ليس العبرة بالانتساب بل بالحقائق وبعواقب الأمور. العلامة الفوزان. - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
وجهة نظر معنويه
بقلم : بابور
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: و تمشي الحياة و هي دائما تمشي (آخر رد :محلى زمان)       :: قصة وعبرة (آخر رد :محلى زمان)       :: حكم ومواعظ وأقوال مأثورة..نتعلم وتستمر الحياه.. (آخر رد :هلا حيدر)       :: وجهة نظر معنويه (آخر رد :سعيد قعروب)       :: وثيقة اعلان عن حمار ضائع في اواخر العهد العثماني (آخر رد :سعيد قعروب)       :: فصاحة الصبى مع الحجاج (آخر رد :منوّر)       :: خمسون قاعدة عن فن قبول الاختلاف والتعايش الإيجابي بين البشر (آخر رد :منوّر)       :: النسابين العرب (آخر رد :المهاجري)       :: بربروسا (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: البحث عن نسب عائلة جعفر بكفر الحاج داوود بمحافظة الغربية (آخر رد :نسر الجبال)      




إضافة رد
قديم 17-05-2010, 01:18 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرفة بالمجلس الاسلامي و الاسرة العربية
 
الصورة الرمزية ام نواف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي ليس العبرة بالانتساب بل بالحقائق وبعواقب الأمور. العلامة الفوزان.

ليس العبرة بالانتساب بل بالحقائق وبعواقب الأمور. العلامة الفوزان.
( فليس العبرة بالانتساب أو فيما يظهر بل العبرة بالحقائق وبعواقب الأمور )
***
السؤال:
لقد كثر المنتسبون إلى الدعوة هذه الأيام، مما يتطلب معرفة أهل العلم المعتبرين، الذين يقومون بتوجيه الأمة وشبابها إلى منهج الحق والصواب،
فمنهم العلماء الذين تنصح الشباب بالأستفادة منهم ومتابعة دروسهم وأشرطتهم المسجلة وأخذ العلم عنهم والرجوع إليهم في المهمات والنوازل
وأوقات الفتن؟
الجواب:
الدعوة إلى الله أمر لابُدَّ منه، والدين إنما قام على الدعوة والجهاد بعد تعلم العلم النافع،
[ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (العصر:3).
فالأيمان يعني العلم بالله سبحانه وتعالى بأسمائه وصفاته وعبادته، والعمل الصالح يكون فرعًا عن العلم النافع، لأن العمل لا بُدَّ أن يؤسس على علم.
والدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والتناصح بين المسلمين هذا أمر مطلوب، ولكن ما كلُّ أحد يُحسن أن يقوم بهذه الوظائف،
هذه الأمور لا يقوم بها إلا أهل العلم وأهل الرأي الناضج، لأنها أمور ثقيلة، لا يقوم بها إلا من هو مؤهل للقيام بها،
ومن المصيبة اليوم أن باب الدعوة صار بابًا واسعًا كل يدخل منه ويتسمى بالدعوة، وقد يكون جاهلاً لا يحسن الدعوة، فيفسد أكثر مما يصلح، وقد
يكون متحمسًا يأخذ الأمور بالعجلة والطيش، فيتولد عن فعله من الشرور أكثر مما عالج وما قصد إصلاحه.
بل ربما يكون ممن ينتسبون للدعوة ولهم أغراض وأهواء يدعون إليها ويريدون تحقيقها على حساب الدعوة
وتشويش أفكار الشباب باسم الدعوة والغيرة على الدين، وربما يقصد خلاف ذلك كالانحراف بالشباب وتنفيرهم عن مجتمعهم
وعن ولاة أمورهم وعن علمائهم، فيأتيهم بطريق النصيحة وبطريق الدعوة في الظاهر كحال المنافقين في هذه الأمة الذين يريدون للناس الشر في صورة الخير.
اضرب لذلك مثلاً بأصحاب مسجد الضرار بنوا مسجدًا، في الصورة والظاهر أنه عمل صالح، وطلبوا من النبي صلى الله عليه وسلم أن يصلي فيه
من أجل أن يرغب الناس ويقرَّهُ، ولكن الله علم بنية أصحابه أنهم يريدون بذلك الأضرار بالمسلمين، والأضرار بمسجد قباء، أول مسجد أسس على
التقوى، ويريدون أن يفرقوا جماعة المسلمين، فبين الله لرسوله مكيدة هؤلاء، وأنزل قوله تعالى:
[ وَالَّذِينَ اتَّخَذُواْ مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِّمَنْ حَارَبَ اللّهَ وَرَسُولَهُ مِن قَبْلُ
وَلَيَحْلِفَنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ الْحُسْنَى وَاللّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُون(107) لاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ
يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ (108) ]،( التوبة ).
يتبين لنا من هذه القصة العظيمة أن ما كلُّ من تظاهر بالخير والعمل الصالح يكون صادقًا فيما يفعل، فربما يقصد من ذلك أمورًا بعكس ما يظهر.
فالذين ينتسبون إلى الدعوة اليوم فيهم مضللون يريدون الانحراف بالشباب وصرف الناس عن الدين الحق
وتفريق جماعة المسلمين والإيقاع فى الفتنة، والله سبحانه حذرنا من هؤلاء...قال تعالى:
[ لَوْ خَرَجُواْ فِيكُم مَّا زَادُوكُمْ إِلاَّ خَبَالاً ولأَوْضَعُواْ خِلاَلَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (التوبة 47).
فليس العبرة بالانتساب أو فيما يظهر بل العبرة بالحقائق وبعواقب الأمور.
والأشخاص الذين ينتسبون إلى الدعوة يجب أن ينظر فيهم أين درسوا؟
ومن أين أخذوا العلم؟ وأين نشئوا؟ وما هي عقيدتهم؟
وتنظر أعمالهم وآثارهم في الناس، وماذا أنتجوا من الخير؟
وماذا ترتب على أعمالهم من الإصلاح؟
يجب أن تدرس أحوالهم قبل أن يغتر بأقوالهم ومظاهرهم.
هذا أمر لابُدَّ منه خصوصًا في هذا الزمان الذي كثر فيه دعاة الفتنة.
وقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم دعاة الفتنة بأنهم قوم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا
من حديث حذيفة بن اليمان أن النبي صلى الله عليه وسلم لماسُئِلَ عن الفتن قال:
«دعاة على أبواب جهنم من أطاعهم قذفوه فيها».
رواه البخاري( 3606) ومسلم ( 1847)من حديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما.
سماهم دعاة فعلينا أن ننتبه لهذا ولا نحشد في الدعوة كل من هبَّ ودبَّ وكل من قال:
أنا أدعو إلى الله! وهذه جماعة تدعو إلى الله! لابُدَّ من النظر في واقع الأمر،ولابُدَّ من النظر في واقع الأفراد والجماعات،
فإن الله سبحانه وتعالى قيد الدعوة إلى الله بالدعوة إلى سبيل الله قال تعالى:
[قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ] (يوسف: 108).
دلَّ على أن هناك أناسًا يدعون لغير الله، والله تعالى أخبر أن الكفار يدعون إلى النار فقال:
[وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ
وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَـئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللّهُ يَدْعُوَ إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ](البقرة : 221 ).
فالدعاة يجب أن ينظر في أمرهم.
قال شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب عن هذه الآية:
[قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ
فيه الإخلاص في الدعوة فإن كثيرًا من الناس إنما يدعو إلى نفسه، ولا يدعوا إلى الله عز وجل.
ــــــــــــــــــــــ
المرجع
كتاب
الإجابات المهمة في المشاكل المدلهمة
لمعالي الشيخ الدكتور
صالح بن فوزان الفوزان
حفظه الله تعالى
ص
45- 46 – 47- 48-49




توقيع : ام نواف

قال الشيخ الألباني رحمه الله:
" طالب الحق يكفيه دليل ، و صاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل ، الجاهل يُعلّم و صاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل "






ام نواف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نسب الهراملة من الزيالعة و غيرهم نور العقيلي مجلس الاشراف العقيليين 3 04-05-2019 11:03 AM
الشريف اﻹمام أبوبكر كان الصالحي الحسني الحسن الصالحي الحسني مجلس ذرية الحسن العام 0 21-04-2016 08:38 PM
انساب بعض فروع العقيليين د موسى العقيلي مجلس قبيلة العليقات 3 08-02-2015 02:27 PM
الأشراف العقيليون في المخلاف السليماني وتهامة ايلاف مجلس الاشراف العقيليين 6 25-01-2013 06:38 PM
منقول ابراهيم العثماني منتدى السادة الاشراف العام 0 10-09-2012 06:34 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:37 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه