من الثقافة الإسلامية فى الأندلس - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: أصول عائلة معروف - طما - سوهاج (آخر رد :هيثم حسن صابر حسن حماد معروف)       :: المداكير (آخر رد :ابو مدكور)       :: عتيبه الاصل والأحلاف (آخر رد :نسب)       :: Stochastic (آخر رد :جولدد)       :: سؤال عن نسب عائلة ( أبو ريّا ) (آخر رد :ابو راشد)       :: عائلة الرجب في حمص (آخر رد :بدرالدين راكان الرجب)       :: بنو قاسم الأشراف ذرية الحارث بن عبد المطلب (آخر رد :عاشق التاريخ القرشي)       :: قبيلة خزاعة (آخر رد :عاشق التاريخ القرشي)       :: دعاء قضاء الحاجات (آخر رد :أ.د منصور علي منصور سعد العاصي)       :: نسب عائلة العمارات (آخر رد :ادهم عبد الراضي)      




إضافة رد
قديم 11-06-2020, 03:41 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
والد مؤسس الموقع
 
الصورة الرمزية د فتحي زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي من الثقافة الإسلامية فى الأندلس

الثقافة الإسلامية فى الأندلس

التعليم الإبتدائى: مادته ومناهجه

لقد كان قادة الجيوش الإسلامية الذين فتحوا اسبانيا، وكثير من جنودهم، أناسا حظهم من الثقافة محدود، حتى فيما يتصل بذات دينهم الذين يؤمنون به، واهتموا بتأمين السلطة السياسية عن طريق القوة، وما كادوا يلتفتون الى مهمة التعليم. أما الذى التفت اليها ، وأخذ أمرها على عاتقه، فهم أولئك الأتقياء الذين كان داخلهم يفيض حماسة للتبشير بالدين الاسلامى، على أمل الفوز برضا الله فى الآخرة، وهم الذين نشروه عبر شبه الجزيرة، وحفظوا أهل القرآن الكريم.
وفى البدء، كما هو طبيعى، كان العرض أكثر من الطلب: فالعلماء يعتبرون أنفسهم سعداء حين يجدون طلابا يتعلمون على أيديهم، ومن ثم بدأ التعليم مجانيا كله، ولكن ما ان زاد عدد الذين اعتنقوا الاسلام، وبدأوا يشعرون برغبة أقوى فى أن يتعلموا مبادئ الدين الجديد، حتى رأوا ضرورة تشجيع مهنة التعليم بالهدايا والهبات، وبدأت هذه العادة تنتشر تدريجيا حتى تأصلت، وامتدت أكثر فأكثر، ثم أصبح الدفع للمدرس ضروريا، وساعتها بدأت مهمة معلم المدرسة تصبح فعلا مهمة مأجورة.
من الصعب تحديد متى بدأ هذا التغيير فى اسبانيا لأنه لم يحدث ولا يمكن أن يحدث، بغتة ودفعة واحدة، ومنذ البدء كان هناك من يقبض، وحتى النهاية كان هناك من يعلم تقوى، أو تكفيرا، أو حبا فى التعليم. ولكن انشاء مدارس من أجل التلاميذ الفقراء كالذى قام به الحكم المستنصر أشارة واضحة ، فيما أرى، على أن الأغنياء كانوا يدفعون نفقات تعليم أبنائهم، وعلى أن حماسة الفقهاء الدينية، وقد ذهبت المناصب الرسمية المريحة والمربحة بحدتها، لم تعد كافية لكى تحمل التعليم الى الطبقات الاجتماعية الفقيرة، التى لا تستطيع أن تتحمل نفقات التعليم الابتدائى.

إلى اللقــاء مع التكملة فى الحلقة القادمة...

د فتحي زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحضارة العربية الإسلامية في الأندلس و أثرها في أوروبا أبو مروان تاريخ الاندلس 5 05-05-2017 08:44 PM
- الصومال في العصور القديمة والوسطى. أبوعبد العزيزالقطب مجلس قبائل الصومال 3 27-10-2016 05:47 AM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 3 26-12-2015 08:00 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 06:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه