تفسير اية اعداد د/ فتحى زغروت - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
غزوة بدر ,,,
بقلم : حسن جبريل العباسي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: توثيق . بنو قاسم الأشراف من ذرية الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبدالمطلب (آخر رد :القاسم)       :: الإيمان بالله وبالجزاء الأخروى هما أعظم الأركان ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: نبذة قصيرة عن تايلاند (آخر رد :سامح مشمش)       :: للخبراء - عينة BIG700 (آخر رد :ااا ابو عبدالله ااا)       :: غزوة بدر ,,, (آخر رد :البراهيم)       :: الخوالدة نسب وتاريخ وموطن (1 ) (آخر رد :ايلاف)       :: فروع الخوالدة ومساكنهم (آخر رد :ايلاف)       :: بصراحة عن الخوالدة قومي (آخر رد :ايلاف)       :: نسب الخوالده في الفريجاب (آخر رد :ايلاف)       :: آثار اللغة البونية في اللهجة الجزائرية (آخر رد :أبو مروان)      



مكتبة الاستاذ الدكتور فتحي زغروت للدراسات التاريخية والد مؤسس الموقع


إضافة رد
قديم 04-05-2019, 11:40 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي تفسير اية اعداد د/ فتحى زغروت

بسم الله الرحمن الرحيم

وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ ۖ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ ۖ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (سورة الحج 11)
الشرح والتفسير :
(وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ) أى ومن الناس من يعبد الله على جانب وطرف من الدين, وهذا تمثيل للمذبذبين الذين لا يعبدون الله عن ثقة ويقين بل عن قلق واضطراب كالذى يكون على طرف من الجيش فان أحس بظفر أو غنيمة استقر والا فر. قال الحسن: هو المنافق يعبده بلسانه دون قلبه .وقال ابن عباس : كان الرجل يقدم المدينة فان ولدت امراته غلاما وانتجت خيله قال : هذا دين صالح ,وان لم تلد امراته ولم تنتج خيله قال : هذا دين سوء .
(فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ) أى فَإِنْ ناله خير فى حياته من صحة ورخاء اقام على دينه .
(وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِ) أى وان ناله شىء يفتتن به من مكروه وبلاء أرتد فرجع الى ما كان عليه من الكفر.
( خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ) أى اضاع دنياه واّخرته فشقى الشقاوة الابدية.
(ذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ ) أى ذلك هو الخسران الواضح الذى لا خسران مثله.

الى اللقاء فى اّية اخرى

د فتحي زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تخريج اسانيد التفسير خادم القران مجلس الجرح و التعديل 0 25-07-2017 12:59 PM
علم التفسير خادم القران مجلس علم التفسير 0 03-07-2017 09:14 AM
من تراث امة الإسلام محمد محمود فكرى الدراوى مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 04-02-2010 11:29 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 02:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه