التذكير بالمشهور والمعروف في تاريخ المختار ولد معيوف - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قبيلة آيت صواب
بقلم : أبودرار كريم
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: النصيرية طوائفهم و عشائرهم (آخر رد :حسن الحسيني)       :: طريقة حساب الجذر التربيعي (آخر رد :شبير غونياس)       :: سوريا حوران (آخر رد :زياد عقيل شتيوي العودة)       :: وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا - دولة قطر (آخر رد :الحقيقة المره)       :: ابحث عن نسبي (آخر رد :زياد عقيل شتيوي العودة)       :: متى يضعف الرجل في الحب (آخر رد :الحاج عزام دومان)       :: قبيلة آيت صواب (آخر رد :أبودرار كريم)       :: الصحابي الجليل ؛ أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم الهاشمي (رضي الله عنه) : (آخر رد :ناصر بكر)       :: نسب عائلة أبوالنصر في المدينة المنورة (آخر رد :سعيد أبوالنصر)       :: نسب قبيلة الألمدا الأشراف (آخر رد :ابو يحيى الشريف)      




إضافة رد
قديم 30-04-2020, 02:07 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة mauritania

افتراضي التذكير بالمشهور والمعروف في تاريخ المختار ولد معيوف

بسم الله الرحمن الرحيم
التذكير بالمشهور والمعروف في تاريخ المختار ولد معيوف
إن المعلومات الواردة في هذه الترجمة لا تعدو كونها جزءا يسيرا من تاريخ هذا العلم البارز تم الوقوف عليها إما بين رفوف المكتبات الأهلية والمخطوطات ذات الصلة، أوفى روائع الشعر الفصيح والحساني القديم أو عبر الروايات المتوارثة وأسباب اشتقاق تسمية عديد الأماكن التي مازال يفوح منها عبق ذلك التاريخ الخالد. فحينما نصفه بالعالم والقائد الموفق الشهير، فنحن نحيل كما تقدم إلى عديد المصادر المتنوعة، ومن أحالك فقد أسندك كما يقولون. وحينما نصفه أو يصفونه على الأصح بالولاية والصلاح فهو وصف مطابق لكثرة وتنوع وقدم الروايات والقصص التي تحاشينا سردها لسبب بسيط، وهي أنها لم تشكل مصدر شهرته الأهم بالنسبة لمحيطه الخارجي. أما بالنسبة لمحيطه الداخلي، فتلك لعمرى هي أهم مميزات الرجل وأحفاده كما سنرى في الجزء الأخير من التذكير.
لم ينل تاريخ ذلك الرجل الخالد نصيبه كاملا من البحث والتدوين فظل بالتالي في مجمله شفويا ومعرضا للنسيان مع الوقت والتعصب اللافت للهويات الاجتماعية الضيقة ومحاولة التعريف بها في تراجم جديدة.
لذا جاءت هذه الورقة العامة، المجملة والرمزية في أسلوبها لإثارة ولفت انتباه المهتمين؛ وقد سميناها: التذكير بالمشهور و المعروف في تاريخ المختار ولد معيوف.
قبل الشروع في تقديم هذا التذكير، لابد منهجيا من التعرض وإن بإيجاز للسياق الاجتماعي والتاريخي لمجموعته، أعنى مجموعة أهل بومالك. حيث يطلق هذا الاسم على أبناء عبد الله بن يزيد (بومالك) الذين استقروا ردحا من الزمن أول الأمر في قبيلة تجكانت بمنطقة بئر اتياهيت شرق انواملين في أواخر القرن الحادي عشر الهجري قادمين من منطقة القبلة، مباشرة قبل انطلاق أزمة منتصف القرن السابع عشر الميلادي.
ومن تلك الأرومة اللمتونية الغنية عن التعريف، حيث كانت ومازالت نسب وصهر العلم ابتداء وانتهاء في هذه البلاد دون منازع، رزق عبد الله ابنيه أحمد و معيوف، حيث نشئا وتلقيا أهم تعليمهم وشاركا بعد ذلك وتحملا مع أخوالهم كأي واحد منهم ما دار بينهم وإحدى القبائل من مصاعب وأعطاب تاريخية مشهورة فرضتها الظروف عليهم. وبعد نهاية هذه المرحلة، غادر معيوف إلى مدينة ولاتة التاريخية ويمم أحمد حي الطالب مصطف القلاوي (المصطفى بن الطالب عثمان القلاوي، المتوفى 1139هـ)، الذي هومن (أسس، حسب ترجمة أغسطس 2019، قصر السلام في آخر القرن الحادي عشر الهجري، العقود الثلاثة الأخيرة منه، باركيبه وهو المولود منتصف نفس القرن في شنقيط، وهو الذي عاصر حسب هذه الترجمة نشأة إمارة أو إمارات كانت تستعين بقوة مدينته وتنتفع بها).
التحق أحمد إذن بذلك العبد الصالح والقطب الكامل مع آخرين قدموا من كل حدب وصوب، ولازمه حتى توفي رحمه الله تعالى وخلف ابنه عبد الله الملقب الطالب امبارك الذي نشأ ودرس في نفس الربوع، بداية، على يد شيخ والده حتى بز جميع أقرانه علما وعملا ونفوذا. فيما واصل معيوف، أخو أحمد، إلى ولاتة؛ قبلة العلم والعلماء أنذك، فتضلع من علوم الشرع والتصوف وأنجب ابنه أحمد الذي سيستقر، بعد نهاية دراسته في أولاد الناصر شيخا للقرآن وعلومه ويترك ابنه المختار ولد معيوف وبعض اتباعه؛ فمن هو المختار ولد معيوف يا ترى.
هو العالم والقائد الموفق الشهير والعبد الصالح ذي الكرامات والدعوات المستجابة؛ المختار بن أحمد بن معيوف (المختار ولد معيوف علما) بن عبد الله بن يزيد المعروف بأبي مالك بن يزيد بن عثمان بن علي بن عمر بن أبي زيد بن عزوز بن مسعود بن موسي بن تروز بن هداج بن عمران بن عثمان بن مغفر بن أيديهم بن حسان بن موسي بن حامد بن سعيد بن المختار بن عقيل بن معقل ن محمد بن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب بن عبدالمطلب بن هاشم. ومن هنا اجتمع بالنسب الشريف.
عاش زهاء قرن من الزمن استثمره باكرا في طلب وأخذ العلم عن أهله وتربية النفس وتزكيتها، متنقلا لأجل ذلك بين المحاظر والحوزات الصوفية في الحوض، إضافة لسعيه بمصلحة محيطه الاجتماعي والدفاع عن الكليات المعروفة الواجب صيانتها شرعا.
ولد المختار ولد معيوف رحمه الله تعالى في حدود سنة 1133هـ وعليه فقد عاش فترة الطالب أحمد جدو ولد نختيرو( ت1204هـ) و أحمد الوقف ولد اخليفه و سيدى اعل ولد محم (ت1202هـ)، وكانوا رحمهم الله تعالى الأكبر سنا.
تربى في منطقة الحوض بين أخواله من أولاد اشبيشب؛ أسرة السيادة والريادة في قبيلة أولاد الناصر الجعفرية، عكس الرواية التي تنسبه لأم من أهل أعمر طالب، حيث تلقى تعليمه الأولي على يد والده أحمد ولد معيوف ثم في محاظر أهل أعمر طالب وتنواجيو، لينتقل بعد ذلك إلى أخوال والده من أولاد داود لمتابعة وتعميق وإثراء معارفه بمدينة ولاته حيث ولد ودرس والده. وخلال مقامه في مدينة ولاته الزاخرة بالعلم والنابضة بالصلاح والتصوف أنذك حظي عند أخوال والده بكامل أنواع التبجيل والاحتضان والمواكبة ليأخذ من ثقافتهم الهاشمية الأصيلة ومكارم أخلاقهم ما طبع شخصيته بطابع مزدوج عز نظيره كما ستبدى الأحداث والسنون لاحقا.
وعندما قرر العودة إلى أهله في نهاية رحلته العلمية المظفرة مع من لازموه من الصحب والتلاميذ ممن آنسوا منه علما وصلاحا وصلابة عود في الحق، زودوه ببعض الدواب وحرائر الخيل والأسلحة والهدايا المختلفة الأخرى. وقد شاءت الأقدار، في رحلة العودة هذه، أن ينزل المختار ولد معيوف وجماعته بحلة أهل عبد الله ولد اعلى وأن يظهر صلاحه وكراماته في ذاك الحي وأن يتزوج بعد ذلك ببنت أميره الذي شفي أخوها على يده بعد أن استيأس أهله وخابت كل المحاولات الاستشفائية لابن سيد قومه.
استقر المختار ولد معيوف وجماعته في تلك المنطقة زمنا، إلى أن زاره ابن عمه محمد ولد الطالب امبارك، بناء على توجيه من أخيه الأكبر أحمد ولد الطالب امبارك (ت 1207هـ)، المدرس وإمام المسجد وصاحب النجدة ومطارد السعاة، عارضا عليه الإلتحاق بهم في حي الطالب مصطف القلاوى الذين كانا جزءا مكينا منه بحكم علاقة جدهم المباشرة وما من الله عليهم به من علم ومال لا شية فيه. (الطالب مصطف القلاوى ترجم له فتح الشكور، ص؛221- 222).
رضي المختار ولد معيوف بمشورة أبناء عمه وترك حلة أهل اعل ولد عبد الله والتحق بهم في مجموعة أهل الطالب مصطف القلاوى هو وجماعته الأولى ولاتية المبدئ والثانية التي التحقت به من مختلف المشارب والقبائل بعد مقامه في حلة أهل عبد الله ولد اعلى.
تصدر المختار ولد معيوف جماعة الحل والعقد سريعا على مستوى عامة المجموعة القلاوية مدة ثلاثين سنة من الفترة الحرجة الممتدة ما بين (1175-1225هـ) وكانت رآسته مباركة ورأيه محمود العواقب وقد قيل في حقه وأحفاده من بعده في ذلك المعنى كثيرا من الأشعار والأمداح والأوصاف والتزكيات مازالت الذاكرة محتفظة بكثير منه إلى الآن مع توظيف بعض من عباراته هو شخصيا للإستعارة والكناية عن حالات و مواقف شهيرة؛ كتلك المتعلقة برفضه للآراء الصادرة بعد حصول الإجماع على رياسته، لما رأى في ذلك من شق للعصى وفت في عضد الجماعة.
حقائق شاعت في الأنام تواترا:. يفند قول الحق عارض ماقرا
وما إن يجي حق من القول ناصع: فينجو من الدعوى أو القالة النكرا
ولكن عمر الإفك لمحة مقلة: وللحق أعمار يعمرها دهرا.
وفى ذلك المعنى يقول القاضي الشهير، أحمد ولد حكى رحمه الله تعالى:
خيول بنى قل تراود ساميا:. برايتها المختار فهي سوارع.
ومنه كذلك ما ورد على لسان الشاعر محمد الزين ولد محمد محمود البومالكى رحمه الله تعالى إذ يقول:
مآثر أهل الفضل تقوى وحكمة:. تحلى بها من نجل معيوف سيد
تحلى بها المختار صفوة جعفر: وخلدها في الناس عز وسؤدد
هو الأسد المعروف يوم كريهة: وأعلم من يتلو الكتاب وأجود
وقطب الزمان الغوث أيام عصره: تربع عرش المجد والكون يشهد.
يجمعون قديما-والتاريخ الاجتماعي في معظمه روايات شفهية متوارثة-على أن أهم وأشهر رجالات هذا الوسط الاجتماعي من حيث الأدوار التأسيسية ورفع التحديات المصيرية كانوا إثنان أو ثلاثة؛ أولهم سيدي ببكر الشريف، المؤسس الأول لقبيلة لقلال الذي التحق حسب المشهور المتوارث، بأبناء العبد الصالح محمد قلى (مالك ومحم) وبنته الوحيدة (فاطم) التي صارت زوجا له بعد اختفاء والدها المشهور في أبهى آيات الصلاح و الربانية ؛ وثانيهم المختار ولد معيوف الذي تمت إعادة تنظيم وضبط أمور العشيرة في مجالها الجغرافي الحالي في فترته، تبعا لمقتضيات ونتائج الظروف التي سادت في الفترة المشار إليها آنفا. فلولا هذا الرجل كما يقولون وانسجام جميع المجموعات ـ باستثناء مجموعة أهل الطالب جدوـ تحت إدارته طيلة تلك الفترة، لكانت القبيلة اليوم عدة قبائل بعدد مجموعاتها الموجودة الآن في الحوض وارقيبه وشنقيط واترارزة؛ كل مجموعة قبيلة على حدة. وأما ثالثهم، فهو ولد حبت (وأظن أن المقصود هو سيدي محمد ولد حبت المولود 1168هـ) على مستوى شنقيط، الذي سخر بذكاء وسخاء عجيب ماله وكل وسائله للدفاع عن شرف ومكانة القبيلة بعدما صار هنالك من أمور كانت سببا في هجرة جلها في عجز القرن الحادي عشر الهجري، زرافات ووحدانا في اتجاه المنطقة التي قدم منها الجد الأعلى، ابتداء.

لكنه وبعد التمكن من الاستيطان وإعادة التموقع نهائيا فيما بات يعرف اليوم بالحوضين ولعصابه، استمر واستقر الأمر لأسرة أهل اخليفه على أنهم أهل الحل والعقد. ولازالوا كذلك إلى اليوم في تميز وتفوق على قومهم حتى من بنى جلدتهم؛ ولا داعي للاسترسال وسرد دلائل الإقناع النظري، فليس من رأى كمن سمع.
ظل المختار ولد معيوف ضوء القبيلة وجمالها، فكان الحديث عن شجاعته ومواقفه القوية في الحق و التغني بنسبه الجعفري الشريف ومناقبه الخالدة مائدة للعباد والسمار وموجبا لإبداع الأدباء، حتى بعد وفاته.
ومن ذلك ما سطرت الأديبة الشهيرة بنت ادريجه في حقه وأحفاده:
أولاد سبع اندرناي:. إلى افلقلوب ارواي
ميال لعلب لكواي:. الليث لمحالى لقجر
هدام لعد للغاي:. سلال من تركت جعفر
لقلال عن وقاي:. والفم من تركت مغفر
غنات بيه الغناي:. ومعناه من ذاك اكبر.
أسر فيه الولاي:. كراي ساعت لكراي
عطاي وقت العطاي:. أذيك فيهم طبع أوخر
مختار ول أحمد لاي:. معروف ذا القايد لكبر
لقلال رشكتل راي:. أشاع في البر والبحر.
وهنا نلاحظ تعدد صفاته وأسماءه وألقابه؛ فهو الولي العارف والسخي سجية وهو المختار ولد معيوف علما، وهو نفسه المختار ولد أحمد، وهو سبع اندرناي، وهو القايد الأكبر؛ كل ذلك في دلالة إذن على العظمة وعلو الشأن كما هو معروف، من جهة، وعلى ازدواج شخصيته النادر من جهة أخرى كما بينا سابقا.
ولعل ذلك المقام والمكان العلي الذى من الله به على هذا العلم البارز هو ما أدى بالشاعر خطري ولد اجيرب الكنتى إلى المبالغة في مدح أسرته وتخليد تاريخها، إذ يقول:
خيمت معيوف اليوم اوتوف:. خيم هي باشت لقلال
خيمت حرب إلى دام الخوف:. فيه اتعود زعم وأبطال
خيمت تمام الولاي:. خيمت صالحين اكراي
واتزب خيم زباي:. واكريت ماعت جهال
والحكت حد النهايه:. واشريت لعروض من المال
فايديكم قيمت سفاي:. تضعف قيمته كان انكال
اقناكم تو القناي:. تمدحكم تكبر فم افعال.
ذ القلظ الفيكم مسلسل:. ما يتغير ما يتبدل
ميراث التالي من لول: نبع ظاهر فيكم مزال. إلى آخره، وهو أدب كثير وقديم لازال محفوظا وشاهدا على كل ما تقدم.
وقد شكلت عودة المختار ولد معيوف وجماعته إلى أبناء عمه أهل الطالب امبارك، من جهة أخرى؛ بداية نشأة مجموعة أهل بومالك، أو على الأصح، قبيلة أهل بومالك؛ اعتبارا لضوابط الشرع والواقع كما سنرى مع أحفادهم سيدى ببكر ولد اخيار ولد المختار ولد معيوف ثم البشير ولد محمد ولد القاسم ولد محمد طالب امبارك في مراحل تاريخية لاحقة فيما يتعلق بإثبات وتجسيد خصوصية و استقلالية هذه العاقلة الذى عبرت عنه بنت ادريجه أيضا بدقة وبلاغة فائقة حيث تقول:
أولاد بومالك الظيك:. تساع فمنين ايكيم
بالنار افيوم الديك:. والبت فى الحكم افيوم
كرام احلام احريك:. وولاد جعفر وافخيم
وقول الآخر:
قوم يرون سبيل العز واحدة:. نهجا قويما به الرحمن أعلانا
مهد الكرامة لازالت ديارهم: وكر المبين لدين الله تبيانا.



وفى آخر عمر المختار ولد معيوف لم يكن لديه من هم يشغله عن العبادة إلا ما كان من تربية و تأطير الأبناء والأحفاد، فازداد توفيقا وكرامات وصلاحا خارقا جعله الله ميزة باقية في أبناءه وأحفاده.
وقد أدركناهم يقولون دون إحراج، إن الدعاء المستجاب والحكمة الجارية بالنسبة لأهل الطالب جدو وأهل بومالك، يعنى أقلال اركيبه، حسب المصطلح الفرنسي الاستعماري، هم حكر على أسرتي أهل محمد ولد سيدي ببكر وأهل المختار ولد معيوف، فمن طلب الرقية أو الإستشفاء خارج هاتين الأسرتين فقد حز في غير مفصل وسار على غير هدى.
توفي المختار ولد معيوف (اييه) سنة 1230هـ ودفن في مقبرة آرويجي كندور شمال شرقي مدينة كيفه على طريق تامشكط وبجواره مباشرة ابن عمه ورفيقه محمد ولد الطالب امبارك (ادي) رحمهم الله تعالى.
وكان لسان حال القبيلة والأبناء والأحفاد والجيران وكل من عرفوه أو سمعوا عنه يردد قائلا:
ولقد بكيت وعز مهلك جعفر:. حب النبي على البرية كلها
ولقد جزعت وقلت حين نعيت لي: من للجلاد لدى العقاب وظلها
بالبيض حين تسل من أغمادها: ضربا وإنهال الرماح وعلها
بعد ابن فاطمة المبارك جعفر: خير البرية كلها وأجلها.

خلف المختار ولد معيوف رحمه الله تعالى من زوجته الصالحة الوفية مريامه بنت أحمد عبد الله ولد اعل
أبناءه الستة: ببكر، زيدان، اخيار، محمد الأمين، سيدى محمد، محمد الهادي وبناته الثلاث: عيشه الولية ومنينه وديجه.
- فمن أحفاد ببكر ولد المختار ولد معيوف؛ العالم الجليل البار ولد محمد المختار الذى شهد له محمد محمود ولد سيدى ولد المختار، حمبوبو في مداعبة لطلاب الأخير ( لوكنتم تريدون العلم وحده لذهبتم إلى البار ولد محمد المختار) في إشارة لأهمية البعد المادي في عملية التحصيل، حيث كان الشيخ حمبوبو مستور الحال. تخرج على يده كثير من أبناء حيه والأحياء المجاورة له.
ومنهم، محمد لمات ولد ببكر رجل الدين والدنيا الذى يصدق فيه قول الشاعر: تعود بسط الكف حتى لو أنه:. أراد انقباضا لم تطعه أنامله.
- ومن أحفاد اخيار ولد المختار ولد معيوف؛ استبكر ولد اخيار؛ وهو رئيس أهل بومالك في زمنه بعد والده اخيار والمختار ولد معيوف، طبعا. كان مستشارا دينيا وسياسيا نافذا وثقة للأمير اللمتوني العادل بكار ولد اسويد أحمد.
ومنهم اييه ولد حبياي، العبد الصالح صاحب الكرامات والمكاشفات المشهورة والشائعة. حج بيت الله الحرام مشيا على الأقدام وقد حصلت له كرامات نادرة ومكاشفات خارقة هنالك؛ كان الشريف عبد الرحمن ولد الزين بن عم السيد الفاضل محمد الزين والقاسم أدام الله نفعه، كثير الامبهار بها والحديث عنها فى مجالسه الخاصة والعامة.
- ومن أحفاد زيدان ولد المختار ولد معيوف، وكلهم من زوجه جداها بنت أعمر طالب الناصرية؛ سيدي ولد الهادي ولد زيدان الذي أخذ القرآن باكرا عن شيخه الأول محمد المختار ولد محم البومالكى (أهل بهيه) وأخذ سندا فيه بعد ذلك، على شيخه الثاني لمرابط محمد أحيد ولد سيدي عبد الرحمن المسومى ملتحقا بعد ذلك بمحظرة أهل ابات العريقة لدراسة الفقه واللغة. عاش قرنا من الزمن أو يزيد وكان من مقاومي الاحتلال الفرنسي (شارك في معركة أجار، ومجموعات أهل الكديه).
ومن زيدان كذلك، محمد سالم ولد محمد الهادي ولد زيدان، العبد الصالح، رجل الدين والدنيا المعروف بالتواضع والإنفاق والصدقة وقد حج بيت الله الحرام هو الآخر.
- ومن أحفاد محمد الأمين ولد المختار ولد معيوف، لقمان ولد محمد الأمين العالم الجليل والبطل الشهير والفارس الذي لا يشق له غبار. حدث عنه الأمير بكار ولد اسويد أحمد قائلا (لقمان تشعر أنك قد وصلت حمى حيه حينما تصادف الإبل تحمل ميسمه وترى بعد ذلك الظلال على الأشجار المجاورة لأحواش طلابه، ثم إذا ما وصلت الحي ميزت خيمته من باقي الخيم لتزاحم الكتب والسلاح داخلها). وسمة اصطحاب السلاح التي حافظ عليها لقمان هي من السنة وشعيرة من شعائر اﻹسلام التي كان عليها النبي عليه الصلاة والسلام وصحابته كما قال الطالب أحمد ولد محمد راره حينما أنكرها عليه بعض من أعلام قبيلته.
ومن محمد الأمين كذلك، سلطان العلم والأدب والصلاح وأب المساكين وجليسهم، العلم البارز الشهير، فتى الفتيان؛ أعنى بذلك، السيد، حدمين ولد المختار(حدى).
حدى الذى قال في ربيع شبابه:
المالك من ملك الكوان:. دراعه زين وجيه
ولل عشرين السان اقران:. مافيه اثنين اعل جيه.
فى إشارة من جهة، إلى عدم اكتراثه بالدنيا وتحصيل ما زاد على ستر الحال وحسن الهيئة المطلوب، وإلى تعدد المواهب والصفات والطباع مع اعتزاز باد بقدراته ومواهبه الأدبية.
ويعدد حدمين تلك الألسن العشرين، يعنى الصفات العشرين قائلا، على سبيل المثال: .....والسان افمكارم لخلاق:. أترك الغيبه والنفاق
والمعط والمد اولانفاق:. اعل الضعاف إلى اعليه
رق المخالق والخلاق:. جيهت نهي ما مجيه
متواضع للخلاق اوفاق:. فالدني واتفقه فيه
وراوق لرزاق اويرتاق:. اعليه ماه ناسيه
مر اتجيه افبل تنساق:. اومر زاد اعي إجيه.
حدمين ولد المختار الذى خاطبه المختار ولد الدين الأبييرى الجعفري مادحا، لما سمع عنه من علم وصلاح ودماثة أخلاق هو وأرومته البومالكية الشريفة، حيث يقول:
إلى حدى زين الدين والأصل بالسرد:. سلام كنشر الروض مختلف الورد
يتم به وصل الشهامة والإخا:. (ء) أمين الإبا والخلق والعقل والعهد
محمد الأمين سيد قومه:. مثال الورى بالأصغرين وبالجد
إلى حدى حسن الخلق أهدى تحيتي:. ولن يصرم الحبل الذى مد بالود. إلى آخر القصيدة. فأجابه في تواضع العظماء قائلا:
سلامك يا مختار يا منجز الوعد:. أتاني من بعد فهاج به وجد
سلام به ذلت خمور وشهدها:. وذل به عرف الأزاهير و الرند
سلام به مختار أرقت مقلتي:. وأظهرت من عجزي عن الرد ما يرد
وإن كنت عن رد يناسب عاجزا: فقول أمير الشعر غاية في الرد
فمبلغ جهدي أن سلام عليكما:. وليس يلام المرء في مبلغ الجهد
بمنك يا مختار حقا أجرتني:. بلا ذمة منى أجار ولا عهد
وآمنت بي غيبا على حسن نية:. وخلدت لي مجدا وبالغت في مجد. إلى آخر القصيدة.
درس عليه وانتفع من علمه ومعارفه المتنوعة عدد كثير من أبناء وخلان حيه، كما شفي من عديد الأسقام والأوجاع بواسطته خلق كثير من كل حدب وصب، لا يريد من ذلك جزاء ولا شكورا.
- ومن أحفاد سيدي محمد ولد المختار ولد معيوف، محمد المختار ولد محمد الأمين (النهاه). وكان بشهادة كل من عاشوا فترته عبدا من عباد الله الصالحين؛ عابدا، زاهدا متواضعا ذو كرامات خارقة ولا غرابة في ذلك فهو من جهة أخرى حفيد مباشر للولي الكامل والعالم المتبحر سيدي سيدي عبد الله ولد الطالب الياس ولد أحمد ولد الطالب امبارك.
ومنهم الأستاذ والأديب والشاعرالمفلق سيدي محمد ولد سيدينا، الذى قال في حقه الشاعر الكبير ابن الطالب أحمد الشنقيطي:
....و أجللت رب القدر لما وجدته:. يضاهى فحول الشعر بل فاقهم قدرا.
إلى أن يقول:
يذكرني الأمجاد عمق قعرها:. فجمت له المختار فاجتالها قهرا
سليل فحول الشعر ها أنت شاهد:. على سلف أثرى محافلنا فكرا
بنى فخرنا المعيوف ما انفك بينكم:. عظيم به نزهوا على غيرنا فخرا.
فحولته الشعرية هذه وتمكنه من ناصية الكلمة ودرايته الفائقة بدروب المعاني والبيان مع زهده وتواريه عن الأنظار، أطال الله بقاءه، هو مبرر إفراده بهذه الومضة التعريفية الخارجة فعلا على أعراف وقواعد فن التراجم.
- ومن أحفاد محمد الهادي ولد المختار ولد معيوف، الولي الصالح، نزيل مقبرة بوملان جنوب شرق مدينة كيفه التي كانت بدايتها مع ضريحه، أعنى بذلك، سيدي محمد الهادي ولد اييه ويدعى محمد الهادي اسقير تمييزا له عن جده. تنسب إليه كثير من الكرامات الدالة على صلاحه وعلى حقيقة الانتفاع بزيارة ضريحه.
أما بخصوص بنات المختار ولد معيوف: عيشه الولية وديجه ومنينه، فقد كن على التوالي زوجات ميمونات صالحات كما سنرى.
- فكانت عيشه الولية بنت المختار ولد معيوف زوجا للعبد الصالح الشريف أحمد الملقب خيار، تلميذ والدها ورفيقه المبجل الذي يصدق فيه قول القائل: رفيقان شتى ألف الدهر بيننا: وقد يلتقي الشتى فيأتلفان.
ومن أحفاد خيار، العالم العامل والعبد الصالح الشيخ ولد سيدي ابراهيم الذي قال في حقه الولي الصالح المصطف ولد حمادي ذات مرة (إن الروح لو كانت تعود لشخص خرجت منه، لعادت لشخص جلس الشيخ ولد سيدي ابراهيم عند رأسه).
- وكانت ديجه بنت المختار ولد معيوف زوجا للمختار ولد أحمد طالب امبارك، فأنجب منها سيدي ولد المختار، العبد الصالح والعلامة الجليل والمفتي الجدير والسيدة الصالحة، تمراض التي دعي لها جدها، المختار ولد معيوف بالتميز وحسن الطالع، فكانت بمشيئة الله زوجا للقاسم ولد محمد طالب امبارك (العيل) ثم بعد وفاته زوجا لأخيه محمد جدو (أهل محمد جدو) وكل أبنائها وأحفادها صلحاء أصحاب كرامات وعلماء عاملين ورؤساء بارزين.
- وكانت منينه بنت المختار ولد معيوف زوجا لأحمد ولد محمد طالب امبارك (النه). ومن أحفاده، العالم الجليل واللغوي النحرير والمقاوم للإستعمار الفرنسي، الشجاع الذي لا يفارق سلاحه؛ محمد سالم ولد سيدات، خال وشيخ الفقيه الهاشمي البومالكي المشهور، عبد الرحمن ولد سيدي عالي. قاوم ببسالة ضد الإحتلال الفرنسي في معركة أجار وفي مجموعات أهل الكديه.
يتوزع أحفاد المختار ولد معيوف على ثلاث مناطق سكنية أساسية هي؛ بلدية احسي الطين بمقاطعة بومديد وكيفة عاصمة ولاية لعصابة وقرية السياسة بمقاطعة المجربة.
رحم الله السلف وبارك في الخلف وصلى الله وسلم وبارك على محمد وعلى آل محمد وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

المصادر المعتمدة:
موريتانيا عبر العصور: الأستاذ. إسلم ولد محمد الهادى؛
أهل بومالك: حقائق ومآثر؛ زايد الأذان ولد الطالب أحمد الشنقيطى؛
حوادث السنين؛ المختار ولد حامدن؛
فتح الشكور في معرفة أعيان علماء التكرور؛ تحقيق عبد الودود ولد عبد الله و د. أحمد جمال ولد الحسن؛
مخطوط للقاضي الشهيرأحمد ولد حكي القلاوي؛
الرسالة الغلاوية؛ تحقيق د.أحماه الله ولد السالم؛
كتب وبحوث ومنشورات حول المجموعة القلاوية باللغات الأجنبية؛
مخطوط قديم من مكتبة لقمان ولد محمد الأمين ولد المختار ولد معيوف؛
مخطوطين غير متداولين من المكتبة الولاتية والمكتبة التمبكتيه؛
مخطوط النسمة الوردية في الأنساب الداوودية؛ عبد الله ولد محمد المختار ولد محمد يحيى الولاتى؛
نصوص شعرية قديمة وحديثة وشهادات ومناقب مشهورة في حق المختار ولد معيوف؛
مقابلات قديمة وحديثة مع أعلام مسنين ورواياتت متوارثة؛
وثيقة حول نشأة وتطور محظرة أبات ولد الطالب أحمد جدو القلقمى العريقة (1159هـ)، محمد عبد الله بن أحمد بن ابات القلقمي الشنقيطي؛
ورقة عن حياة الأمير الثالث الإعيشي بكار ولد أعمر ولد محمد بن خون (ت 1175هـ).
المغفري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2020, 12:49 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة mauritania

افتراضي التذكير بالمشهور والمعروف فى تاريخ المختار ولد معيوف

بسم الله الرحمن الرحيم
التذكير بالمشهور والمعروف في تاريخ المختار ولد معيوف
إن المعلومات الواردة في هذه الترجمة لا تعدو كونها جزءا يسيرا من تاريخ هذا العلم البارز تم الوقوف عليها إما بين رفوف المكتبات الأهلية والمخطوطات ذات الصلة، أو في روائع الشعر الفصيح والحساني القديم أو عبر الروايات المتوارثة وأسباب اشتقاق تسمية عديد الأماكن التي مازال يفوح منها عبق ذلك التاريخ الخالد، فحينما نصفه بالعالم والقائد الموفق الشهير، فنحن نحيل كما تقدم إلى عديد المصادر المتنوعة، ومن أحالك فقد أسندك كما يقولون، وحينما نصفه أو يصفونه على الأصح بالولاية والصلاح فهو وصف مطابق لكثرة وتنوع وقدم الروايات والقصص التي تحاشينا سردها لسبب بسيط، وهي أنها لم تشكل مصدر شهرته الأهم بالنسبة لمحيطه الخارجي، أما بالنسبة لمحيطه الداخلي، فتلك لعمري هي أهم مميزات الرجل وأحفاده كما سنرى في الجزء الأخير من التذكير.
لم ينل تاريخ ذلك الرجل الخالد نصيبه كاملا من البحث والتدوين فظل بالتالي في مجمله شفويا ومعرضا للنسيان مع الوقت والتعصب اللافت للهويات الاجتماعية الضيقة ومحاولة التعريف بها في تراجم جديدة.
لذا جاءت هذه الورقة العامة، المجملة والرمزية في أسلوبها لإثارة ولفت انتباه المهتمين؛ وقد سميناها: التذكير بالمشهور والمعروف في تاريخ المختار ولد معيوف.
قبل الشروع في تقديم هذا التذكير، لابد منهجيا من التعرض وإن بإيجاز للسياق الاجتماعي والتاريخي لمجموعته، أعني مجموعة أهل بومالك، حيث يطلق هذا الاسم على أبناء عبد الله بن يزيد (بومالك) الذين استقروا ردحا من الزمن أول الأمر في قبيلة تجكانت بمنطقة بئر اتياهيت شرق انواملين في أواخر القرن الحادي عشر الهجري قادمين من منطقة القبلة، مباشرة
قبل انطلاق أزمة منتصف القرن السابع عشر الميلادي.

ومن تلك الأرومة اللمتونية الغنية عن التعريف، حيث كانت ومازالت نسب وصهر العِلم ابتداء وانتهاء في هذه البلاد دون منازع، رزق عبد الله ابنيه أحمد ومعيوف، حيث نشئا وتلقيا أهم تعليمهم وشاركا بعد ذلك وتحملا مع أخوالهم كأي واحد منهم ما دار بينهم وإحدى القبائل من مصاعب وأعطاب تاريخية مشهورة فرضتها الظروف عليهم، وبعد نهاية هذه المرحلة، غادر معيوف إلى مدينة ولاتة التاريخية ويمم أحمد حي الطالب مصطف القلاوي (المصطفى بن الطالب عثمان القلاوي، المتوفى 1139هـ)، الذي (أسس، حسب ترجمة أغسطس 2019، قصر السلام في أواخر القرن الحادي عشر الهجري، العقود الثلاثة الأخيرة منه، باركيبه وهو المولود منتصف نفس القرن في شنقيط، وهو الذي عاصر حسب هذه الترجمة نشأة إمارة أو إمارات كانت تستعين بقوة مدينته وتنتفع بها).
التحق أحمد –إذن- بذلك العبد الصالح والقطب الكامل مع آخرين قدموا من كل حدب وصوب، ولازمه حتى توفي رحمه الله تعالى وخلف ابنه عبد الله الملقب الطالب امبارك الذي نشأ ودرس في نفس الربوع بداية على يد شيخ والده حتى بز جميع أقرانه علما وعملا ونفوذا، فيما واصل معيوف أخو أحمد إلى ولاتة؛ قبلة العلم والعلماء أنذك، فتضلع من علوم الشرع والتصوف وأنجب ابنه أحمد الذي سيستقر بعد نهاية دراسته في أولاد الناصر شيخا للقرآن وعلومه ويترك ابنه المختار ولد معيوف وبعض اتباعه؛ فمن هو المختار ولد معيوف يا ترى؟
هو العالم والقائد الموفق الشهير والعبد الصالح ذي الكرامات والدعوات المستجابة؛ المختار بن أحمد بن معيوف (المختار ولد معيوف علما) بن عبد الله بن يزيد المعروف بأبي مالك بن يزيد بن عثمان بن علي بن عمر بن أبي زيد بن عزوز بن مسعود بن موسى بن تروز بن هداج بن عمران بن عثمان بن مغفر بن أيديهم بن حسان بن موسى بن حامد بن سعيد بن المختار بن عقيل بن معقل بن محمد بن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب بن عبدالمطلب بن هاشم. ومن هنا اجتمع
بالنسب الشريف.

عاش زهاء قرن من الزمن استثمره باكرا في طلب وأخذ العلم عن أهله وتربية النفس وتزكيتها، متنقلا لأجل ذلك بين المحاظر والحوزات الصوفية في الحوض، إضافة لسعيه بمصلحة محيطه الاجتماعي والدفاع عن الكليات المعروفة الواجب صيانتها شرعا.
ولد المختار ولد معيوف رحمه الله تعالى في حدود سنة 1133هـ وعليه فقد عاش فترة الطالب أحمد جدو ولد نختيرو(ت1204هـ) و أحمد الوقف ولد اخليفه و سيدى اعل ولد محم (ت1202هـ)، وكانوا رحمهم الله تعالى الأكبر سنا.

تربى في منطقة الحوض بين أخواله من أولاد اشبيشب؛ أسرة السيادة والريادة في قبيلة أولاد الناصر الجعفرية، عكس الرواية التي تنسبه لأم من أهل أعمر طالب، حيث تلقى تعليمه الأولي على يد والده أحمد ولد معيوف ثم في محاظر أهل أعمر طالب وتنواجيو، لينتقل بعد ذلك إلى أخوال والده من أولاد داود لمتابعة وتعميق وإثراء معارفه بمدينة ولاته حيث ولد ودرس والده، وخلال مقامه في مدينة ولاته الزاخرة بالعلم والنابضة بالصلاح والتصوف أنذك حظي عند أخوال والده بكامل أنواع التبجيل والاحتضان والمواكبة ليأخذ من ثقافتهم الهاشمية الأصيلة ومكارم أخلاقهم ما طبع شخصيته بطابع مزدوج عز نظيره،
كما ستبدي الأحداث والسنون لاحقا.
وعندما قرر العودة إلى أهله في نهاية رحلته العلمية المظفرة مع من لازموه من الصحب والتلاميذ ممن آنسوا منه علما وصلاحا وصلابة عود في الحق، زودوه ببعض الدواب وحرائر الخيل والأسلحة والهدايا المختلفة الأخرى، وقد شاءت الأقدار في رحلة العودة هذه، أن ينزل المختار ولد معيوف وجماعته بحلة أهل عبد الله ولد اعلى وأن يظهر صلاحه وكراماته في ذاك الحي وأن يتزوج بعد ذلك ببنت أميره التي شفي أخوها على يده بعد أن استيأس أهله وخابت كل المحاولات الاستشفائية لابن سيد قومه.

استقر المختار ولد معيوف وجماعته في تلك المنطقة زمنا، إلى أن زاره ابن عمه محمد ولد الطالب امبارك، بناء على توجيه من أخيه الأكبر أحمد ولد الطالب امبارك (ت 1207هـ)، المدرس وإمام المسجد وصاحب النجدة ومطارد السعاة، عارضا عليه الإلتحاق بهم في حي الطالب مصطف القلاوى الذي كانا جزءا مكينا منه بحكم علاقة جدهم المباشرة وما من الله عليهم به من علم ومال لا شية فيه. (الطالب مصطف القلاوى ترجم له فتح الشكور، ص؛221- 222).

رضي المختار ولد معيوف بمشورة أبناء عمه وترك حلة أهل عبد الله ولد اعل والتحق بهم في مجموعة أهل الطالب مصطف القلاوى هو وجماعته الأولى ولاتية المبدئ والثانية التي التحقت به من مختلف المشارب والقبائل بعد مقامه في حلة أهل عبد الله ولد اعلى.
تصدر المختار ولد معيوف جماعة الحل والعقد سريعا على مستوى عامة المجموعة القلاوية مدة ثلاثين سنة من الفترة الحرجة الممتدة ما بين (1175-1225هـ) وكانت رئاسته مباركة ورأيه محمود العواقب وقد قيل في حقه وأحفاده من بعده في ذلك المعنى كثيرا من الأشعار والأمداح والأوصاف والتزكيات مازالت الذاكرة محتفظة بكثير منها إلى الآن مع توظيف بعض من عباراته هو شخصيا للاستعارة والكناية عن حالات و مواقف شهيرة؛ كتلك المتعلقة برفضه للآراء الصادرة بعد حصول الإجماع على رياسته، لما رأى في ذلك من شق للعصى وفت في عضد الجماعة.
حقائق شاعت في الأنام تواترا:. يفند قول الحق عارض ماقرا
وما إن يجي حق من القول ناصع: فينجو من الدعوى أو القالة النكرا
ولكن عمر الإفك لمحة مقلة: وللحق أعمار يعمرها دهرا.

وفى ذلك المعنى يقول القاضي الشهير، أحمد ولد حكى رحمه الله تعالى:
خيول بنى قل تراود ساميا:. برايتها المختار فهي سوارع.
ومنه كذلك ما ورد على لسان الشاعر محمد الزين ولد محمد محمود البومالكى رحمه الله تعالى إذ يقول:
مآثر أهل الفضل تقوى وحكمة:. تحلى بها من نجل معيوف سيد
تحلى بها المختار صفوة جعفر: وخلدها في الناس عز وسؤدد
هو الأسد المعروف يوم كريهة: وأعلم من يتلو الكتاب وأجود وقطب الزمان الغوث أيام عصره: تربع عرش المجد والكون يشهد.

يجمعون قديما -والتاريخ الاجتماعي في معظمه روايات شفهية متوارثة- على أن أهم وأشهر رجالات هذا الوسط الاجتماعي من حيث الأدوار التأسيسية ورفع التحديات المصيرية كانوا إثنان أو ثلاثة؛ أولهم سيدي ببكر الشريف، المؤسس الأول لقبيلة لقلال الذي التحق حسب المشهور المتوارث، بأبناء العبد الصالح محمد قلى (مالك ومحم) وابنته الوحيدة (فاطم) التي صارت زوجا له بعد اختفاء والدها المشهور في أبهى آيات الصلاح و الربانية ؛ وثانيهم المختار ولد معيوف الذي تمت إعادة تنظيم وضبط أمور العشيرة في مجالها الجغرافي الحالي في فترته، تبعا لمقتضيات ونتائج الظروف التي سادت في الفترة المشار إليها آنفا. فلولا هذا الرجل كما يقولون وانسجام جميع المجموعات ـ باستثناء مجموعة أهل الطالب جدوـ تحت إدارته طيلة تلك الفترة، لكانت القبيلة اليوم عدة قبائل بعدد مجموعاتها الموجودة الآن في الحوض وارقيبه وشنقيط واترارزة؛ كل مجموعة قبيلة على حدة. وأما ثالثهم، فهو ولد حبت (وأظن أن المقصود هو سيدي محمد ولد حبت المولود 1168هـ) على مستوى شنقيط، الذي سخر بذكاء وسخاء عجيب ماله وكل وسائله للدفاع عن شرف ومكانة القبيلة بعدما صار هنالك من أمور كانت سببا في هجرة جلها في عجز القرن الحادي عشر الهجري، زرافات ووحدانا في اتجاه المنطقة التي قدم منها الجد الأعلى، ابتداء.
لكنه وبعد التمكن من الاستيطان وإعادة التموقع نهائيا فيما بات يعرف اليوم بالحوضين ولعصابه، استمر واستقر الأمر لأسرة أهل اخليفه على أنهم أهل الحل والعقد. ولازالوا كذلك إلى اليوم في تميز وتفوق على قومهم حتى من بنى جلدتهم؛ ولا داعي للاسترسال وسرد دلائل الإقناع النظري، فليس من رأى كمن سمع.

ظل المختار ولد معيوف ضوء القبيلة وجمالها، فكان الحديث عن شجاعته ومواقفه القوية في الحق و التغني بنسبه الجعفري الشريف ومناقبه الخالدة مائدة للعباد والسمار وموجبا لإبداع الأدباء، حتى بعد وفاته.
ومن ذلك ما سطرت الأديبة الشهيرة بنت ادريجه في حقه وأحفاده:
أولاد سبع اندرناي:. إلى افلقلوب ارواي
ميال لعلب لكواي:. الليث لمحالى لقجر
هدام لعد للغاي:. سلال من تركت جعفر
لقلال عن وقاي:. والفم من تركت مغفر
غنات بيه الغناي:. ومعناه من ذاك اكبر.
أسر فيه الولاي:. كراي ساعت لكراي
عطاي وقت العطاي:. أذيك فيهم طبع أوخر
مختار ول أحمد لاي:. معروف ذا القايد لكبر
لقلال رشكتل راي:. أشاع في البر والبحر.

وهنا نلاحظ تعدد صفاته وأسمائه وألقابه؛ فهو الولي العارف والسخي سجية وهو المختار ولد معيوف علما، وهو نفسه المختار ولد أحمد، وهو سبع اندرناي، وهو القائد الأكبر؛ كل ذلك في دلالة إذن على العظمة وعلو الشأن كما هو معروف، من جهة، وعلى ازدواج شخصيته النادر من جهة أخرى كما بينا سابقا.
ولعل ذلك المقام والمكان العلي الذي من الله به على هذا العلم البارز هو ما أدى بالشاعر خطري ولد اجيرب الكنتي إلى المبالغة في مدح أسرته وتخليد تاريخها، إذ يقول:
خيمت معيوف اليوم اوتوف:. خيم هي باشت لقلال
خيمت حرب إلى دام الخوف:. فيه اتعود زعم وأبطال
خيمت تمام الولاي:. خيمت صالحين اكراي
واتزب خيم زباي:. واكريت ماعت جهال
والحكت حد النهايه:. واشريت لعروض من المال
فايديكم قيمت سفاي:. تضعف قيمته كان انكال
اقناكم تو القناي:. تمدحكم تكبر فم افعال.
ذ القلظ الفيكم مسلسل:. ما يتغير ما يتبدل
ميراث التالي من لول: نبع ظاهر فيكم مزال. إلى آخره. وهو أدب كثير وقديم لازال محفوظا وشاهدا على كل ما تقدم.
وقد شكلت عودة المختار ولد معيوف وجماعته إلى أبناء عمه أهل الطالب امبارك، من جهة أخرى؛ بداية نشأة مجموعة أهل بومالك، أو على الأصح قبيلة أهل بومالك؛ اعتبارا لضوابط الشرع والواقع كما سنرى مع أحفادهم سيدي ببكر ولد اخيار ولد المختار ولد معيوف ثم البشير ولد محمد ولد القاسم ولد محمد طالب امبارك في مراحل تاريخية لاحقة فيما يتعلق بإثبات وتجسيد خصوصية و استقلالية هذه العاقلة الذي عبرت عنه بنت ادريجه أيضا بدقة وبلاغة فائقة حيث تقول:

أولاد بومالك الظيك:. تساع فمنين ايكيم
بالنار افيوم الديك:. والبت فى الحكم افيوم
كرام احلام احريك:. وولاد جعفر وافخيم
وقول الآخر:
قوم يرون سبيل العز واحدة:. نهجا قويما به الرحمن أعلانا
مهد الكرامة لازالت ديارهم: وكر المبين لدين الله تبيانا.



وفى آخر عمر المختار ولد معيوف لم يكن لديه من هم يشغله عن العبادة إلا ما كان من تربية وتأطير الأبناء والأحفاد، فازداد توفيقا وكرامات وصلاحا خارقا جعله الله ميزة باقية في أبنائه وأحفاده.

وقد أدركناهم يقولون دون إحراج، إن الدعاء المستجاب والحكمة الجارية بالنسبة لأهل الطالب جدو وأهل بومالك، يعنى أقلال اركيبه، حسب المصطلح الفرنسي الاستعماري، هم حكر على أسرتي أهل محمد ولد سيدي ببكر وأهل المختار ولد معيوف، فمن طلب الرقية أو الإستشفاء خارج هاتين الأسرتين فقد حز في غير مفصل وسار على غير هدى.

توفي المختار ولد معيوف (اييه) سنة 1230هـ ودفن في مقبرة آرويجي كندور شمال شرقي مدينة كيفه على طريق تامشكط وبجواره مباشرة ابن عمه ورفيقه محمد ولد الطالب امبارك (ادي) رحمهم الله تعالى.
وكان لسان حال القبيلة والأبناء والأحفاد والجيران وكل من عرفوه أو سمعوا عنه يردد قائلا:
ولقد بكيت وعز مهلك جعفر:. حب النبي على البرية كلها
ولقد جزعت وقلت حين نعيت لي: من للجلاد لدى العقاب وظلها
بالبيض حين تسل من أغمادها: ضربا وإنهال الرماح وعلها
بعد ابن فاطمة المبارك جعفر: خير البرية كلها وأجلها.

خلف المختار ولد معيوف رحمه الله تعالى من زوجته الصالحة الوفية مريامه بنت أحمد عبد الله ولد اعل
أبناءه الستة: ببكر، زيدان، اخيار، محمد الأمين، سيدى محمد، محمد الهادي وبناته الثلاث: عيشه الولية
ومنينه وديجه.
- فمن أحفاد ببكر ولد المختار ولد معيوف؛ العالم الجليل البار ولد محمد المختار الذي شهد له محمد محمود ولد سيدي ولد المختار، حمبوبو في مداعبة لطلاب الأخير (لوكنتم تريدون العلم وحده لذهبتم إلى البار ولد محمد المختار) في إشارة لأهمية البعد المادي في عملية التحصيل، حيث كان الشيخ حمبوبو مستور الحال. تخرج على يده كثير من أبناء حيه والأحياء المجاورة له.
ومنهم، محمد لمات ولد ببكر رجل الدين والدنيا الذى يصدق فيه قول الشاعر: تعود بسط الكف حتى لو أنه:. أراد انقباضا لم تطعه أنامله.
- ومن أحفاد اخيار ولد المختار ولد معيوف؛ سيدي ببكر ولد اخيار؛ وهو رئيس أهل بومالك في زمنه بعد والده اخيار والمختار ولد معيوف، طبعا. كان مستشارا دينيا وسياسيا نافذا وثقة للأمير اللمتوني العادل بكار ولد اسويد أحمد.
ومنهم اييه ولد حبياي، العبد الصالح صاحب الكرامات والمكاشفات المشهورة والشائعة. حج بيت الله الحرام مشيا على الأقدام وقد حصلت له كرامات نادرة ومكاشفات خارقة هنالك؛ كان الشريف عبد الرحمن ولد الزين بن عم السيد الفاضل محمد الزين ولد القاسم أدام الله نفعه، كثير الامبهار بها والحديث عنها فى مجالسه الخاصة والعامة.
- ومن أحفاد زيدان ولد المختار ولد معيوف، وكلهم من زوجه جداها بنت أعمر طالب الناصرية؛ سيدي ولد الهادي ولد زيدان الذي أخذ القرآن باكرا عن شيخه الأول محمد المختار ولد محم البومالكى (أهل بهيه) وأخذ سندا فيه بعد ذلك، على شيخه الثاني لمرابط محمد أحيد ولد سيدي عبد الرحمن المسومى ملتحقا بعد ذلك بمحظرة أهل ابات العريقة لدراسة الفقه واللغة. عاش قرنا من الزمن أو يزيد وكان من مقاومي الاحتلال الفرنسي (شارك في معركة أجار، ومجموعات أهل الكديه).
ومن زيدان كذلك، محمد سالم ولد محمد الهادي ولد زيدان، العبد الصالح، رجل الدين والدنيا المعروف بالتواضع والإنفاق والصدقة.
- ومن أحفاد محمد الأمين ولد المختار ولد معيوف، لقمان ولد محمد الأمين العالم الجليل والبطل الشهير والفارس الذي لا يشق له غبار. حدث عنه الأمير بكار ولد اسويد أحمد قائلا (لقمان تشعر أنك قد وصلت حمى حيه حينما تصادف الإبل تحمل ميسمه وترى بعد ذلك الظلال على الأشجار المجاورة لأحواش طلابه، ثم إذا ما وصلت الحي ميزت خيمته من باقي الخيم لتزاحم الكتب والسلاح داخلها). وسمة اصطحاب السلاح التي حافظ عليها لقمان هي من السنة وشعيرة من شعائر اﻹسلام التي كان عليها النبي عليه الصلاة والسلام وصحابته كما قال الطالب أحمد ولد محمد راره حينما أنكرها عليه بعض من أعلام قبيلته.
ومن محمد الأمين كذلك، سلطان العلم والأدب والصلاح وأب المساكين وجليسهم، العلم البارز الشهير، فتى الفتيان؛ أعنى بذلك، السيد، حدمين ولد المختار(حدّى).
حدّى الذى قال في ربيع شبابه:
المالك من ملك الكوان:. دراعه زين وجيه
ولل عشرين السان اقران:. مافيه اثنين اعل جيه.
فى إشارة من جهة، إلى عدم اكتراثه بالدنيا وتحصيل ما زاد على ستر الحال وحسن الهيئة المطلوب، وإلى تعدد المواهب والصفات والطباع مع اعتزاز باد بقدراته ومواهبه الأدبية.
ويعدد حدمين تلك الألسن العشرين، يعنى الصفات العشرين قائلا، على سبيل المثال: .....والسان افمكارم لخلاق:. أترك الغيبه والنفاق
والمعط والمد اولانفاق:. اعل الضعاف إلى اعليه
رق المخالق والخلاق:. جيهت نهي ما مجيه
متواضع للخلاق اوفاق:. فالدني واتفقه فيه
وراوق لرزاق اويرتاق:. اعليه ماه ناسيه
مر اتجيه افبل تنساق:. اومر زاد اعي إجيه.
حدمين ولد المختار الذى خاطبه المختار ولد الدين الأبييرى الجعفري مادحا، لما سمع عنه من علم وصلاح ودماثة أخلاق هو وأرومته البومالكية الشريفة، حيث يقول:
إلى حدّى زين الدين والأصل بالسرد:. سلام كنشر الروض مختلف الورد
يتم به وصل الشهامة والإخا:. أمين الإبا والخلق والعقل والعهد
محمد الأمين سيد قومه:. مثال الورى بالأصغرين وبالجد
إلى حدّى حسن الخلق أهدى تحيتي:. ولن يصرم الحبل الذى مد بالود. إلى آخر القصيدة. فأجابه في تواضع العظماء قائلا:
سلامك يا مختار يا منجز الوعد:. أتاني من بعد فهاج به وجدي
سلام به ذلت خمور وشهدها:. وذل به عرف الأزاهير و الرند
سلام به مختار أرقت مقلتي:. وأظهرت من عجزي عن الرد ما يردي
وإن كنت عن رد يناسب عاجزا: فقول أمير الشعر غاية في الرد
فمبلغ جهدي أن سلام عليكما:. وليس يلام المرء في مبلغ الجهد
بمنك يا مختار حقا أجرتني:. بلا ذمة منى أجار ولا عهد
وآمنت بي غيبا على حسن نية:. وخلدت لي مجدا وبالغت في مجدي. إلى آخر القصيدة.
درس عليه وانتفع من علمه ومعارفه المتنوعة عدد كثير من أبناء وخلان حيه، كما شفي من عديد الأسقام والأوجاع بواسطته خلق كثير من كل حدب وصوب، لا يريد من ذلك جزاء ولا شكورا.
- ومن أحفاد سيدي محمد ولد المختار ولد معيوف، محمد المختار ولد محمد الأمين (النهاه). وكان بشهادة كل من عاشوا فترته عبدا من عباد الله الصالحين؛ عابدا، زاهدا متواضعا ذو كرامات خارقة ولا غرابة في ذلك فهو من جهة أخرى حفيد مباشر للولي الكامل والعالم المتبحر سيّدي سيدي عبد الله ولد الطالب الياس ولد أحمد ولد الطالب امبارك.
ومنهم الأستاذ والأديب والشاعر المفلق سيدي محمد ولد سيدينا، الذى قال في حقه الشاعر الكبير ابن الطالب أحمد الشنقيطي:
....و أجللت رب القدر لما وجدته:. يضاهى فحول الشعر بل فاقهم قدرا.
إلى أن يقول:
يذكرني الأمجاد عمق قعرها:. فجمت له المختار فاجتالها قهرا
سليل فحول الشعر ها أنت شاهد:. على سلف أثرى محافلنا فكرا
بنى فخرنا المعيوف ما انفك بينكم:. عظيم به نزهوا على غيرنا فخرا.
فحولته الشعرية هذه وتمكنه من ناصية الكلمة ودرايته الفائقة بدروب المعاني والبيان مع زهده وتواريه عن الأنظار، أطال الله بقاءه، هو مبرر إفراده بهذه الومضة التعريفية الخارجة فعلا على أعراف وقواعد فن التراجم.
- ومن أحفاد محمد الهادي ولد المختار ولد معيوف، الولي الصالح، نزيل مقبرة بوملان جنوب شرق مدينة كيفه التي كانت بدايتها مع ضريحه، أعني بذلك، سيّدي محمد الهادي ولد اييه ويدعى محمد الهادي اسقير تمييزا له عن جده. تنسب إليه كثير من الكرامات الدالة على صلاحه وعلى حقيقة الانتفاع بزيارة ضريحه.

أما بخصوص بنات المختار ولد معيوف: عيشه الولية وديجه ومنينه، فقد كن على التوالي زوجات ميمونات صالحات كما سنرى.

- فكانت عيشه الولية بنت المختار ولد معيوف زوجا للعبد الصالح الشريف أحمد الملقب خيّار، تلميذ والدها ورفيقه المبجل الذي يصدق فيه قول القائل: رفيقان شتى ألف الدهر بيننا: وقد يلتقي الشتى فيأتلفان.
ومن أحفاد خيّار، العالم العامل والعبد الصالح الشيخ ولد سيدي ابراهيم الذي قال في حقه الولي الصالح المصطف ولد حمادي ذات مرة (إن الروح لو كانت تعود لشخص خرجت منه، لعادت لشخص جلس الشيخ ولد سيدي ابراهيم عند رأسه). - وكانت ديجه بنت المختار ولد معيوف زوجا للمختار ولد أحمد طالب امبارك، فأنجب منها سيدي ولد المختار، العبد الصالح والعلامة الجليل والمفتي الجدير والسيدة الصالحة، تمراض التي دعى لها جدها، المختار ولد معيوف بالتميز وحسن الطالع، فكانت بمشيئة الله زوجا للقاسم ولد محمد طالب امبارك (العيل) ثم بعد وفاته زوجا لأخيه محمد جدو (أهل محمد جدو) وكل أبنائها وأحفادها صلحاء أصحاب كرامات وعلماء عاملين ورؤساء بارزين.
- وكانت منينه بنت المختار ولد معيوف زوجا لأحمد ولد محمد طالب امبارك (النه). ومن أحفاده، العالم الجليل واللغوي النحرير والمقاوم للإستعمار الفرنسي، الشجاع الذي لا يفارقه سلاحه؛ محمد سالم ولد سيدات، خال وشيخ الفقيه الهاشمي البومالكي المشهور، عبد الرحمن ولد سيدي عالي. قاوم ببسالة ضد الإحتلال الفرنسي في معركة أجار وفي مجموعات أهل الكديه.
يتوزع أحفاد المختار ولد معيوف على ثلاث مناطق سكنية أساسية هي؛ بلدية احسي الطين بمقاطعة بومديد وكيفة عاصمة ولاية لعصابة وقرية السياسة بمقاطعة المجربة.
رحم الله السلف وبارك في الخلف وصلى الله وسلم وبارك على محمد وعلى آل محمد وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
محمد محفوظ المختار البومالكي

المصادر المعتمدة:
1ـ موريتانيا عبر العصور: الأستاذ. إسلم ولد محمد الهادى؛
2 ـ أهل بومالك: حقائق ومآثر؛ زايد الأذان ولد الطالب أحمد الشنقيطى؛
3 ـ حوادث السنين؛ المختار ولد حامدن؛
4 ـ فتح الشكور في معرفة أعيان علماء التكرور؛ تحقيق عبد الودود ولد عبد الله و د. أحمد جمال ولد الحسن؛
5 ـ مخطوط للقاضي الشهيرأحمد ولد حكي القلاوي؛
6 ـ الرسالة الغلاوية؛ تحقيق د.حماه الله ولد السالم؛
7 ـ كتب وبحوث ومنشورات حول المجموعة القلاوية باللغات الأجنبية؛
8 ـ مخطوط قديم من مكتبة لقمان ولد محمد الأمين ولد المختار ولد معيوف؛ 9ـ مخطوطين غير متداولين من المكتبة الولاتية والمكتبة التمبكتيه؛
10ـ مخطوط النسمة الوردية في الأنساب الداوودية؛ عبد الله ولد محمد المختار ولد محمد يحيى الولاتى؛
11 ـ نصوص شعرية قديمة وحديثة وشهادات ومناقب مشهورة في حق المختار ولد معيوف؛
12 ـ مقابلات قديمة وحديثة مع أعلام مسنين وروايات متوارثة؛
13ـ وثيقة حول نشأة وتطور محظرة أبات ولد الطالب أحمد جدو القلقمى العريقة (1159هـ)، محمد عبد الله بن أحمد بن ابات القلقمي الشنقيطي؛
14 ـ ورقة عن حياة الأمير الثالث الإعيشي بكار ولد أعمر ولد محمد بن خون (ت 1175هـ).
المغفري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 12 21-03-2020 07:21 PM
مخاتير مدينة الموصل القديمة رعد الموصل مجلس قبائل العراق العام 0 27-08-2019 06:42 PM
اهم كتب التاريخ فى مكتبتنا العربية محمد محمود فكرى الدراوى مجلس فلسفة التاريخ و حركة التاريخ و تأريخ التاريخ 17 24-02-2017 04:14 PM
عمر المختار ، قاهر إيطاليا الفاشية أبو مروان موسوعة التراجم الكبرى 8 13-10-2015 12:07 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 07:20 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه