دراسة ضمنية مخلقة ادم وحوى عليهما السلام - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سلمانية الوراق، ما أصلهم؟
بقلم : معتصم بيومى زكى الشيمي سلمان
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الرجاء حذف موضوعي بأسم كتاب تاريخ قبيلة بنو الحارث (آخر رد :فهد بن هيف الحارثي)       :: تاريخ قبيلة الفوايد (آخر رد :قبيلة الفوايد)       :: إنت عارف ي الحبيب (آخر رد :سمير الوادي)       :: مشروع قبيلة زبيد الجيني (آخر رد :عمران درويش)       :: الشعاشة (آخر رد :عمران درويش)       :: عشيرة اللبايده من مساعيد شمال الحجاز (آخر رد :المسعودي الجذامي)       :: سلمانية الوراق، ما أصلهم؟ (آخر رد :معتصم بيومى زكى الشيمي سلمان)       :: كتاب تاريخ قبيلة بنو الحارث تأليف فهد بن هيف الحارثي (آخر رد :فهد بن هيف الحارثي)       :: محاولة فاشلة لفصل الرماح والفوايد عن السعادي (آخر رد :قبيلة الفوايد)       :: ذرية عباس بن عبد الله بن جعفرالطيار في مصر والاندلس (آخر رد :عبد الرحمان بن احمد)      




إضافة رد
قديم 31-05-2020, 06:14 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي دراسة ضمنية مخلقة ادم وحوى عليهما السلام

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على سيدنا ورسولنا محمد واله وصحابته الاخيار

يتوجب على القاريء العودة الى قانون الخلق والخليقة (العلم والعمل )
ابراهيم احمد احمد احمد المسني

خلق ادم وحوى عليهما السلام وبني ادم



معروف ان الانسان من طين وهو عبارة عن مزيج بين التربة والماء ومن ثم تاتي الروح كعامل اضافي ووفق يكون من ١- الماء ٢- التراب ٣- الطين ٤- الجسم الكلي ٥- الروح هنا بالمجموع الكلي تشكل الانسان ٦- الانسان
كيانيا هو مجموعة يحوي كل رئيسي يحوي جزء كلي وهي الروح ومجموعة كلية رئيسية وهو الجسم ،، اي كل كياني له اساس واساس مكمل كالروح والجسم بالنسبة للانسان هنا وجد اساس الانسانية ادم اولا قبل حواء لان الطين بينفتق الى شقين اولا نسبة التربة اكثر من نسبة الماء وثانيا نسبة الماء اكثر من التربة وبالتالي سيكون الجسم الاول اقوى من الجسم الاخر ثانيا وجود اختلاف في الصفات والمكونات اذ يستحيل ان تكون حواء منفتقة عن ادم عليهم السلام كيانيا بل منفتقه من الطين الذي تشكل جسمهما منهم باختلاف نسب مكوناتهما الخلقية بين طين قوي وطين لازم ولابد من ان تكون مخلقة ادم قبل حوى عليهم السلام جسميا كون ادم تشكيل جسمه سيكون اسرع هنا خلق الانسان باساس وهو ادم وباساس مكمل حوى عليهما السلام وادم عليه السلام يكبر حوى عليها السلام في العمر والوجود الخلقي مسالة خلق الابناء لابد من ان يكون هناك اختلاف في مسالة خليقتهما بالابوه والامومة فادم هو كل اساسي وحوى ايضا كل اساسي مكمل وهما عبارة عن المجموعة البشرية مكونان من كلية ثنائية متحدة وكل ثنائي متكامل معبر عنهم بالمجموعة التكاملية الرئيسية للانسانية الذكر والانثى وهما منبع الانسانية ووجود الابناء يكون وفق الفتق من ادم لبنيه ومن حوى لبناتها

خلق الله من كل شيء زوجين اي من الكل الاساسي خلق اثنين ومن الكل التكميلي خلق اثنين بالفتق وليس بالتزاوج مثلا (كما يقال الاستنساخ) فبني ادم ليسوا اخوة بنات حوى و بني ادم ليست حوى والدتهما فادم ابو ابنائه هابيل وقابيل وابو بنات حوى بالكفل والتبني وكذلك حوى ام لابناء ادم بالتكفل والتبني هنا تزوج البنين البنات وانجبوا البشرية ومن الخطا ان يتزوج احدهما الاثنتين حتى في ظل موت احدهما لانه سينجب اخوة يتعارض مع اخلاق الاسلام واخلاق التعايش وسينتهي بهم المطاف الى الابادة وهو ما حرمه الله الخالق على البشرية من بداية الخلق سوى حرمة القتل بغير حق وحرمة زواج الارحام بالارتباط
بدات البشرية ١- ادم ٢- حوى ٣- ابناء ادم اثنين ٤- بنات حوى اثنتين المجموع ٦ اما السابع وهو الاول فهو في الاعلا مرفوع هذا في نشأة الخلق والتخلق اولا اما في العمل الصالح في التكون العمري والعلم و التبني والكفالة والابوة فان الاول هو اساس وهو ادم عليه السلام وحوى عليها السلام اساس تكميلي لتمام نشاتهن بالتبني ،

المؤيدات القرأنية
قال تعالى في سورة النساء اية ١ ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجال كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والارحام ان الله كان عليكم رقيبا)
من نفس واحدة اي من التربة وخلق منها زوجها تشير ايضا الى نفس التربة الطينية
وبث منهما هنا لم يقل الله وخلق منهما انما بث والبث يعني اخراج ذرية لكن تحت اي شيء هل بالتزاوج او من خلال الفتق الانفرادي النسبي قال رجال كثيرا ونساء هنا يشير الى ان الرجال اكثر من نسبة النساء عند خلق الانسانية ( واتقوا الله الذي تسائلون به والارحام ) اي اتقوا الله في الارحام ليس كمن يظن انه بتزاوج والسكن الى المرأه ولكن بالفتق منهما اولا وثم الزواج ثانيا بين من هم غير الارحام ،،، يقول الله تعالى في سورة الذاريات ٤٩ ( ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون )
اي ان اي كل يتصف بالشيء خلق الله تعالى منه زوجين وطالما ان ادم عليه السلام كل وهو اساس
وحوى عليها السلام كل مكمل فكليهما كل خلق الله من كل منهما زوجين اي اثنين وهنا لم يصفهما بالذكور او الاناث او اناث وذكور ولكن الله قال( يا بني ادم ) في ايات اخرى في القران ،،،

ومحتمل (ان الرجال يحملهم الذكور والنساء حملتها الاناث هنا اتكلم عن بداية الخلق والمخلقة وليس فيما بعد اذ ان لابد من تداخل جينات الذرية لتحمل الذرية الذكور والاناث اساس واساس مكمل مختلف عن اساسياتهما ويظل ادم ابو البشرية بالاساس وكذلك الام حوى عليهما السلام ( ولااعتقد ان له وحوى عليهما السلام اولاد رحم لكليهما الا ان ماتوا دون زواج ) والله اعلم
ويقول الله تعالى في سورة غافر في الاية ٦٧ ( هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا ) هنا يشير الى ان المخلقة الاولى من تراب ثم من نطفة اي ان الامر يعود الى نطفة منفتقة من ادم تخلقت في ظروف معينة مهيئة لنشئة البشرية اوجدت توئمين ابناء ومن حوى تؤمتين بنات ولم تشير هذه الاية ان تخلقهم الجسدي جميعا في رحم واحد وهناك اية اخرى في سورة الحج ذكرت في الاية ٥ (ونقر في الارحام ما نشاء الى اجل مسمى ثم نخرجكم طفلا) بعد التدرج من تراب ثم من نطفة فعلقة فمضغة ثم ذكر ونقر في الارحام بعد تدرج زمني والايتين واحدة ذكرت الارحام والاخرى لم تذكر كما ان احداها ذكرت يخرجكم طفلا والاخرى نخرجكم طفلا ،،،

هذا والله اعلم ،،،
ويليه زيادة توضيحات ان شاء الله تعالى ،،،

السيد / ابراهيم احمد احمد احمد المسني
الحجرية #اليمن #عدن #تعز
الاحد ٧ شوال -١٤٤١ه‍ الموافق ٣١-٥-٢٠٢٠م
السيد \ المسني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مختصر أصول العشائر العراقية مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 74 23-01-2020 10:50 PM
ألحجة والبرهان في نسب قبائل سبأ وعدنان ابوحسين البدرى الفزارى مجلس السلالات العام 77 22-03-2018 07:00 PM
قصة داود عليه السلام . لابن كثير خادم القران مجلس قصص الانبياء 1 16-07-2017 01:20 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 02:43 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه