لبدة - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
صلوا على المختار احمد
بقلم : ابراهيم العثماني
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: ميعادك البارد (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: القبائل التي دفعت الجزية لـ محمد بن هادي بن قرمله (سلطان نجد) (آخر رد :خالد ابن شتوي)       :: قبيلة بني حماد التميمية في سدير - حوطة بني تميم - الجبل - العديد - بر فارس (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: صلوا على المختار احمد (آخر رد :جليس الفقهاء)       :: غنيمة عظيمة صباح الجمعة (آخر رد :جليس الفقهاء)       :: هل العدنانيون هم العرب العاربه كما يزعم طه حسين (آخر رد :بن شيبان)       :: ابناء جماز بن قاسم بن مهنا الحسينى (آخر رد :بهاء معتوق)       :: الكنزا ربا كتاب الصابئة المقدس هل هو كتاب سماوي؟ (آخر رد :بهاء معتوق)       :: الحروف السبعة التي نزل بها القران (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: أسماء الله الحسنى وصفاته العليا (آخر رد :مسعد مبارك)      



منتدى جغرافية البلدان و السكان يعنى بشئون الجغرافيا السكانية و جغرافية البلدان


إضافة رد
قديم 21-08-2019, 09:26 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي لبدة

مدينة مدرجة على لائحة التراث العالمي لليونسكو
كانت هذه المدينة من المدن الهامة في الامبراطورية الرومانية، وتقع اليوم في ليبيا، وقد مكنها موقعها الاستراتيجي على ساحل المتوسط من احتلال مكانة هامة كمنفذ لتجارة البحر والصحراء الكبرى، كما كانت سوقا رئيسيا للمنتوجات الزراعية نظرا لموقعها في الأرض الساحلية الخصبة. تحولت المدينة تحت حكم الامبراطور الروماني "سبتيموس سيفيروس" الذي ولد فيها إلى مدينة مزدهرة حيث أمر بإقامة وتشييد العديد من الصروح العمرانية المبهرة فيها، ومع مرور السنوات والعقود بدأت المدينة تفقد بريقها وتتدهور شيئا فشيئا، إذ بدأ الانهيار يدب في جسد الامبراطورية الرومانية، ومع سيطرة العرب على المنطقة كانت المدينة قد تحولت إلى خراب وبقيت مدفونة تحت الرمال لسنوات طويلة.

مدينة لبدة

هي إحدى المدن الليبيّة التي تأسّست في العصر الفينيقي على يد البحارة الكنعانيين، وتميّزت بوفرة المياه، ووسائل المواصلات، والتربة الخصبة، ولقد صنّفت المدينة منذ عام 1982م في قائمة مواقع التراث العالميّ في ليبيا لدى اليونسكو، ومن أسماء المدينة قديماً لبكي، ولبشس، ولبتس، وبيزاشينا، ولبتس مانيا، ولبدة الكبرى. الموقع الجغرافي تقع جغرافياً في شمال قارة أفريقيا وتحديداً على ساحل البحر الأبيض المتوسط عند مصبّ وادي لبدة في دولة ليبيا، وتبعد عن مدينة طرابلس العاصمة مسافة مئة وعشرين كيلومتراً في الجهة الشرقية، وتبعد عن مدينة الخمس مسافة ثلاثة كيلومترات، أمّا مناخها فهو معتدل.

التاريخ:-
كانت المدينة قديماً موطناً لجماعات بشريّة عاشت في عصور ما قبل التاريخ على ضفاف وادي الرملة، كما أنّها كانت عبارة عن مرفأ طبيعيّ يلجاأ له الكثير من التجار ذات الأصول الكنعانيّة، وقد أسّست المدينة على يد الفينيقيين وأسموها باسم مدينة لبتيس ماغنا، وفي أواخر القرن السابع قبل الميلاد أطلق عليها اسم مدينة لبكيس، وكان مؤسسوها من عبدة إله الكون أرص، وعبدة الإله ملك عشتارت. في عهد الإمبراطور الروماني سبتيموس سيفيروس نما المرفأ التجاري فيها وأصبح أحد أحواض البحر المتوسّط الهامّة جداً في المنطقة، وذلك كان في العام 200 قبل الميلاد، وتعتير اليوم المدينة من أجمل المناطق الأثرية في حوض البحر الأبيض المتوسّط، وتحتوي على الكثير من الآثار الرومانية. في بداية القرن الثاني قبل الميلاد أصبحت لبدة تابعة إلى النوميديين وذلك ما بين حرب قرطاجة الأولى وحرب قرطاجة الثانية، وفي العام 111 قبل الميلاد أرسلت المدينة لروما وفداً يطلب منها الصداقة والتحالف، وذلك من أجل التخلّص من حكم النوميديين، وفي العام 42 قبل الميلاد سيطر الروم على المدينة وبهذا انتهى حكم النوميديين. في العام 146م ، برز في المدينة ستيميو سيفير وهو أحد أبناء العائلات الكريمة فيها، فاستلم حكمها واهتم بشؤونها، ونشر الأمن والعلم فيها، وفي القرن الثالث للميلاد أيام حكم الإمبراطور سيبتيموس سيفيروس اشتهرت المدينة كثيراً بالتقدّم العمراني وازدهرت بحضارتها، وفي القرن الرابع الميلادي تعرّضت لبدة إلى اعتداء الأستريانون الذين ألحقوا بالمدينة الضرر، وفي العام 533م احتل المدينة البيزنطيون، وفي العام 643م وصل لها العرب وكانت هذه الفترة أولى الفتوحات الإسلاميّة.

السياحة:-
من أهمّ المعالم السياحيّة والتاريخيّة والأثريّة في المدينة: قوس النصر لسبتيموس سيفيروس. ساحة الألعاب الرياضيّة التي شيّدها الإمبراطور هادريان، وجددت في عهد الإمبراطور سبتيموس سيفيروس. مسرح لبدة المطلّ على شاطئ البحر. شاطيء لبدة الكبرى.

توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أشهر العوائل الشمرية في المملكة الطائر الحر السعودي مجلس قبائل شمر الطائية 0 14-11-2018 05:33 PM
جامعة اسلامية في تل أبيب !!! الشريف ابوعمر الدويري مجلس التاريخ الحديث 1 02-11-2018 04:38 PM
الشاعر الفارس مثيب بن مفراص الجروان القلقشندي مجلس قبيلة اكلب 2 09-01-2018 12:07 AM
مبيت الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وأبي بكر في غار ثور محمد محمود فكرى الدراوى مجلس القبائل البكرية و التيمية العام 1 15-01-2011 07:06 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 03:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه