . 12 02-03-2015 03:55 PM
علم الانساب في رؤية حديثة نقيب العباسيين مجلس قبائل العراق العام 3 27-12-2014 05:23 PM
علم الانساب في رؤية حديثة نقيب العباسيين مجلس الاشراف العباسيين العام 2 27-12-2014 05:12 PM
علم الانساب في رؤية حديثة نقيب العباسيين مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 27-12-2014 04:30 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 06:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه