لمحة عن مدينة تكريت من كتاب عشيرة ال بزون التغلبية - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: كادت تطير من الفرح (آخر رد :شاعروأديب وكاتب قصص .)       :: جزء من وضع بني اسرائيل (آخر رد :السيد \ المسني)       :: فضل صلاة أربع ركعات متصلات بعد صلاة العشاء (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: استفساؤ عائلة شعيره (آخر رد :وليد شعيره)       :: الهجر .. يا زين عذبني (آخر رد :سمير الوادي .)       :: نسب آل الشمسي شبوة مرخة السفلى العريض (آخر رد :عوض الشمسي)       :: عشيرة ام الخطاب . الخطاب (آخر رد :عمر العودات أبو عودة)       :: عشائر قضاء الهندية بكربلاء (آخر رد :رافع البدري)       :: غزية الطائية (آخر رد :رافع البدري)       :: تاريخ هجرة الزقاريط من الجزيره العربية (آخر رد :رافع البدري)      




إضافة رد
قديم 22-04-2021, 05:38 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي لمحة عن مدينة تكريت من كتاب عشيرة ال بزون التغلبية

لمحة عن مدينة تكريت من كتاب عشيرة ال بزون التغلبية

اباب الثاني: لمحة طبوغرافية لمدينة تكريت

ان موقع مدينة ( تكريت التاريخية ) اثر مهم وفاعلا في سفر تراثهم العريق الممتد في الازل سواء كان ذلك في اساس قيامها اوفي تبلور مدنيتها او في تخصص شأنها وبروز دورها خلال تداول الدول والعصور عليها باعقاب قيامها.
تقع على ضفة نهر دجلة الغربية ,عند المكان الذي يتوسط المسافه تقريبآ مابين بغداد وبين الموصل , اذ تبعد عن الاولى 180 كيلو مترا وتبعد عن الثانيه 225 كيلومترا وبهذا فهي تقوم على خط طول 43,5درجه وخط عرض 34,5درجه مما يجعلها تتمركز في الموضع الذي يشكل عقدة (أي الملتقى) طرق المواصلات الرئيسة لمدن الجهات الاربع القديمه,ويستدل من موقع مدينه تكريت على انها كانت محطة من المحطات التجارية التي كانت قائمه على الطرق او بالقرب من تلك الطرق التي كانت تربط الاقاليم والمدن وقبل ذلك أي في عصر ماقبل التاريخ يبدوا انها كانت ذات علاقه بمستوطنات كانت قائمه في تلك الفترة على وادي الثرثار وقد كانت هذة المواقع عبارة عن حلقه وصل مدينة لانتقال ثقافات العصور الى وسط وجنوب (وادي الرافدين)(1 )

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1 ) تاريخ العراق في عصور ماقبل الاسلام,تكريت ,2007



نبذه تأريخيه كما تناقلته المصادر عن عشيرة البزون
التي اصلها من تغلب
وهي من العشائر القديمه في تكريت عشيرة ال بزون التي اصلها من تغلب.ان اول من سكن تكريت هم ثلاث قبائل هي( تغلب ونمر واياد) قبل ميلاد المسيح ()
وعند دخول الديانه المسيحيه الى تكريت سنه (2) صعود أي سنه (34)م ويقال سنه (12)صعود أي,(44)م حيث جاء المبشر (توما) الى تكريت ونصب شخصآ اسمه (يرخد شبا) مع عائلته فتكون الديانه المسيحيه.قد عرفت الديانه المسحيه في تكريت وقد تنصر احد مشايخ تغلب وترهب ودانت قبيلة تغلب بالديانه المسيحيه. وفي سنه (624)م جاء (ماروثا) ليكون (مرفوياتا) لكرسي المشرق في تكريت من قبائل (بطريك) انطاكيا (يوحنا )وقام (ماروثا)ببناء الكنيسه الخظراء في تكريت التي مازالت اثارها لحد الان وبعد اكمال البناء انتخب (ماروثا)الامير (عامر) شيخ بني تغلب وذلك لنشر الديانه المسيحيه على مذهب (اليعقوبي) الذي انتشرفي (سحستان,ومعاثايا وسنجار ووازان وحومل وبارمان وخرمان وجزيره عمر واذر بيجان وهرات وافغانستان وخراسان)وبعد هذه الاعمال التي قام بها امير تغلب لقب بفارس الكنيسه . وفي سنه(16)هـ فتحت تكريت من قبل جيش المسلمين بقياده القائد عبدالله بن المعتم (رض) في عهد الخليفه عمر بن الخطاب () حيث اسلم عرب تكريت من تغلب وفتحو الابواب ودخل المسلمين فاتحين وبعد ذلك اسلم من اسلم من تغلب ومن بقي على الديانه (المسيحية) ودفع الجزيه للمسلمين وبقوا على هذا الحال الى سنه (639)م حيث توفي (ماروثا) ودفن في تكريت في سنة (1089)م ثم هاجر المسيحين الى الموصل وتركو تكريت وسكنو قرقوس (الحمدانيه) ويسمونهم ((النجاجره)) او ((الناكاره)) والقسم الاخر هاجر الى تلكيف ويسمونهم (البزي) أي البزون وفي سنه (1387)م
حاصر التتر تكريت لمده شهر وبعد ذلك فتحوها .مما ادى اهالي تكريت الى الهجره فمنهم ال بزون حيث هاجر الى الجزيره وهي الجهه الغربيه من تكريت . ومن ثمه ذلك هاجرو الى جنوب العراق ويسمونهم ( ال بزون) .والقسم الاخر من ال بزون ذهب مع الجيش الاسلامي الى نجد سنه (789)هـ وبعدذلك رجعوا وسكنوا جنوب العراق ويسمونهم ( بيت النجدي) وهم من تغلب (ال بزون) وفي سنه (1726)م غزى نادر شاه العراق وحاصر تكريت فتصدى له عشائر تكريت بمساعده العشائر المجاوره وكان قائد التغلبي ( الشيخ هارون بيك البزوني ) الذي دافع عن تكريت حتى منعوا نادر شاه من دخول تكريت ولان عشائر ال بزون يسكنون تكريت وبيجي والحويجه في كركوك وجداله الهزاع في الشرقاط والموصل وتلكيف وقرقوس ويسمونهم ( النجاجرة) وفي بغداد وجنوب وتوجد قريتين من اولاد صالح حمزه في تركيا. حيث ذهبوا مع الجيش التركي وحالفهم الحظ على العيش والزواج والتكاثر وتصلوا بنا سنه (1983)م وكذالك يوجد ال بزون في سوريا من اولاد احمد عثمان , نخوتهم اخوت (سعدى).(1 )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1 ) الحاج حكم بن سليمان بن موسى
عشيرة ال بزون

هي من بقايا قبيله تغلب التي سكنت تكريت قبل الاسلام وجدها الاعلى / هو عامر التغلبي ووقصته المشهورة مع زوجته (سلمى التغلبية وقصة الفتح الاسلامي لتكريت))سنه16هـ (مطبعه المعارف1949م-بغداد و 1986م ط2 /شعبان رجب الشهاب)وماكتب عن هذا القبيله العريقة قليل ,بل هو ذرو نزر وقد مر شيء من ذكرها في ((المقدمة التاريخية لتاريخ قبائل الجزيره الفراتيه وتكريت ومن هذا البحث)). وعسى ان ينهد احد بعض العلم الى تدوين تاريخها مفصلآ,لما لها من خطر في تاريخ الجزيرة الفراتية وفتح تكريت والموصل ومدن الجزيرة الاخرى. وسمي بزون لان اعداءه نصبوا له عدة كمائن ونجا منها وقالوا ((ان روحه روح البزون)).
ووجد اسم الامير عامر في الكتب السريانيه بأسم (مير خان)
((أي الامير الخائن)) وذلك لانه ساعد المسلمين على فتح تكريت . وهذالروايه يرويه لنا كبار السن من العشيرة الذين تناقلوها كابرآ عن كابر.
ومن البزون من هو مسلم ومن هو بقي على دين النصرانية والذين يسكنون في الموصل ويسمونهم ((النجاجرة))و((الحبوش))و ((سرسم))و((وال دقيق))و ((ال بزي)) في تلكيف روى لي هذه القصه شيخ لهم واسمه ((عبدالاحد توما شنكوالبزي))وكان من مواليد 1910م.
ويسكنون البزون في تكريت وفي الحويجة (التأميم) قريه العلياوه وقرية فضيخة والعصرية ويسمونهم التكارته وفي قريه جداله الهزاع في القيارة تابعه الى الموصل وفي الشرايع تابع الى الكوير ويسمونهم التكارته وكذالك في الموصل من اولاد عبدالمهدي وكذلك في قريه جياع مع البوبدران وفي البيجي وبغداد وتوجد لهم قريتين في تركيا حيث ذهب مع الجيش العثماني العديم من رجالهم وقد اتصلوا ببزون تكريت سنه 1985م.
ولهم جماعه في بلاد الشام في حلب من اولاد احمدبن عثمان وخرجوا من تكريت في منتصف القرن السادس عشر من اولاد عمادالدين وذهبوا الى جبل الدروز في لبنان ونطوواتحت لوائين.
اما عشيرة ال بزون التي تسكن جنوب العراق يروي لنا فؤادالاطرش المؤلف سنه 1975م يروي عن البزون في الجنوب وعن أولاد عماد الدين انهم نزحوا في منتصف القرن السادس عشر والقرن السابع عشر فيقول :.ان ال بزون خرجت من تكريت وذهبو الى الدليم وانطووا تحت عشيرة العيسى الطائيه حتى عدهم النسابون انهم من طي وهذا خلاف الواقع المتعارف عليه عند عشيرة ال بزون في تكريت.
فسمي العيسى والبزون وسكنوا هور الدخن بعد ان رحلوا من الانبار وبعد ذلك اصبح من عشائر المنتفج وبعد ذلك سكنوا ((ام عبيدة)) في محافظة (العمارة).
والبزون:. لقب اطلق القوم على /عامر التغلبي لشجاعته وقوة شكيمته في النزال .اخذا من سمات (البزون)في المناوره والخداع في الحرب.وهو من فصيله النمر والاسد.
وتذهب روايه اخرى متداوله عند ابناء(البزون)الى ان هذا اللقب لحقه ,لزرق عينيه ,او لخضرتهما.
ورواية ثالثه ,تقول :. ان اسم احد اجداد هذا القبيله اسمه (بزون). وهذا اقرب الى الحقيقه والصواب ومهما قيل في اصل هذا اللقب .(1 )

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1 ) كبار السن والمعمرين في تكريت والموصل,الحاج حكم بن سليمان بن موسى
ما قاله بعض المؤرخين عن عشيرة ال بزون

هي من بقايه قبيله تغلب وجدها الاعلى الامير ((عامرالتغلبي))وقصته المشهوره مع زوجته ((سلمى التغلبيه)) وقصة الفتح الاسلامي لتكريت ]مطبعه المعارف,1949م,بغداد,1986م,ط2(شعبان رجب).
وماكتب عن هذه القبيله العريقه قليل بل هو ذرو نزر
وقد مر شيء في ((المقدمه ))التاريخيه لقبائل الجزيرة الفراتية وتكريت ومن هذا (البحث) وعسى ان يرصد احد اهل العلم الى تدوين تأريخها مفضلأ لما لها من خطر في تاريخ الجزيرة الفراتية وفتح تكريت والموصل ومدن الجزيرة الاخرى وبعد الفتح حفل تاريخها باخبار رجالها الذين خدموا التراث الإسلامي بالطريق من نتاج عبقريتهم في العلم والحكم والارادة وتواصل عطاء تغلب في الغداء والجهاد فضلاً عن عطائها في العلم والمعرفه.
ففي تاريخ فتح تكريت كان اسم ((عامر التغلبي))
احد الشهداء الذين كتبوا بدمائهم تاريخ المجد فيها.وكذلك تبعه احفادها في ايام الحروب المدمرة التي اوقعها تيمورلنك سنه 795هـ/1392م في تكريت .وخيرها منكر مؤلم مشهور.ومثلما ماحدث في((حملات نادرشاة))
على/كركوك الموصل في سنه 1145هـ ومرور جيوشه بتكريت.ثم كان لها نصيب وافر في كيان الجيش ضمن((عسكر تكريت))ينظر(غرائب الاثر ,86,رحلة المنتشي البغدادي ,34,تأريخ العراق بين الاحتلالين /6/189).
والبزون لقب اطلقهُ القوم على /عامر التغلبي لشي عنه وقوة شكميته في النزول.
اخذ من سمات (البزون)في المناوره والخداع في الحروب وهو من فصيله النمر والاسد.
ومهما قيل في اصل هذا اللقب فنسمع الحمية والاقدام يجري في الدماء ابناء البزون على مدى الايام فيها وقائع مشرقه بالعزوالفخارمنذ ايام الفتح,وحتى ايامنا هذه .ومن رموزها الاماجد حمزةالتكريتي (التغلبي)الذي كان من التجار الكبار وله حسناته الكثيره وعندماتغلب عطا ملك بن محمد الجويني /681هـ/681هـ.على حكم العراق (657هـ/681هـ)سعى في الارض فسادآ وقهر اهله بالفسق والطغيان. ومن مضالمه انه سعى الى جمع خمسين الف دينار غصبآوظلمآ ومن تجارالعراق ومنهم حمزة التغلبي الذي تهب داره وطوق (قيد)ثم قتل وذلك في سنه 677هـ/1278م وهارون بيك البزوني التغلبي الذي كان له شرف الدفاع عن بلده ايام مرور جيوش نادر شاه بها في طريقها الى الموصل.
واخيرآففي اعقاب الحرب المدمره التي شنتها الصهيونيه العالميه مباركه (حكومه عربيه ) على القطر العراقي 1991م قامت البزون بأيواء المهجرين من ابناء كركوك لمده شهر في مضايف كريمة في تكريت وقد حفظت القيادة العراقيه للبزون هذه اليد واكرمتها بالمجد والفخر وقلدت الحاج (حكم سليمان موسى ) شارة ام المعارك لموقفه هذا.







تحقيق وتصحيح في تاريخ ال بزون

ان البزون وال عيسى هما من قبيله العيسى الطائيه (من عشائر الدليم)رحل منهم اخوه ثلاثه من لواء الدليم واستقروا في اراضي هور الدخن (العباسيه /قرب الكوفه)وذلك قبل اربعمئه وخمسين سنه ثم هاجراثنان بعد مقتل ثالثهم فدخل في العشائر المنتفك:وهي حلف عشائري كبير . وهناك توفي الاخ الثاني واسمه (سرداح)ومنه العشيره المعروفه بالسرداحة التي اندمجت في العشائر بني سعيد وهم فرعان وهذا مايتناقله ابناء عيسى والبزون).
1.ال بزون :.نسبه الى رئيسهم بزون بن خليفه بن عثمان بن محمدبن صكربن سالم.
2.ال عيسى:.نسبه الى جدهم الاعلى عيسى وهم فروع .
زمن فروع البزون ال خليفه ويضم:.ال عليوي ال مكصود ,والمناتشه والخليفه ,وبيت محمد
وفيه الرئاسه .والفرع الثاني الخشاب ويضم:ال بري وال سعيد ,والزعيطر, والسويد. والتومان(1 )
ان ال عيسى هؤلاء من بني خالد (حكام الاحساء) وتوجد فرقه كبيره منهم في ناحيه القاسم مع عشيره (الجوازريه ,الجبور).
وتعد فرقه منهم ومنهم عشيره ضخمه تعرف بأسم(( العيسى والبزون)) في ذي قار.
ثم قالوا :.ال عيسى هؤلاء في الاصل هم من ال فضل الطائيين بنو/ عيسى بن مهدي بن مانغ الطائي(2 )
(الساعدي/49).
ومثل هذا المذهب ماورد عندالمرحوم المحامي عباس العزاوي من قبل في (عشائر العراق 4/2/75
وعنه اخذ مؤلف /القبائل العراقيه 1/68).
وهكذا عدت البزون من اشهر عشائر بني سعيد (ال سعيد).وهم من عشائر المنتفج.وسبب هذا الخلط في انساب البزون هو الجهل بتاريخهم ثم عوامل الحياه المعاشيه.
وكذلك الهجره البزونيه كانت من اسباب هذا الخلط كما هاجر منها من تكريت الى الشام من اولاد (احمد العثمان )ومن هناك المحدد احد ابناءه الى المناطق /لواء الدليم وختلط بعشيره ال عيسى الطائيه ومنهم من ندمج في عشائر جبل الدروز فاصحبوا منهم.( 3)
ومن هؤلاء :.بنو عماد الدين هاجروا من تكريت الى الموصل ,ومن الموصل الى جلولاء ومنها الى مقاطعه العرقوب ,وذلك في اوائل القرن السابع عشر للميلاد.( 4)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) دراسات عن عشائر العراق للساعدي/49 وفي موجز تاريخ عشائر العماره للجلالي/82
(2 ) الشيخ حمود الساعدي (ت/1994م)
(3 ) عشائر العراق ج4/74-75
( 4) الدروز .مؤامرات وتاريخ وحقائق ,لفؤاد الاطرش حسن/24بيروت /1975م
هاني الهزاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مختصر أصول العشائر العراقية مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 77 03-09-2020 04:06 PM
بني خالد في العراق عبدالكريم بن منصور مجلس قبيلة بني خالد 6 25-05-2017 06:17 AM
من عشائر محافظة البصرة مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 17 16-03-2017 04:36 PM
عشيرة مطيـر الأسدية العدنانية ( تحقبق الشيخ مهنا الدويش المطيري الأسدي) المحامي عادل الأسدي مجلس قبائل بني اسد بن خزيمة 4 29-12-2014 08:32 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 08:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه