ترجمة الأسود بن أبي الأسود النهدي رضي الله عنه والجواب عن إشكال في روايته - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: شاعرات مدحن فرسان بني الحارث (آخر رد :الحناوي)       :: بلحارث بن كعب جمرة العرب واصحاب السيوف العضب (آخر رد :الحناوي)       :: مرابط الخيل لدى قبيلة عنزة (آخر رد :الحناوي)       :: عشائر الدليم الزبيدية وفروعها كاملة (آخر رد :الحناوي)       :: عشيرة ال فتلة الزبيدية الدليمية (آخر رد :الحناوي)       :: رسول يعرض نفسه على كنانة وجوابهم له (آخر رد :الجحدلي الكناني)       :: إبراهيم الضمور الكناني زعيم الكرك والد الذبيحين (آخر رد :الجحدلي الكناني)       :: عبد الكريم الجربا الملقب أبو خوذة من هو ؟ (آخر رد :المفضلي الشمري)       :: اللغة المهرية ما أصلها ؟ (آخر رد :هاني الهزاني)       :: لمحة عن مدينة تكريت من كتاب عشيرة ال بزون التغلبية (آخر رد :هاني الهزاني)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس قبائل بلاد الجزيرة العربية ( منبع العروبة ) > مجالس القبائل القضاعية > مجلس قبيلة نهد بن زيد


إضافة رد
قديم 05-05-2018, 03:29 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة نهد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي ترجمة الأسود بن أبي الأسود النهدي رضي الله عنه والجواب عن إشكال في روايته

- ترجمة الأسود بن أبي الأسود النهدي رضي الله عنه ، والجواب على إشكال في روايته _




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ، أما بعد :

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :

الأسود بن أبي الأسود النهدي :



روى ابن منده من طريق يونس بن بكير عن عنبسة بن الأزهر عن ابن الأسود النهدي عن أبيه قال : ركب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الغار فدميت أصبعه فقال :
( هل أنت إلا أصبع دميت ...وفي سبيل الله ما لقيت )

قال ابن منده في الترجمة :
الأسود بن أبي الأسود ، وهذه عادته فيمن لا يعرف إسم أبيه يجعل له من اسم صاحب الترجمة كنية .

وقد ترجم له قبله البغوي فقال : الأسود ، ولم ينسبه ثم ساق حديثه .
ووقع عنده عن أبي الأسود أو ابن الأسود عن أبيه وقال : لا أعلم بهذا الإسناد غيره قاله أبو نعيم ، الصحيح ما رواه الثوري وشعبة وابن عيينة وغيرهم عن الأسود بن جندب البجلي - رضي الله عنه - قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في الغار فدميت أصبعه الحديث .

وتعقبه ابن الأثير [ الجزري ] بٲن جندباً لم يكن مع النبي صلى الله عليه وسلم في الغار يعني لما دخله مهاجراً إلى المدينة .

[ قال الحافظ ابن حجر ] : قلت : وصواب العبارة كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في غار كذا ثبت في الطرق الصحيحة وأراد غاراً من الغيران لا الغار المعهود والله أعلم .

انتهت ترجمة الأسود النهدي من كتاب الإصابة في تمييز الصحابة للحافظ ابن حجر رحمه الله : ص 46

- الزيادات والتعقبات :

أولا : ما اسم الصحابي راوي الحديث ؟
اسم الصحابي : الأسود .
واسم أبيه : أبو الأسود النهدي .
وقد ذكر الحافظ ابن حجر في كتابه الإصابة : ( ص ١٤٢٦ ) عند ترجمة أبي الأسود رضي الله عنه ، قال : وقيل اسمه عبد الله.
فعلى هذا يكون اسم الأسود كاملاً :
الأسود بن عبد الله النهدي.

ثانياً : من من روى القصة هل هو الأسود النهدي ، أم هو آخر ؟ وهل هو صحابي ؟

قال أبو نعيم في كتابه معرفة الصحابة 1/ 274 : وأسود بن أبي الأسود مجهول ، أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ، حديثه فيما ذكره بعض الواهمين عن يونس بن بكير .

وكذا ذكر هذا الكلام الحافظ علاء الدين مغلطاي في كتابه الانابة في معرفة المختلف فيهم من الصحابة : ( 1 / 72 - 73 ) حيث قال : أدرك النبي صلى الله عليه وسلم وهو مجهول.

وقال الحافظ صلاح الدين العلائي في كتابه جامع التحصيل 1 / 174 - 173 :
والأسود بن أبي الأسود النهدي ذكره الصغاني فيمن في صحبته نظر ولم أرَ لهم ذكراً في الرواية فكتبتهم احتياطاً .

قلت : أعد الحافظ ابن حجر الأسود بن أبي الأسود النهدي رضي الله عنه في القسم الأول من كتابه الاصابة في تمييز الصحابة ، والقسم الأول هم من الصحابة.

وقول الحافظين أبي نُعيم وابن مغلطاي أن الأسود مجهول ، لا يعني أنه ليس بصحابي ، فجهالة الصحابي في الإسناد لا تضر ، إلا إن قصدا أنه مجهول من حيث هل التقى بالنبي صلى الله عليه وسلم أم لا ، فيحتمل حينها أن يكون صحابياً ويحتمل يكون تابعياً مخضرماً ؟

فائدة : قسم الحافظ ابن حجر رحمه الله كتابه الإصابة إلى أربعة أقسام :

القسم الأول : من ثبتت صحبتهم عن طريق الرواية صحيحة كانت أم حسنة أم ضعيفة .

الثاني : الأطفال الذين ولدوا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ومات النبي صلى الله عليه وسلم وهم دون سن التمييز .

الثالث : المخضرمون وهم الذين أدركوا زمن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يصح في رواية أنهم إلتقوا به ، وهؤلاء ليسوا صحابة بإتفاق أهل الحديث ويسمون بالمخضرمين .

الرابع : من ذكر في الصحبة على سبيل الوهم والغلط .

ثالثاً : من شهد إدماء أصبع النبي صلى الله عليه وسلم على الصحيح هل هو الأسود أم غيره ؟

قال أبو نعيم في معرفة الصحابة : أخبرنا الصرصري ، ثنا الربيع ، ثنا عبد الرحمن بن صالح ، ثنا يونس بن بكير عن عنبسة عن الأسود النهدي عن أبيه قال : ركب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الغار فٲصيب ٲصبع رجله فقال :
( هل ٲنت إلا ٲصبع دميت .. وفي سبيل الله ما لقيت ) . انتهى

وقد مر أن أبا نعيم قال في هذا الإسناد أن فيه وهم ، حيث قال : وأسود بن أبي الأسود مجهول أدرك النبي صلى الله عليه وسلم حديثه فيما ذكره بعض الواهمين عن يونس بن بكير . انتهى

قلت : ويعني ببعض الواهمين ابن منده كما ذكر هذا الحافظ علاء الدين مغلطاي في كتاب الانابة : ( ١ / ٧٢ _ ٧٣ ).

والصواب هو ما أخرجه البخاري في صحيحه من طريق أبي نُعيم حيث قال :
حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان عن الأسود بن قيس قال : سمعت جندباً يقول : بينما النبي صلى الله عليه وسلم يمشي إذ أصابه حجر فعثر فدميت أصبعه فقال :

( هل ٲنت إلا ٲصبع دميت .. وفي سبيل الله ما لقيت ) الحديث

وهو ما رجحه الحافظ أبو نعيم رحمه الله ، وهو الصواب إذ الإسناد الصحيح عن الأسود بن قيس عن جندب البجلي لا عن الأسود النهدي .

وليس في رجال البخاري الأسود بن أبي الأسود النهدي ، بل الأسود بن قيس ، وقد صرح باسمه في حديث آخر في كتاب الجهاد والسير ، قال الامام لبخاري :
حدثنا موسى بن اسماعيل حدثنا أبو عوانة عن الأسود بن قيس عن جندب بن سفيان الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في بعض المشاهد - وساق الحديث .

قال شيخنا العلامة محمد بن علي آدم الإثيوبي الولوي رحمه الله في كتابه قرة العين في تلخيص رجال الصحيحين ص 23 :





والأسود هو ابن قيس العبدي ويقال العجلي ، أبو قيس الكوفي ، ثقة من الرابعة توفي سنة 84 هجريا .
وانظر كذلك تقريب التهذيب للحافظ ابن حجر ص 146
فتبين من هذا أن نسبة الحديث للأسود وهم بل هو للأسود بن قيس عن جندب رضي الله عنه ، إلا أن يكون الواقعة تكررت أكثر من مرة عن أكثر من صحابي فمرة رواها جندب البجلي ومرة رواه الأسود النهدي.

رابعاً : إشكال في حديث جندب البجلي رضي الله عنه أيضاً ؟

قال ابن الأثير الجزري في كتابه أسد الغابة في معرفة الصحابة :
وهذا أيضاً وهم ، فإن جندبا البجلي لم يكن مع النبي صلى الله عليه وسلم في الغار ولا كان مسلماً ذلك الوقت ، فلو لم يقل : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم لكان الأمر أسهل إلا أن يكون أراد غاراً آخر فتمكن صحبته ، على أنه إذا أطلق لم يعرف إلا الغار الذي اختفى فيه النبي صلى الله عليه وسلم لما هاجر .... انتهى .

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : وصواب العبارة كنت مع صلى الله عليه وسلم في غار كذا ثبت في الطرق الصحيحة ، وأراد غارا من الغيران لا الغار المعهود والله أعلم .

قلت : وبه قال النووي في شرحه على مسلم حيث قال : كذا هو في الأصول في غار . انتهى شرح مسلم : 6 / 366

وقال أيضاً : قال القاضي عياض : وقد يراد بالغار هنا الجيش والجمع ، لا الغار الذي هو الكهف فيوافق رواية بعض المشاهد ، ومنه قول علي رضي الله عنه : ما ظنك بامرئ بين هذين الغارين ، أي العسكرين والجمعين . انتهى

قلت : وبهذا يزول الاشكال الذي أورده ابن الأثير الجزري رحمه الله على الحديث .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين .

كتبه أبو عثمان النهدي عفا الله عنه
ظهر يوم السبت الموافق : 19 / 8 / 1439




التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله النهدي ; 26-01-2021 الساعة 02:26 PM
عبد الله النهدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2021, 06:11 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة نهد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

قال أبو نعيم في كتابه معرفة الصحابة ( ٦٥٧٢) :


حَدَّثَنَا أَبِي ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ ، ثنا إِسْحَاقُ بْنُ مُوسَى الأَنْصَارِيُّ ، ثنا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ ، حَدَّثَنِي عَنْبَسَةُ بْنُ الأَزْهَرِ ، عَنْ أَبِي الأَسْوَدِ النَّهْدِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، وَقَدْ أَدْرَكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : نُكِبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَهُوَ مُتَوَجِّهٌ إِلَى الْغَارِ ، فَدَمِيَتْ أُصْبُعٌ مِنْ رِجْلِهِ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " هَلْ أَنْتَ إِلا أُصْبُعٌ دُمِيَتِ ، وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ مَا لَقِيتِ " . رَوَاهُ الثَّوْرِيُّ ، وَشُعْبَةُ ، وَزُهَيْرٌ ، وَأَبُو عَوَانَةَ فِي آخَرِينَ ، عَنِ الأَسْوَدِ بْنِ قَيْسٍ ، عَنْ جُنْدُبٍ .




وقال ابن أبي خيثمة في تاريخه (٩٣) :

حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ ، قَالَ : نا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ ، عَنْ عَنْبَسَةَ بْنِ الأَزْهَرِ ، عَنْ ابْنِ أَبِي الأَسْوَدِ ، عَنْ أَبِيهِ ، وَقَدْ أَدْرَكَ رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : نُكِبَ رَسُولُ اللَّهِ وَهُوَ مُتَوَجِّهٌ إِلَى الْغَارِ ، فَقَالَ : " هَلْ أَنْتَ إِلا إِصْبَعٌ دُمِيتَ ، وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ مَا لَقِيتَ " . كَذَا قَالَ فِي هَذَا , وَهَذَا حَدِيثٌ رَوَاهُ الأَسْوَدُ بْنُ قَيْسٍ ، عَنْ جُنْدُبٍ .


الأسم الرتبة
أَبِيهِ
صحابي

ابْنِ أَبِي الأَسْوَدِ
صحابي

عَنْبَسَةَ بْنِ الأَزْهَرِ
صدوق حسن الحديث

يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ
صدوق حسن الحديث

عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ
صدوق يتشيع


التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله النهدي ; 25-01-2021 الساعة 05:59 AM
عبد الله النهدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكتاب : الشجرة المباركة في الأنساب الطالبية-المؤلف : الفخر الرازي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 4 08-06-2019 09:52 PM
كيف تكون مليونيرا بالحسنات د ايمن زغروت الدنيا مزرعة الاخرة . تعال نؤمن ساعة 1 22-07-2017 04:54 PM
المأثورات . الحزب اليومي . الامام حسن البنا . مع تخريج الاحاديث الحناوي مجلس الاذكار و المأثورات 0 04-07-2017 06:11 PM
نور على نور. دوبلالي الأنساب في السيرة النبوية 4 29-01-2016 08:54 PM
إنفاق الميسور في تاريخ بلاد التكرور الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 22-06-2014 09:24 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 10:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه