أبناء أسرة المنوفي شعراء أموا المصلين في المسجد الحرام من المنوفية بمصر - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
خمسون قاعدة عن فن قبول الاختلاف والتعايش الإيجابي بين البشر
بقلم : الشريف ابوعمر الدويري
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: انساب عائلات الرملة في فلسطين (آخر رد :البراهيم)       :: حكم ومواعظ وأقوال مأثورة..نتعلم وتستمر الحياه.. (آخر رد :هلا حيدر)       :: النسابين العرب (آخر رد :المهاجري)       :: بربروسا (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: البحث عن نسب عائلة جعفر بكفر الحاج داوود بمحافظة الغربية (آخر رد :نسر الجبال)       :: الى الحبيب الغالى د / ايمن زغروت وكل الاخوه اهل العلم ووالتخصص في المنتدى ارجو المساعدة في الحصول عل (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: خمسون قاعدة عن فن قبول الاختلاف والتعايش الإيجابي بين البشر (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: استفسار عن مهاشمة بني عقبة (آخر رد :بن عائش عبدالله)       :: بعد التحليل طلعت السلالة G مع استفسار (آخر رد :عمرعلي)       :: ابناء جماز بن قاسم بن مهنا الحسينى (آخر رد :ابو عبد الرحمن مصطفى حجي)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس قبائل بلاد الجزيرة العربية ( منبع العروبة ) > مجلس قبائل الجزيرة العربية العام


إضافة رد
قديم 13-08-2019, 08:45 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي أبناء أسرة المنوفي شعراء أموا المصلين في المسجد الحرام من المنوفية بمصر

أبناء أسرة المنوفي شعراء أموا المصلين في المسجد الحرام من المنوفية بمصر (1-3)


"الرواق المكي"
04 شعبان 1436 - 23 مايو 2015



حسام عبدالعزيز مكاوي - باحث في تاريخ مكة المكرمة

بدأ ظهور أسرة المنوفي في صفحات التاريخ المكي أوائل القرن الحادي عشر الهجري، حيث جمعت هذه الأسرة عبر عدة أجيال من أبنائها بين العلم والوجاهة والثراء، كما أسند إلى بعض أفرادها بعض الوظائف في الحرم المكي كوظيفة الخطابة والإمامة.
وأول من عرف من هذه الأسرة محمد بن أحمد المنوفي، وكان من أصحاب الثراء والعلم، إلى جانب اهتمامه بالأدب ونظمه للشعر، ومن شعره قوله: عتبت على دهري بأفعاله التيأضاق بها صدري وأضنى بها جسميفقلت ألم تعلم بأن حوادثي إذا أشكلت ردت لمن كان ذا علمودرس في الجامع الأموي فترة إقامته بدمشق، والتقى بعدها بالسلطان مراد العثماني، ورافقه في رحلته من الشام إلى بغداد، وأسند إليه بعض المناصب في مكة، إلا أنه مات في دمشق سنة 1044هـ، قبل أن يصل إلى مكة.
ثم جاء من بعده ابنه القاضي عبدالجواد بن محمد، والذي ولد بمكة ونشأ بها، ودرس على يد والده وغيره، وكان يدرس في بعض المدارس السلطانية بمكة.
كما أقام مدة في مصر ثم عاد إلى مكة، فكان من المقربين عند زيد بن محسن، وهو من منحه وظيفة الإمامة في المقام الإبراهيمي، والخطابة في المسجد الحرام.
ولعبدالجواد من المؤلفات شرح على الآجرومية، إضافة إلى الكثير من التعليقات على الكتب العلمية، وظل على حاله من التدريس والتأليف والإمامة حتى وفاته بالطائف 1068.
وعرف من هذه الأسرة أيضا جمال الدين محمد المنوفي، والذي كان يعد من كبار فقهاء مكة والعلماء المحققين بها، وأسندت إليه وظيفة قراءة المنشورات السلطانية في عهد زيد بن محسن، إلا أن علاقته ساءت بالوزير محمد بن سليمان المغربي في دولة الشريف بركات فخرج من مكة إلى مصر وأقام بها عدة سنين، ثم عاد إليها، وظل بها حتى وفاته سنة 1091.

نموذج بخط عبدالجواد المنوفي (مكة)


يتبع ...
صقر العوالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-08-2019, 08:46 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

أسرة المنوفي أجيال تصدرت الخطابة في مكة (2-3)

"الرواق المكي"
05 شعبان 1436 - 24 مايو 2015

حسام عبدالعزيز مكاوي - باحث في تاريخ مكة المكرمة

عرف عن أسرة المنوفي المكية زين العابدين بن سعيد المنوفي، والذي ذكره عبدالرحمن الجبرتي في كتابه «عجائب الآثار في التراجم والأخبار»، وقال إنه أحد السادة المشهورين بالعلم والفضل، وتوفي سنة 1151.
وقد ظهر ذكر الأسرة على صفحات التاريخ المكي، أوائل القرن الحادي عشر الهجري، وجمعت عبر عدة أجيال من أبنائها بين العلم والوجاهة والثراء، كما أسند إلى بعض أفرادها وظائف في الحرم المكي كالخطابة والإمامة.
فقد تصدر محمد بن محمد أحمد المنوفي المولود في مكة التدريس في المسجد الحرام، ودرس الفقه على يد عدد من العلماء منهم عبدالله العباسي، والسيد الشلي وغيرهما، كما أسند إليه إفتاء الشافعية، وظل على ذلك حتى وفاته بعد 1120.
وعرف منهم أيضا الأديب تاج الدين المنوفي، والذي ولد بمكة المكرمة ونشأ بها، وأخذ عن جماعة من أفاضلها كسالم أسلم، والمحدث عبدالله بن سالم البصري، وكان ينظم الشعر، وله مع علماء مكة وشعرائها مطارحات ومساجلات شعرية ونثرية، إلا أن معظم شعره مفقود، وكانت وفاته بمكة 1157هـ.
وذكر المؤرخ أحمد الحضراوي في كتابه «نزهة الفكر فيما مضى من الحوادث والعبر»، حسين بن سعيد المنوفي، وقال عنه «كاتب الإنشاء، كان من أعيان مكة المشرفة وأجلائها ورؤسائها وساداتها، من أحسن الناس وأحلمهم، توفي بمكة سنة 1167هـ، ودفن بالمعلاة».


يتبع ..

صقر العوالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اشراف سوريا - بقلم د كمال الحوت الارشيف منتدى السادة الاشراف العام 5 25-06-2019 10:50 AM
هل الانبياء سكنوا جزيرة العرب فقط و هل ادم ليس اول البشر ؟ د ايمن زغروت ساحة المناظرات الكبرى 112 24-12-2018 08:02 PM
كتاب الاداب لفؤاد عبد العزيز الشلهوب د ايمن زغروت مجلس الاخلاق و الاداب 2 31-07-2017 03:07 PM
فهرست اشراف سوريا - بقلم د كمال الحوت الارشيف مجالس قبائل سوريا 2 07-06-2016 06:00 PM
بعض عوائل اهل حائل بقلم ولد السناعيس الارشيف مجلس قبائل شمر الطائية 16 17-02-2015 06:06 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 07:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه